أساس البلاغة - الجزء السادس

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ابحث

>أساس البلاغة

كتاب الراء 1[عدل]

ر أ ب رأب الشعاب الصدع‏.‏ ورجل مرأب صنع‏:‏ يحسن رأب الأشياء‏.‏ وقوم مرائيب وهات رؤبة أرأب بها قدحي‏.‏ قال ذو الرمة‏:‏ تدهدي فطاحت رؤبة من صميمه فبدل أخرى بالغراء وبالشعب ومن المجاز‏:‏ فلان يرأب أمور الناس وهو رئاب أمور ومرآب أمور‏:‏ مصلحها‏.‏ وهو رءّاب بني فلان‏.‏ وهو مرآب من مرائيب الثأي‏:‏ قال الطرماح‏:‏ نصـر للذليل في ندوة الحي مرائيب للثأي المنهـاض وفي بني فلان ثلاثون رأباً أي سادات يرأبون أمورهم‏.‏ وأنشد الأصمعي‏:‏ ثلاثون رأباً أو تزيد ثلاثـة يقابلنـا بالقـرن ألـف مقنـع وقال الكميت‏:‏ وفي حسن كانت مصاديق لاسمه ورأب لصدعيها المهمّين مرأب وكفى بفلان رأباً لأمرك بمعنى رائباً وهو وصف بالمصدر‏.‏ وتقول‏:‏ هـو أربـة عقـد الإخـاء ورؤبة صدع الصفاء والأربة العقدة المحكمة من التأريب‏.‏ ورأب الله بينهم‏:‏ أصلح ذات بينهم‏.‏ واللهم ارأب بينهم‏.‏ وتقول‏:‏ إن رأي أن يرأ بينهم الثأي فعل‏.‏ ر أ د ترأد الغصن‏:‏ تميّل وغصن رؤد‏:‏ ناعم أرخص ما يكون وأنعمه في سنته الأولى‏.‏ ومن المجاز‏:‏ جارية رؤد ورأدة‏:‏ ناعمة‏.‏ وأنشد الأصمعي‏:‏ تساهم ثوباها ففي الدرع رأدة وفي المرط لفّاوان ردفهمـا ثقـل وتقول‏:‏ امرأة راده غير راده ناعمة غير طوّافة التخفيف الأول جائز والثاني واجب‏.‏ وترأدت مـن النعمـة‏.‏ والجاريـة الممشوقـة تـرأد في مشيها‏.‏ وترأدت الحية في انسيابها‏.‏ ولقيته رأد الضحى وهو وقت ارتفاع الشمس عند الخمس الأول من النهار وانبساط ضوئها وذلك شباب النهار‏.‏ وقد رأد الضحى رأداً‏.‏ وترأد ترؤداً‏.‏ وضربه في رأده وهو أصل اللحى وأوله‏.‏ قال حميد‏:‏ جامـع كفيـه إلـى أرآده قد بلغ الجهـد نسيـس آده وتـرأد الشيـخ فـي قيامـه تـرؤدا شديـداً إذا أخذتـه رعـدة وتميـل حتـى يقوم‏.‏ وهذا رئدي‏:‏ قرني في السن‏.‏ أهـل مكـة يسمـون يـوم القـرّ‏:‏ يـوم الـرءوس لأنهـم يأكلـون فيـه رءوس الأضاحـي‏.‏ ورجـل أرأس ورؤاسي‏:‏ عظيم الرأس‏.‏ وشاة رأساء‏:‏ سوداء الرأس‏.‏ ورئس الرجل وهو مرءوس ورئيس‏:‏ رأسـه البرسـام وغيـره‏:‏ أخذ رأسه‏.‏ ورأسته بالعصا‏:‏ ضربت رأسه‏.‏ وخرج الضب مرئساً كما تقول‏:‏ خرج مذنباً‏.‏ وخذ برئاس سيفك ورئاسته‏:‏ بقائمه‏.‏ ومن المجاز‏:‏ عندي رأس من غنم وعدة أرؤس ومالي رأس مال‏.