حديثٌ على العالمينَ التَبَكْ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

حديثٌ على العالمينَ التَبَكْ

حديثٌ على العالمينَ التَبَكْ
المؤلف: أبوالعلاء المعري



حديثٌ، على العالمينَ، التَبَكْ،
 
فبكّ على النّاسِ، أو لا تُبَكّ
وهمْ ينتزونَ، ولا يُحجزونَ؛
 
كأنّهُمُ الطّيرُ تحتَ الشّبَك
وما يُخلِدُ المَلِكَ الآدَميَّ
 
لا ما أذابَ، ولا ما سَبَك
وهلْ يَمنَعُ، الفارسَ المستَميـ
 
ـتَ، ما خاطَ زَرّادُه، أو حَبَك؟
وإنّ إلهي، إلَهَ السّما
 
ءِ، وربُّ الوُهودِ، وربُّ النبك
سألتُ المحدِّثَ عن شأنِهِ،
 
فما زالَ يَضعُفُ حتى ارتَبَك
وعُلْويُّ أقدارِهِ جامعٌ
 
هِزَبرَ العرِينِ، وعلجَ الأبَك
لقد بَعِلَ المرءُ عمروٌ، بها،
 
فصُدّ، عن الكاسِ في بعلبك