أبا حسنٍ لا زلتَ منّا على قُربِ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أبا حسنٍ لا زلتَ منّا على قُربِ

أبا حسنٍ لا زلتَ منّا على قُربِ
المؤلف: ابن الرومي



أبا حسنٍ لا زلتَ منّا على قُربِ
 
على غير تلك الحالِ في الخوفِ والرعبِ
سقى اللَّهُ أيامَ الصيام وإن مضتْ
 
بغير الذي نَهوى من الأكل والشربِ
على أنها قد أحسنت في اجتماعنا
 
وإدنائها قلباً يميلُ إلى قلبِ
أقلِّبُ طَرفي في ربيعٍ مُبَكِّر
 
من العلمِ والآدابِ تترى وفي الكتبِ
لقاؤك للأبدان روح وراحة ٌ
 
وما كل من تلقاهُ بعدك ذا لُبِّ
صرفتَ قلوبَ الناسِ عن كلِّ صاحبٍ
 
إليك بما أُلبستَ من قِلَّة ِ العُجْبِ
إذا نحن فارقنا حديثَك خِلتَنا
 
نَرد إلى الأَسماع نوعاً من السَّبّ
وإن نحن عبّرنا عن الحقِّ قصَّرَتْ
 
حُلُومُ أناسٍ عن مقامي وعن ذبّي