‏ ورأس الدّين الخشية‏.‏ وهو رأس قومه ورئيسهم‏.‏ ورائس الكلاب‏.‏ ورأست القوم رآسة‏.‏ قال النمر بن تولب‏:‏ ويـوم الكلاب رأسنا الجموع ضـراراً وجمـع بنـي منقر وترأس عليهم‏.‏ ورأسوه على أنفسهم نحو تأمر وأمروه‏.‏ وما أريده رأساً‏.‏ وهم رأس عظيم أي جيش على حياله لا يحتاجون إلى إحلاب‏.‏ قال عمرو بن كلثوم‏:‏ برأس مـن بنـي جشـم بـن بكـر ندق به السهولـة والحزونـا وأعطنـي رأسـاً مـن ثـوم وسنـاً منـه‏.‏ وكـم فـي رأسـك مـن سـن‏.‏ وكن على رياس أمرك‏.‏ وتقول لمن يحدّثك‏:‏ خذه من رأس‏.‏ ر أ ف الله تعالى رءوف بعباده ورؤف‏.‏ وقد رؤف بهم ورأف وهو ذو رأفة ورحمة‏.‏ وترأف الوالد بولده‏.‏ وما كان رءوفاً‏.‏ وقـد رأفتـه واسترأفتـه‏:‏ استعطفتـه‏.‏ وتـراءف القـوم‏.‏ ومـا لبنـي لا يتراءفون‏:‏ لا يتراحمون‏.‏ ر أ ل نعامة ذات رئال ورئلان وهي أولادها ولها رأل ورألة‏.‏ واسترألت فراخ النعام‏:‏ قويت واشتدت‏.‏ ومن المجاز‏:‏ زف رأله وخود رأله إذا فزع‏.‏ قال‏:‏ أقول لنفسي حين خـوّد رألهـا رويدك لما تشفقي حين مشفقي وروى بعد ما خف رألها‏.‏ وزف رأل القوم وشالت نعامتهم‏:‏ هلكوا‏.‏ واسترأل النبات واسترسل‏:‏ طال‏.‏ ونبات مسترسل مسترئل‏.‏ ر أ م رئمت الناقة الولد أو البوّ رأما ورئماناً وناقة رائمة ورائم ورءوم ونوق روائم‏.‏ وأما لناقتكـم رأم أي شيء ترأمه من بوّ أو ولد ناقة أخرى‏.‏ وأرأمنا الناقة ولدها‏:‏ عطفناها عليه وترأمت عليهن شعث عامـدون لبرهـم فهـن كأرآم الصريم خواضع ومن المجاز‏:‏ رئمت ما أنا عليه إذا ألفته وأحببته‏.‏ وفلان رءوم للضيم‏:‏ ذليل راض بالخسف‏.‏ قال‏:‏ رئمت لسلمى بوّ ضيـم وإننـي قديمـاً لآبى الضيم وابن أباة ورئم الجرح رئماناً حسناً إذا التأم‏.‏ وأرأمه الطبيب‏:‏ داواه حتى لأمه‏.‏ والأثافي روائم الأورق وهو الرماد‏.‏ ومرت بنا الآرام‏:‏ تريد النساء الملاح‏.‏ ومرّ بي ريم في خصره بريم‏.‏ ر أ ي رأيته بعيني رؤيـة ورأيتـه فـي المنـام رؤيـا ورأيتـه رأي العيـن‏.‏ وأرأيتـه غيـري إراءة‏.‏ ورأيـت الهلـال‏.‏ وتراءينـا الهلـال‏.‏ وتـراءى الجمعـان‏.‏ وتـراءت لنـا فلانـة‏:‏ تصـدّت لنا لنراها‏.‏ وهو يتراءى في المرآة وفي السيـف‏:‏ ينظـر فيهمـا‏.‏ وفـي الحديـث ‏"‏ لا يتـراءى أحدكـم فـي المـاء وهـو يرائـي النـاس ‏"‏ مـراآة وريـاء وفعـل الخيـر رئـاء النـاس‏.‏ وهـو حسـن المـرأى والمرآة‏.