تَجَنَّبنَني مِن بَعدِ شُحٍّ وَغَيرَةٍ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

تَجَنَّبنَني مِن بَعدِ شُحٍّ وَغَيرَةٍ

تَجَنَّبنَني مِن بَعدِ شُحٍّ وَغَيرَةٍ
المؤلف: أبو الأسود الدؤلي



تَجَنَّبنَني مِن بَعدِ شُحٍّ وَغَيرَةٍ
 
عَلَيَّ فَما لي عِندَهُنَّ نَصيبُ
إِذا أَنا لَم أُمنَع فَأَضعَفُ طالِبٍ
 
وَإِن لَم أُطَع عُدَّت لَهُنَّ ذُنوبُ
فَلا أَنا لِلعِرفانِ بِالهَجرِ أَنثَني
 
وَلا النَفسُ عَمّا لا تَنالُ تَطيبُ