أَبَا لَهَبٍ تَبَّتْ يَدَاكَ أَبَا لَهَبْ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أَبَا لَهَبٍ تَبَّتْ يَدَاكَ أَبَا لَهَبْ

أَبَا لَهَبٍ تَبَّتْ يَدَاكَ أَبَا لَهَبْ
المؤلف: علي بن أبي طالب



أَبَا لَهَبٍ تَبَّتْ يَدَاكَ أَبَا لَهَبْ
 
وَتَبَّتْ يَدَاهَا تِلْكَ حَمَّالَة ُ الحَطَبْ
خذلت نبياً خير من وطئ الحصى
 
فَكُنْتَ كَمَنْ بَاعَ السَّلاَمَة َ بِالْعَطَبْ
و لحقت أبا جهل فأصبحت تابعاً
 
لَهُ وَكَذَاكَ الرَّأْسُ يَتْبَعُهُ الذَّنَبْ
فَأَصْبَحَ ذَاكَ الأَمْرُ عَارا يُهيلُهُ
 
عَلَيْكَ حَجِيجُ الْبَيْتِ فِي مَوْسِمِ العَرَبْ
و لو كان من بعض الأعادي محمد
 
لَحَامَيْتَ عَنْهُ بِالرِّمَاحِ وَبِالقُضُبْ
و لم يسلموه أويضرعْ حولهُ
 
رجال بلاءٍ بالحروب ذوو حسب