‏ ونظر في المرآة‏.‏ وله مراءٍ مجلوةٌ‏:‏ ورأى رؤيا حسنة ورؤى حساناً‏.‏ ورأت المرأة ترئيةً بوزن تربعة وتريّـةً وهـي مـا تـراه مـن صفـرة أو بيـاض‏.‏ ورأيـت الرجـل ترئيـةً‏:‏ أمسكت له المرآة لينظر فيها‏.‏ واسترأيت بالمرآة‏.‏ وله رواء حسن‏.‏ وهذه امرأة لها رواء والواو تخفيف للهمزة‏.‏ وعلى وجهه رأوة الحمق وهي ما يرى عليه من آيته البينة التي لا تخفى على الناظر كأنها تتكلم به وتنادي عليه وهذا نحو جبيت الخراج جباوة‏.‏ وأرأت الشـاة‏:‏ تربـد ضرعها فعلم أنها أقربت وهي مرء‏.‏ وأرى القرن وأبدى وهو أول ما يتبين‏.‏ وأرت الأرض وأبدت‏:‏ أول ما يلوح شيء من النبات‏.‏ وجاء حين أجنّ رؤيٌ رؤياً أي شخص شخصاً وهو فعل بمعنى مفعول كخبز‏.‏ ورأيته أصبت رئته‏.‏ ورأرأت بعينها‏:‏ دارت بالحدقتين للمغازلة والمهازلة‏.‏ قال‏:‏ ولما رأتنـي رأرأت ثـم أقبلـت تهازلنـي والهـزل داعية العهر ورجل وامرأة رأراء العين‏.‏ قال الأصمعي‏:‏ الذي تدور حدقته كأنها في فلكة‏.‏ ولهم أثاث ورئيٌ وهو ما رُؤا عليه من حسن زي وحال متزينة‏.‏ ومن المجاز‏:‏ فلان يرى لفلان إذا اعتقد فيه‏.‏ وأراه وجه الصواب‏.‏ وأرني برأيك‏.‏ قال نهار بن توسعة‏:‏ فلمـن أقـول إذا تلمّ ملمة أرنـي برأيـك أو إلـى مـن أفزع وما أضل رأيهم وآراءهم‏.‏ وارتأى في الأمر‏.‏ وارتأيت رأيا في كذا أرتئيه‏.‏ والرأي ما ارتآه فلان‏.‏ قال‏:‏ وفلـان يتـراءى بـرأي فلـان أي يميـل إلـى رأيه ويأخذ به‏.‏ واسترأيته واستريته‏:‏ طلبت رأيه ومع فلان رئـيٌّ ورئـي‏:‏ جنـي يريـه كهانة وطباً ويلقي على لسانه شعراً‏.‏ وفلان رئي قومه ورأيهم‏:‏ لصاحب رأيهم ووجههم‏.‏ وما أراه يفعل كذا‏:‏ ما أظنه‏.‏ وتراءى له الأمر‏.‏ ويتراءى لي أن الأمر كيت وكيت‏.‏ وداراهما تتناظران وتتراءيان‏.‏ وداري ترى داره‏.‏ والجبل ينظر إليـك والحائـط يـراك‏.‏ وداري مما رأت دار فلان‏.‏ قال ابن مقبل‏:‏ للمازنية مصطاف ومرتبـع مما رأت أود فالمقراة فالجرع وقال آخر‏:‏ أيا برقتي أعشاش لازال مدجن يجـود كمـا والنخـل مما يراكما ودورهم رئاء‏:‏ مترائية‏.‏ وحي رئاء ونظر‏:‏ متجاورون‏.‏ وهو يرأى هذا الأمر‏:‏ يخيل إليه‏.‏ قال الأعشى‏:‏ كلانا يرأى أنه غير ظالم فأعزبت حلمي اليوم أو هو أعزبا وتقول العرب‏:‏ أرى الله بفلان‏:‏ نكل به ومعناه أرى عدوّه فيه ما يشمت به‏.‏ قال الأعشى‏:‏ وعلمت أن الله عم - داً خسّها وأرى بها وارتفعت رئتاي إلى حلقي من هيبة فلان‏.