زفتْ ولمّا يفترعها المزاج

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

زفتْ ولمّا يفترعها المزاج

زفتْ ولمّا يفترعها المزاج
المؤلف: مصطفى صادق الرافعي



زفتْ ولمّا يفترعها المزاج
 
كما تُزَفُّ البكرُ عندَ الزواجْ
فهللُ الشرب سروراً بها
 
وكبرَ الديكُ وصاحَ الدجاجْ
كأنهم رهبانُ في بيعةٍ
 
قد أوقدوا في كل كأسٍ سراجْ
كأن حاسبها المريضَ ارتمى
 
على سريرٍ يتعاطى العلاجْ
كأننا إذ نحنُ صرعى بها
 
فرسانُ حربٍ صرعوا في العجاجْ
من كفِ حوراءَ غلاميةٍ
 
مفعمةِ الحجلينِ خودٍ رجاجْ
شكَ فؤادي لحظها وانثنى
 
فلم يزل في لحظها في انزعاجْ
يبصِرها من خلفِ أضلاعهِ
 
كأنما يبصِرها من زجاجْ