فأثمارُ التهاني دانياتٌ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

فأثمارُ التهاني دانياتٌ

فأثمارُ التهاني دانياتٌ
المؤلف: رفاعة الطهطاوي



فأثمارُ التهاني دانياتٌ
 
لجانيها وليس لها خفيرُ
وأقمارُ الأماني طالعاتٌ
 
لرائيها فدونك يا بصيرُ
وآرامُ الغواني راتعاتٌ
 
بوادي الأنس ليس بها نفورُ
وأنهارٌ من الجنات تجري
 
يحيط بها من الأشجارِ سورُ
ومن غيم البحور لنا سماءٌ
 
وأنجمنا مصابيحٌ تنير
فدونك دُرٌّ ورَدِّدْ منك لحظاً
 
بمرأىً ماله أبداً نظير
بمرأىً جلَّ إحساناً وحُسنا
 
وكملَ حُسنَه حُسنُ الأمير
أميرُ قد غدا في حُسن قولٍ
 
وفعلٍ نحوَه كلٌ يُشير
له في دولةِ الإقبال عرسٌ
 
به أيامنا عيدٌ كبير
به الأفراحُ قد عمتْ وخصت
 
بما يهوى كبيرٌ أو صغير
فكم من لذةٍ فيه أقيمتْ
 
بها حاز المنى الجمُّ الغفير
وكم من ليلةٍ بالأمس مرت
 
وما مرتْ وكوكبها منير
بها تُهْدَى الكريمةُ من ذراها
 
لكفءٍ وهْوَ للعَلْيا وزير