‏ ربأ للقوم وربأهم‏:‏ كان لهم ربيئة أي عيناً يرقب لهم‏.‏ قال كعب الغنويّ‏:‏ كأن أبا المغوار لم يـوف مرقبـا إذا ربأ القوم الغزاة رقيب وبثوا رباياهم‏.‏ وأشرف على مربإٍ ومربأة‏.‏ ومـن المجاز‏:‏ ربأ فلان فوق رابية وارتبأ‏:‏ أشرف عليها‏.‏ يقال‏:‏ ارتبأ اليفاع‏.‏ ووقع البازي على مربأة‏.‏ وفلان يرتبيء مخافة العدو‏:‏ يرتقب ويحترس‏.‏ ورابأت فلانـاً‏:‏ اتقيتـه واتقانـي‏.‏ وارتبـأ الشمس متى تغرب إذا ارتقب غروبها‏.‏ قال يصف حرباء‏:‏ فظـل مرتبئـاً للشمس تصهره حتى إذا الشمس مالت جانباً عدلا وإني لأربأ بك عن هذا الأمر‏:‏ أرفعك عنه ولا أرضاه لك‏.‏ وربأت بنفسي عن عمل كذا‏.‏ وفعـل بـي مـا لـم أكـن أربـأ ربـأه‏:‏ مـا لـم أكـن أرتقبـه وأتوقعـه‏.‏ ومـا عبـأت بكـذا ولا ربـأت بـه ربـأة‏.‏ ولا يعبأ بهذا الأمر ولا يربأ به‏.‏ وفلان يربأ ماله‏:‏ يحفظه ويصلحه‏.‏ قال‏:‏ وما أربأ المـال مـن حبـه ولا للفخـار ولا للبخـل ولكن لحق إذا نابني وإكرام ضيف إذا ما نـزل وربأ في الأمر‏:‏ نظر فيه وفكر وفعل في تأمله فعل الربيئة‏.‏ قال‏:‏ فلبت عن العلـى وربـأت فيهـا فلـم أر كالصنائـع في الكرام اللـه عـز وعلا رب الأرباب‏.‏ وله الربوبية‏.‏ وهو رب الدار والعبد وغير ذلك‏.‏ ويقال‏:‏ رب بيّن الربابة‏.‏ قال‏:‏ يـا جمـل أسقيـت بلا حسابه سقيا مليك حسن الربابه وفلان مربوب والعباد مربوبون‏.‏ وقد رب فلان‏:‏ ملك‏.‏ ورأيت فلاناً يتربب أرضكم‏:‏ يقول أنا ربها‏.‏ ورجل ربّيّ وربانيّ‏:‏ متأله‏.‏ وفيه ربانية‏.‏ ورب ولده ورببه وترببه ورباه ورببته‏.‏ قال النابغة‏:‏ فبـدت ترائـب شادن متربب أحوى أحم المقلتين مقلـد وهو ربيبه وهي ربيبته وهـن ربائبـه‏.‏ وأظلتهـم الربـاب والربابـة‏.‏ وأرب الرجـل بمكـان كـذا وألـب‏:‏ أقـام‏.‏ والطيـر مربـة بالوكـور‏.‏ ونعجـة رغـوث وعنز ربّي‏:‏ حديثتا النتاج‏.‏ وهذا مربٌّ القوم لمجمعهم‏.‏ قال ذو الرمة‏:‏ بأجـرع مربـاع مـربّ محلـل وقعد على ربّان السفينة وهو سّانها‏:‏ ذنبها‏.‏ والعيش بربّانه‏:‏ بحداثته‏.‏ ومن المجاز‏:‏ ربّ معروفه‏.‏ قال‏:‏ كلف برب الحمد يزعم أنه لا يبتدا عرف إذا لم يتمم وفرس مربوب‏:‏ مصنوع‏.‏ والجرة تربب فتضرى‏.‏ ودهن مربوب ومريب ومرببٌ ومربّى‏:‏ مطيّب بالرياحين من البنفسج والياسمين والورد ونحوها‏.‏ وأربت السحابة بأرضهم‏.