ألاَ تَرَى ما أصدَقَ الأنواءَ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ألاَ تَرَى ما أصدَقَ الأنواءَ

ألاَ تَرَى ما أصدَقَ الأنواءَ
المؤلف: أبو تمام



ألاَ تَرَى ما أصدَقَ الأنواءَ
 
قَدْ أفنَتِ الحَجْرَة واللَّلأوَاءَ؟
فلَوْ عصَرْتَ الصَّخْرَ صارَ ماءَ
 
مِنْ لَيْلة ٍ بِتْنا بِها لَيْلاءَ
ان هي عادت ليلة ً عداءَ
 
أصبحَتِ الأرْضُ إِذَنْ سَماءَ