حَسْبِي مِنَ اللهوِ وآلاَتِ الطَّرَبْ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

حَسْبِي مِنَ اللهوِ وآلاَتِ الطَّرَبْ

حَسْبِي مِنَ اللهوِ وآلاَتِ الطَّرَبْ
المؤلف: كشاجم



حَسْبِي مِنَ اللهوِ وآلاَتِ الطَّرَبْ
 
وَمِنْ ثَنَاءٍ وَعَتَادٍ وَنَشَبْ
وَمِنْ قيانٍ ومدامٍ تَصْطَحِبْ
 
وَهمّة ٍ طمّاحَة ٍ إلى الرتَبْ
مَجَالسٌ مَصُونَة ٌ عن الرِيَبْ
 
معمورة ٌ بكلِّ علمٍ يُطَّلَبْ
تكادُ مِنْ حَرّ الحديثِ تلتهِبْ
 
شعراً وأخْبَاراً ونحواً يقتضَبْ
ولغة ً تَجْمَعُ ألفَاظَ العَرَبْ
 
وَفِكَراً كالوَعْدِ في قلبِ المُحِبْ
أو كآتي الرِزْقِ منْ غَيرِ طَلَبْ
 
نَعَمْ وحَسْبي من دَوِيٍّ تنتخَبْ
مُحَلّياتٍ مِنْ لُجينٍ وَذَهَبْ
 
مَحْبَرَة ٌ يَزهَى بها الحبرُ الألَبْ
مثقوبة ٌ آذانُها وفي الثقبْ
 
مثلُ شنوفِ الخُرَّدِ العِينِ العُرُبْ
تَضُمّ قَطْراً فيهِ للكُتْبِ عَتَبْ
 
أسوَدُ يجري بِمَعَانٍ كالشُهَبْ
لا تنضُبُ الحكمة ُ إلاَّ إنْ نَضَبْ
 
نِيطَتْ إلى يَدَيْ سَرِيٍّ بسبَبْ
كالقرطِ في الجيدِ تدلَّى واضْطَرَبْ
 
تصحَبُها والأخواتُ تصطحبْ
كِنَانة ٌ تودَعُ نبلاً من قَصَبْ
 
لمْ يَعْلُهَا ريشٌ ولَمْ تُكْسَ عَقَبْ
لمْ تضحَكِ الأوراقُ حتَّى تنتَحِبْ
 
تَرمي بها يُمنَايَ أغراضَ الكتبْ
رَمْياً مَتَى أَقصَدْتُهُ السمتَ أصبْ
 
ومدية ْ كالعَضْبَ مَا مَسَّ قَضَبْ
عَصَى عَلَى الأقلامِ مِنْ غيرِ سَكَبْ
 
يسطو بها مِنْ كُلَّ حينٍ وَيَثِبْ
وإنَّما يرضيكَ من ذاكَ الغَضَبْ
 
فَتِلْكَ آلاتي وآلاتي تُحِبْ
والظَرْفُ في الآدابِ شيءٌ يُحْتَسَبْ
 
لا سيّما ما كانَ منها للأدَبْ