‏ ر ب ت المرأة تربّت صبيها وهو أن تضرب بيدها على جنبه قليلاً قليلاً حتى ينام‏.‏ قال‏:‏ ألا ليت شعري هل أبيتـن ليلـة بحرة ليلى حيـث ربتنـي أهلـي ر ب ث ربثـة عـن كـذا وربّثـه‏:‏ ثبطـه‏.‏ وفيـه ربيثـة عن الخير‏.‏ وأخذ الشيطان عليهم بالربائث أي بالحوائج المثبطات عن العبادة‏.‏ وفلان يتثبط عن كذا ويتربـث ويتباطـأ ويتلبـث‏.‏ ويقـال‏:‏ جريـه كريـث وأمره ربيث من قولهم‏:‏ فلان كريث عن الأمر‏:‏ ناكص عنه‏.‏ واربثّت الغنم وانبثت‏:‏ انتشرت‏.‏ ولاتزال غنمهم مبثة مربثة‏.‏ واربث القوم في منازلهم ورأيهم‏:‏ تفرّقوا‏.‏ ومن المجاز‏:‏ اربث أمرهم‏:‏ انتشر ولم يلتئم‏.‏ قال أبو ذؤيب‏:‏ رميناهم حتى إذا اربث أمرهم وعـاد الرصيـع نهـي ة للحمائـل ر ب ح ربـح فـي تجارتـه‏.‏ واشتـرى سلعة يطلب فيها الرّبح والرّبح والرّباح‏.‏ وهو يتربح ويترقّح أي يطلب الأربـاح ويتكسـب‏.‏ ورابحتـه علـى سلعتـه‏.‏ وامـرأة ربحلـة‏:‏ لحيمـة عظيمـة الخلق‏.‏ ورجل ربحل وهو من الربح‏:‏ الزيادة واللام مزيدة‏.‏ وأملح من رباحٍ بالتخفيف والتثقيل‏.‏ وهو القرد‏.‏ وأكل فلان زب رباح وهو ضرب من التمر‏.‏ ومن المجاز‏:‏ تجـارة رابحـة‏.‏ وقـد ربحـت تجارتـك وربحـت دارك إذا بعتهـا بربـح‏.‏ والبـر خيـر تجارة رباحاً والباز أضوأ الناس مصباحاً‏.‏ ر ب خ امـرأة ربـوخ‏:‏ يغشـى عليهـا عنـد الجمـاع وهـو من الرخاوة‏.‏ يقال‏:‏ مشى حتى تربخ‏.‏ وتقول‏:‏ سوط عذاب إلى سوط ربوخ تحت عذيوط‏.‏ ر ب د نعامـة ربـداء ونعـام ربـد وظليـم أربـد ونمر أربد‏.‏ وفيه ربدة وهي نحو الرمدة وهي لون الرماد‏.‏ وتربّدت السماء والسماء متربدة‏:‏ متغيمة‏.‏ وربدت الشاة‏:‏ أضرعـت فـرؤيَ فـي ضرعهـا لمـع سواد‏.‏ وقد تربد ضرعها‏.‏ قال‏:‏ أراد ذات ولـد هـو فـي بطنهـا‏.‏ وتربد وجهه من الغضب‏.‏ واربدّ وارمدّ‏.‏ وأبيض في متنه ربد وهـي فرنـده‏.‏ وربـدت الإبـل‏:‏ ربطتهـا والإبل في المربد وهو الموضع الذي تربد فيه جعل حابساً حيـث بنـي علـى مفعـل‏.‏ وقيـل‏:‏ مربـد البصـرة ومربـد المدينة وهو متسع كانت الإبل تربد فيه للبيع وهـو مجتمـع العـرب ومتحدّثهـم‏.‏ والتمـر فـي المربـد وهـو البيـدر لـأن التعمـر يربـد فيـه فيشمس‏.‏ يقال‏:‏ ربدت تمرك بداً حسناً‏.‏ ومن المجاز‏:‏ داهية ربداء‏:‏ منكرة‏.‏ وعام أربد‏:‏ مقحط‏.‏ قال الركّاض‏:‏ إني إذا ما كان عام أربد وابتعـد السعـر وخف المرفد عندي مواساة لها لا تنفد أي للفرس‏.