أَحِنُّ إلى لَيْلَى وإنْ شَطَّتِ النَّوَى

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أَحِنُّ إلى لَيْلَى وإنْ شَطَّتِ النَّوَى

أَحِنُّ إلى لَيْلَى وإنْ شَطَّتِ النَّوَى
المؤلف: قيس بن الملوح (مجنون ليلى)



أَحِنُّ إلى لَيْلَى وإنْ شَطَّتِ النَّوَى
 
بليلى كما حن اليراع المنشب
يقولون ليلى عذبتك بحبها
 
ألا حبذا ذاك الحبيب المعذب