بادرْ غُروسَ يديكَ بالسُّقْيَا

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

بادرْ غُروسَ يديكَ بالسُّقْيَا

بادرْ غُروسَ يديكَ بالسُّقْيَا
المؤلف: ابن الرومي



بادرْ غُروسَ يديكَ بالسُّقْيَا
 
وأغِثْ بريٍّ قبلَ أن يَذْوى
هذي صَنَائِعُكَ التي نطقَتْ
 
بالشكر أخْرِسها عن الشَّكوى
جاءتْكَ تَستعدِي نَداك على
 
رَيْبِ الزمان فأَعْدِ بالجَدْوَى
أصبحتَ ذا نُعمَى عليَّ فلا
 
تكُ مُلْحقي بالعُدْوة َ القُصوى
فامنُنْ بإنجاز لوعدكَ فال
 
إنجاز فيه المنُّ والسَّلْوى
وافكك من البلوى وثاقَ فتى ً
 
سلبتْهُ ثوبَ يَسارِه البلوى