عاقنا أن نعود أنك أوليْ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

عاقنا أن نعود أنك أوليْ

عاقنا أن نعود أنك أوليْ
المؤلف: ابن الرومي



عاقنا أن نعود أنك أوليْ
 
ت أمورا يضيق عنها الجزاء
غمرتنا منك الأيادي اللواتي
 
ما لمعشارها لدينا كفاء
فنهانا عنك الحياء طويلا
 
ثم قد ردنا إليك الحياء
ولما حق أن قُربت التنائي
 
ولما حق إن بررت الجفاء
غير أنا أنضاء شكر أُريحت
 
وقديما أريحت الأنضاء
وظمئنا إلى الشرابوأنت ال
 
بحر يروى في جانبيه الظماء
فاسقنا من شرابك الرائق العذ
 
ب ولاتحمناسقتك السماء
من عتيق كأنه دمعة المه
 
جور يبكي وعينه مرهاء
يقدح الصبح في الظلامويأبى
 
أن يرى في فنائه الإمساء