عاودتُ ذكرى الهوى من بعدِ نسيانِ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

عاودتُ ذكرى الهوى من بعدِ نسيانِ

عاودتُ ذكرى الهوى من بعدِ نسيانِ
المؤلف: ابن زيدون



عاودتُ ذكرى الهوى من بعدِ نسيانِ،
 
وَاستحدثَ القَلبُ شَوْقاً بعد سُلْوَانِ
مِنْ حُبّ جارِيَة ٍ، يَبْدو بها صَنَمٌ
 
مِنْ اللُّجَينِ، عَلَيْهِ تاجِ عِقْيَانِ
غَرِيرَة ٌ، لَمْ تُفَارِقْها تَمَائِمُها،
 
تسبي العقولَ بساجي الطّرْفِ وسنانِ
لأسْتَجِدّنُ، في عِشقي لها، زَمَناً
 
يُنسي سوالفَ أيّامي وأزماني
حتى تكُونَ لمَن أحبَبتُ خَاتِمَة ً،
 
نَسَختُ، في حُبّها، كُفراً بإيمانِ