حتَّامَ نكْتُم حُزنَنا حَتَّاما

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

حتَّامَ نكْتُم حُزنَنا حَتَّاما

حتَّامَ نكْتُم حُزنَنا حَتَّاما
المؤلف: وضاح اليمن



حتَّامَ نكْتُم حُزنَنا حَتَّاما
 
وعَلامَ نَسْتَبْقِي الدُّموعَ عَلاما
إنَّ الذي بي قد تفاقمَ واعتلى
 
ونما وزادَ وأورثَ الأسقاما
قدْ أصبحتْ أمُّ البنينَ مريضة ً
 
نَخْشى ونُشْفِقُ أنْ يَكونَ حِماما
يا ربَّ متعني بطولِ بقائها
 
واجبرْ بها الأرمالَ والأيتاما
واجبرْ بها الرجلَ الغريبَ بأرضها
 
قدْ فارقَ الأحوالَ والأعماما
كَمْ راغِبينَ ورَاهِبينَ وَبُؤَّسٍ
 
عُصِمُوا بِقُرْبِ جَنابِها إعْصاما
بجنابِ ظاهرة ِ الثنا محمودة ٍ
 
لاَ يستطاعُ كلامها إعظاما