دارَت عليك الاقْداح

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

دارَت عليك الاقْداح

دارَت عليك الاقْداح
المؤلف: أبو الحسن الششتري



دارَت عليك الاقْداح
 
بِرَوحٍ ورَاحْ
فعجْ على الْخَمَّار
 
بخلع العذار
تُنْصِر سنا الأنْوار
 
إِذا ما تُدار
وعالَمُ الأسْرارْ
 
يَلُحْ لَكَ جِهَارْ
والرَّاح روحُ الأرواح
 
ما فيها جُناحْ
دارَت عليْكَ الأقْداح
 
برَوحْ ورَاح
جمالها مشهورْ
 
في الدِّين القديم
لاَحت ولاَحَ النُّور
 
في اللَّيل البهيمْ
ودُكَّ مِنْها الطُّور
 
لموسى الكليم
وحين الْقى الألْواح
 
بالمكتوم باحْ
دارَت عليك الأقداح
 
برَوْح وراح
جاءت بأنس النَّفْس
 
والسِّحْرِ الحلال
نزِّهَت عن جِنْس
 
جَلَّت عن مثال
وأشْرَقَت كالشَّمس
 
في أفِقْ الجمال
وبَشَّرت بالأفْراح
 
لأَهْلِ الفلاح
دارَت عليْكَ الاقْداح
 
بِرَوْحٍ وراحْ
يا كلَّ كلِّ الكل
 
جُدْ لِي بِرِضاكْ
إِنْ لم تكُنِ لي مَن لي
 
محْبوب سِواك
وإِنَّ يَوْمَ الْهَول
 
قصْدي أنْ أراك
شَوْقي إِليْك الْمِفْتَاح
 
لِبَابِ الفلاح
دارَت عليك الأقداح
 
بِرَوح وراح
بالهاشمي المختار
 
الهادِي الرسول
أرْجُو قَضا الأوْتارْ
 
ونَيْلَ القَبُول
والعفوَ عن الأوزار
 
في اليوم الْمَهُول
فَفي هذه الأمداح
 
نَشْرُ المسْكِ فاحْ
دارَت عليْكَ الأقداح
 
بِروْح وراح