إنْ كانَ غيركَ الإسراءُ والنعمُ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إنْ كانَ غيركَ الإسراءُ والنعمُ

إنْ كانَ غيركَ الإسراءُ والنعمُ
المؤلف: أبو تمام



إنْ كانَ غيركَ الإسراءُ والنعمُ
 
فلَمْ يُغَيرْني عَنْ مَحْتَدِي العَدَمُ
إذا أناخَ عليَّ الدهرَ كلكلهُ
 
قراهُ صبراً وعزماً مني الكرمُ
فإِنْ عَلَتْنِيَ مِنْ أَزْمَانِهِ ظُلَمٌ
 
صَبَرْتُ نَفْسِيَ حتَّى تُكشَفَ الظُّلَمُ
فكُلُّ هذا مَنَحْتُ الحَادِثَاتِ بِهِ
 
إني امرؤٌ ليس ترضى الضيم لي الهممُ