‏ والمرفد القدح الكبير‏.‏ ر ب ذ ربـذت يـداه بالقـداح‏:‏ خفّتـا‏.‏ وإنـه لربـذ الأصابـع فـي عمله‏.‏ وفرس ربذ القوائم وله قوائم ربذات‏.‏ وعلّـق فـي أعناقهـا الربـذ وهـي العهـون المعلقة في أعناق الإبل الواحدة ربذة‏.‏ وجلا الصائغ الحليّ بالربذة والربذة‏.‏ وكأن عرضه ربذة الهانيء وربذة الحائض‏.‏ قال‏:‏ وهي الصوفة والخرقة‏.‏ وسمعت من يقول‏:‏ لما أسمعهم الحقّ نبذوه بالربذة كما ينبذ الهانـيء الربذة‏.‏ ومن المجاز‏:‏ إن فلاناً لذو ربذات إذا كان كثير السقط في كلامه‏.‏ ر ب س داهيـة دنسـاء ربسـاء ودواه دبـس ربـس والربسـة مثـل الدبسة‏.‏ وجاء فلان بأم الربيس‏:‏ بالداهية وأصلها الأفعى‏.‏ ر ب ص تربـص بسلعتـه الغـلاء ‏"‏ نتربـص بـه ريـب المنـون ‏"‏ ولـي بالبصـرة ربصـة ولي في متاعي ربصة وهي التربص‏.‏ ر ب ض ربـض الظبـي والشـاة والكلـب وكـل مـا لا يبـرك علـى أربـع ربوضاً‏.‏ وفي مثل ‏"‏ كلب عسٍ خير من كلب ربـضٍ ‏"‏ وهـذه ربيـض فلـان‏:‏ شـاؤه يرعاهـا مجتمعـة فـي مربضهـا والغنـم فـي ربضهـا‏:‏ فـي مأواهـا وفي أرباضها‏.‏ وأتانا بثريد كأنه ربضة أرنب وربضة خروف كما يقال‏:‏ مثل بركة البعير أي ومن المجاز‏:‏ ربض الليل‏.‏ قال‏:‏ والليـل بيـن قنويـن رابض وشربوا حتى أربضهم الشراب‏:‏ أثقلهم من الرّي حتى ربضوا‏.‏ وإناء مربض‏.‏ وفي حديث أم معبـد ‏"‏ دعـا بإنـاء يربـض الرهـط ‏"‏ وأربضـت الشمـس‏:‏ اشتـدّ حرهـا حتـى تركـت الوحش روابض‏.‏ ويقـال للأفطـس‏:‏ أرنبتـه رابضـة علـى وجهـه‏.‏ وفـي الحديـث ‏"‏ فانبعـث له واحد من الرابضة ‏"‏ وهم ملائكة أهبطوا مع آدم عليه وعليهم السلام يهدون الضلال تسمى إقامتهـم فـي الـأرض لذلـك ربوضاً‏.‏ وفي الحديـث ‏"‏ وأن ينطـق الرويبضـة ‏"‏ وهـو التافـه مـن الرجـال القاعـد عـن المساعـي الكريمـة‏.‏ وربـض الكبـش عـن الغنـم‏:‏ تـرك ضرابهـا‏.‏ ويقـال للنعجـة إذا حملت‏:‏ قد ربض عنها‏.‏ وأقامت امرأة العنّين عنده ربضتها بالضم أي قدر ما عليها أن تربض عنده وهي سنة‏.‏ وإنه لربض عن الحاجـات والأسفـار بـوزن جنـب لا ينهـض فيها‏.‏ وقربة ربوض‏:‏ كبيرة لا تكاد تقلّ فهي رابضة أو يربض من يريد إقلالها ثم قالوا‏:‏ قرية ربوض وشجرة ربوض‏.‏ قال يصف ثوراً‏:‏ تجوّف بين أرطاة ربـوض من الدّهنا تفرّعت الحبالا وقال يصف رجلاً مسجوناً‏:‏ تراه ربوض ضخمة في جرانـه وأسمر من جلد الذراعين مقفل يريد السلسلة‏.