ظنّك فيما أسرٍّهُ حكمُ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ظنّك فيما أسرٍّهُ حكمُ

ظنّك فيما أسرٍّهُ حكمُ
المؤلف: أبو تمام



ظنّك فيما أسرٍّهُ حكمُ
 
أرضَى بهِ لي وَطَرْفُكَ الفَهِمُ
كيف سُلُوي ولستَ تَرحَمُني
 
ليسَ بهذا تَجَاوَرُ النعَمُ
أمنتُ قلبي على هواك فما
 
قلبي على ما ائتمنتُ متهّمُ
أظهرتُ من لوعة ِ الهوى جزعاً
 
والصَّبرُ إلاَّ عَنِ الهَوَى كَرَمُ