إني عَشِقتُ وهل في العشقِ من باسِ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إني عَشِقتُ وهل في العشقِ من باسِ

إني عَشِقتُ وهل في العشقِ من باسِ
المؤلف: أبو نواس



إني عَشِقتُ، وهل في العشقِ من باسِ،
 
ما مرّ مثْلُ الهوى شيءٌ على راسي
مالي وللنّاسِ، كمْ يَلْحَوْنَني سَفَهاً،
 
دِيني لنفْسي ودينُ الناسِ للناس
مـا للْـعُـداة ِ، إذا ما زُرْتُ مالِكَتي،
 
كأنّ أوْجُهَهُمْ تُطْلى بأنْقاسِ
الله يعْلَمُ ما تَرْكي زيارَتكمْ،
 
إلاّ مخـافـة َ أعـدائـي وحُــرّاسـي
و لـو قـدرْنَـا على الإتْيـانِ جئتُـكُـمْ
 
سعْياً على الوجهِ أو مشْياً على الراسِ
وقد قرأتُ كتاباً من صحائفكمْ
 
لا يـرحـمُ الله إلاّ راحـمَ النّــاسِ