أبا حسنٍ أنتَ المرجى لها فهلْ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أبا حسنٍ أنتَ المرجى لها فهلْ

أبا حسنٍ أنتَ المرجى لها فهلْ
المؤلف: الهبل



أبا حسنٍ أنتَ المرجى لها فهلْ
 
لموعدِ آمالي لديكَ نجازُ.
فأنتَ المجلي في الكرامِ حقيقة ً
 
وغيركَ يابن الأكرمين مجازُ؛
لطالَ ورودي ذلكَ البحر ظامياً
 
فأمنعُ منْ دونِ الورى وأجاز .
وغيريْ على رغمي يروحُ ويغتدي
 
بما دون أشعاري هناك يجاز .