ظعنوا ففي كنفِ الإلهِ وحفظهِ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ظعنوا ففي كنفِ الإلهِ وحفظهِ

ظعنوا ففي كنفِ الإلهِ وحفظهِ
المؤلف: ابن دريد



ظعنوا ففي كنفِ الإلهِ وحفظهِ
 
لاَ زِلْتُ أَرْعَى عَهْدَهُمْ وَأُحَافِظُ
ظلموا ولستُ بحائدٍ عنْ ظلمهمْ
 
إلا إليهمْ فالهوى لي باهظُ
ظَنِّي الوَفَاءَ مُجَانِباً وَمُقَارِباً
 
أبداً ألاينُ مرة ً وأغالظُ
ظفرتْ بأوفرِ حظها عينٌ إذا
 
ظلت ترامقُ حبها وتلاحظُ