سقتمْ كنانة َ جهلاً من عداوتكم

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

سقتمْ كنانة َ جهلاً من عداوتكم

سقتمْ كنانة َ جهلاً من عداوتكم
المؤلف: حسان بن ثابت



سقتمْ كنانة َ جهلاً من عداوتكم،
 
إلى الرسولِ، فجندُ اللهِ مخزيها
أوْرَدتُموها حِياضَ الموْتِ ضَاحِية ً،
 
فالنّارُ موْعدُها، والقتلُ لاقِيها
أنتم أحابيشُ، جُمّعتُمْ بلا نسَبٍ،
 
أئِمّة ُ الكُفْرِ، غرّتكُمْ طوَاغِيها
هلا اعتبرتمْ بخيلِ اللهِ، إذْ لقيتْ
 
أهلَ القَليبِ، ومَنْ أرْدَينَه فِيها
كمْ من أسيرٍ فكَكْناهُ بِلا ثَمَنٍ،
 
وَجَزِّ ناصِيَة ٍ، كُنّا مَوالِيها