‏ ويقال‏:‏ صدت أرنبا ربوضاً‏:‏ ضخمة ولبست درعاً ربوضاً‏:‏ ضخمةً ولبست درعـاً ربوضـاً‏.‏ ولفلـان ربـض وربـض يـأوي إليـه وهـو كل ما سكن إليه من امرأة أو قرابة أو بيت‏.‏ قال‏:‏ جاء الشتاء ولمـا اتخـذ ربضـاً يا وريح كفى من حفر القراميص وفـي مثل ‏"‏ منك ربضك وإن كان سمارا ‏"‏ وماله ربض يرببضه‏.‏ وما ربض امرأ مثل أخت أي كان ربضاً له وسكنا كما تقول‏:‏ أبوته وأممته كنت له أباً وأماً‏.‏ ورمى الجزار بالحشوة والربض وهـو مـا تحـوى مـن مصارينـه‏.‏ وشـد الرحـل بأرباضه وهي حباله الواحد ربض‏.‏ ونزلوا في ربض المدينة والقصر وهو ما حولهما من مساكن الجند وغيرهم‏.‏ والزموا ربضكم وهو مسكن القوم على حياله والجمع أرباض‏.‏ ر ب ط ربط الدابة‏:‏ شدّها بالرّباط والمربط وهو الحبل وقطعت الدابة رباطها ومربطها والخيل ربطها ومرابطهـا‏.‏ والفـرس فـي مربطـه والخيـل فـي مرابطهـا‏.‏ وفـرس ربيط‏:‏ مربوط لا يرود‏.‏ وارتبط فلان فرساً‏.‏ وفي مثل ‏"‏ استكرمت فارتبط ‏"‏ وفيهم رباط الخيل‏:‏ حبسها واقتناؤها‏.‏ قال‏:‏ وأعـدوا ربـاط الخيـل وهـي مـا يرتبـط منهـا‏.‏ ورابـط الجيـش‏:‏ أقـام فـي الثغـر والأصل أن يربط هؤلاء وهـؤلاء خيلهـم ثـم سمـي الإقامـة فـي الثغر مرابطةً ورباطاً‏.‏ والغزاة في مرابطهم ومرابطاتهم وهي مواضـع المرابطـة‏.‏ ووقـف ماله على المرابطة وهي الجماعة التي رابطت ومنه اللهم انصر جيوش المسلمين ومرابطاتهم‏.‏ ومـن المجـاز‏:‏ ربـط اللـه علـى قلبـه‏:‏ صبـره ‏"‏ لـولا أن ربطنـا علـى قلبهـا ‏"‏ ورجل رابط الجأش وربيط الجـأش‏.‏ وقـد ربـط رباطـة‏.‏ ولـولا رجاحـة رأيـه ورباطـة جأشـه لمـا طمـع الجـدّ العاثر في انتعاشه‏.‏ وفـرض فلـان رباطـه إذا مـات وبـلّ مـن مرضـه‏.‏ وأصبـح قـد ربـط اللـه عنـه وجعه‏.‏ وترابط الماء في مكان كذا إذا لم يخرج من مجتمعه وركد فيه وماء مترابط‏.‏ قال يصف سحاباً‏:‏ تـرى المـاء منه ملتقٍ مترابط ومنجرد ضاقت به الأرض سائح منجرد‏:‏ جار ذاهب‏.‏ وعنده ربيط طيب وهو تمر يجعل في الجرار ويبل بالماء فيعود كالرطب‏.‏ ر ب ع ربع بالمكان‏:‏ أقام به‏.‏ وأقاموا في ربعهم وربوعهم ورباعهم وهذا مربعهم ومرتبعهم‏.‏ وناقة مربـاع ونـوق مرابيـع‏:‏ ينتجـن فـي الربيـع‏.‏ ومالـه هبـع ولا ربـع‏:‏ فصيـل صيفـيّ ولا ربعـي والجمع رباع‏.‏ وعليه نازعتها رباعي وعلبة عند مقيل الرّاعـي وولـد فـي ربعيـة التـاج‏.