إنّما الدُّنيا كَظِلٍّ زائلٍ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إنّما الدُّنيا كَظِلٍّ زائلٍ

إنّما الدُّنيا كَظِلٍّ زائلٍ
المؤلف: علي بن أبي طالب



إنّما الدُّنيا كَظِلٍّ زائلٍ
 
أو كضيف بات ليلاً فارتحل
أو كطيف يراه نائمٌ
 
أو كبرق لاح في أفق الأمل