بأبي أقيكَ من الحوادثِ والرّدَى

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

بأبي أقيكَ من الحوادثِ والرّدَى

بأبي أقيكَ من الحوادثِ والرّدَى
المؤلف: كشاجم



بأبي أقيكَ من الحوادثِ والرّدَى
 
يا عودُ بلْ من طارقِ الحدثانِ
فُجِعَتْ بهِ عوداً يَئِنُّ كأنَّهُ
 
صَبّانِ مهجورانِ يشتكِيَانِ
هزجاً قوامُ لِسانِهِ في أذنِهِ
 
يا من رأى أذناً قوامَ لِسَانِ
وكأَنَّ موقِعَ زيره زِيرانِ
 
وكأَنَّهُ عودانِ يصطَحِبَانِ
ومخففُّ الأجزاءِ ليس لِجِرْمِهِ
 
وَزْنٌ يُميّلُ كَفّة َ الميزَانِ
وكأَنَّ مقبضَهُ جبيرة ُ ساعِدٍ
 
قد فُصّلَتْ بالدّرِّ والمرجَانِ
في صدرِهِ من نقبهِ عَيْنَانِ
 
وبنحرِهِ طَوْقٌ من الدّستانِ
لا غَرْوَ سيّدة َ القيانِ فأنْسُنَا
 
يبقى ويَهلِكُ سَيّدُ العِيدانِ