آل الغُرور لَقَد ساقوا نَجائبِهِم

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

آل الغُرور لَقَد ساقوا نَجائبِهِم

آل الغُرور لَقَد ساقوا نَجائبِهِم
المؤلف: عائشة التيمورية



آل الغُرور لَقَد ساقوا نَجائبِهِم
 
شَرقا وَغربا قَد است كل ما لاقت
ظَنّوا الزَمانَ عَلى رُغمِ يُطاوِعُهُم
 
وَاِن أَوقاته طوعا لَهُم رافَت
وَلَيسَ اِلّا عَدوا سوف يفجأهم
 
برقط غدر اِلى عاداتها اِشتاقَت