أبا الوليدِ وما شطتْ بنا الدارُ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أبا الوليدِ وما شطتْ بنا الدارُ

أبا الوليدِ وما شطتْ بنا الدارُ
المؤلف: ابن زيدون



أبا الوليدِ، وما شطتْ بنا الدارُ،
 
وَقَلّ مِنّا وَمِنْكَ اليَوْمَ زُوّارُ
وَبَيْنَنا كُلُّ ما تَدْرِيهِ مِنْ ذِمَمٍ،
 
وللصبا ورق خضرٌ ونوارُ
وكلُّ عتبٍ وإعتابٍ جرى، فله
 
مَوَاقِعُ حُلْوَة ٌ، عِندِي، وآثَارُ
فاذكر أخاكَ بخيرٍ، كلما لعبتْ
 
به الليالي، فإن الدهرَ دوارُ