أأبدَى سَرائرَكِ الظّاعِنُونَا؟

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أأبدَى سَرائرَكِ الظّاعِنُونَا؟

أأبدَى سَرائرَكِ الظّاعِنُونَا؟
المؤلف: أبو الفضل بن الأحنف



أأبدَى سَرائرَكِ الظّاعِنُونَا؟
 
أقرّوا عنوناً وأبكوا عيونا
ظَلُومُ! أيا مَنْ أحَلّ الفُؤا
 
دَ شَوْقاً وأجرى دُموعي هَتُونَا
ألا ليتَ شعري على نأيكمْ
 
أناسُونَ للعَهْدِ أم ذاكرُونَا؟
فلا لومَ إن ساء ظنّي بكُمْ
 
فكلُّ محبٍّ يسيءُ الظُّنونا