حاشا لشرة َ بل طوبى لعاشقها

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

حاشا لشرة َ بل طوبى لعاشقها

حاشا لشرة َ بل طوبى لعاشقها
المؤلف: ابن المعتز



حاشا لشرة َ بل طوبى لعاشقها،
 
لو كانتِ الشّمسُ تحكيها أو القمرُ
إذاً لكانَ يُرى في كلّ ما طَلَعَتْ
 
شِبهٌ لها، فيَقِلُّ الهَمُّ والفِكَرُ