تعالى اللَّه! ما تلقى المطايا

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

تعالى اللَّه! ما تلقى المطايا

تعالى اللَّه! ما تلقى المطايا
المؤلف: أبوالعلاء المعري



تعالى اللَّه! ما تلقى المطايا
 
من الإنسانِ، والدّنيا تصيِدُ؟
إذا سلِمتْ فنَصٌّ في المَوامي،
 
فواصدَ ما به فَنيَ القصيدُ
وما ينفكُّ، في السّنواتِ، منها
 
حليبٌ، أو نحيرٌ، أو فصيدُ
أتُجزى، الخيرَ، صِيدٌ من رِكابٍ،
 
كما تُجزْى، من الأملاك، صِيد؟
أم الإلغاءُ يشملُها، فتُضحي،
 
كأنّ سَوامَها زرْعٌ حصِيد؟
وكيفَ، ورَبُّها في الحُكمِ عدلٌ،
 
ودُنياها، لخالقها، وصِيدُ!