‏ وربعـت الـأرض فهـي مربوعـة‏:‏ مطرت في الربيع‏.‏ وأخذ المرباع وهو ربع المغنـم‏.‏ وحبـل مربـوع‏:‏ مفتـول علـى أربـع قـوًى ورجـل ربعة ومربوع ومرتبع‏:‏ وسيط القامة‏.‏ وسقى إبله الربع‏.‏ وأصابته حمّى الربع وربع وأربع‏.‏ ورجل مربوع ومربع‏.‏ قال الهذلي‏:‏ مـن المربعيـن ومـن آزلٍ إذا جنّه الليل كالناحط وفرس رباع‏.‏ وألقى رباعيته‏.‏ وقد أربع الفرس‏.‏ ومرّ بقوم يربعون حجراً ويرتبعون ويتربعون‏.‏ وهـذه ربيعـة الأشـداء وهـي الحجر المرتبع ورابعني فلان‏:‏ حاملني وهو أن يتآخذا بأيديهما حتى يرفعا الحمـل علـى ظهـر الجمـل‏.‏ يقـال‏:‏ مـن يرابعنـي يـداً بيـد‏.‏ وفلـان مستربـع للحمـل وغيـره‏:‏ مطيـق لـه‏.‏ واستربع الأمر‏:‏ أطاقه‏.‏ قال الأخطل‏:‏ لعمري لقد ناطت هوازن أمرها بمستربعين الحـرب شـمّ المناخـر وقال أبو وجزة‏:‏ لاعٍ يكاد خفيض النقر يفرطه مستربع لسرى الموماة هيّاج اللاعي‏:‏ الفزع يفرطه‏:‏ يملؤه رعباً هياج‏:‏ يهيج في العنق‏.‏ ويقال‏:‏ إنه لجلـد مستربـع‏:‏ مطيـق متصبّر‏.‏ قال عمر بن أبي ربيعة‏:‏ استربعوا ساعة فأزعجهم سيارة يسحق النوى قلق أي صبروا فحركهم رجل كثير السير‏.‏ والقوم على رباعتهم أي على حالهم التي كانوا عليها وعلـى استقامتهـم وتركناهـم علـى رباعتهـم‏.‏ ومـا فـي بنـي فلـان من يضبط رباعته إلا فلان أي أمره وشأنه‏.‏ وكفى فلان قومه رباعتهم‏.‏ قال الأخطل‏:‏ ما في معدّ فتًى يغنـي رباعتـه إذا يهم بأمر صالـح فعـلاً ويقـال‏:‏ أغـن عنـي رباعتـك‏.‏ وفلـان على رباعة قومه إذا كان سيدهم‏.‏ وتربع في جلوسه‏.‏ وما هذه الرّوبعة وهي قعدة المتربع‏.‏ وتقول‏:‏ يا أيها الزوبعة ما هذه الروبعه‏.‏ وفتح العطار ربعته وهي جوتة الطيب وبها سميت ربعة المصحف‏.‏ ومن المجاز‏:‏ ربع الفرس على قوائمه إذا عرقت من ربع المطر الأرض‏.‏ والخيل يربعن الشّوى‏.‏ وربعه الله‏:‏ نعشه‏.‏ ويقال‏:‏ اللهم اربعني من دين عليّ أي انعشني وهو من الربع بمعنى الرفع‏.‏ وقيل‏:‏ هو من المطر‏.‏ وغيث مربع مرتع‏:‏ يحمل الناس على أن يربعوا في ديارهم لا يرتادون‏.‏ واربـع علـى نفسـك‏:‏ تمكـث وانتظـر‏.‏ وربعـت علـى فعـل فلـان‏:‏ لم أتجاوزه واقتديت به فيه‏.‏ وأكثر اللـه ربعـك أي أهـل بيتـك‏.‏ وهـم اليـوم ربـع إذا كثروا ونموا‏.‏ وحيا الله ربعك أي قومك‏.‏ وسمعت بمكـة حرسهـا اللـه شيخـاً مـن الشـرف ومعه بنيّ له مليح‏:‏ دخل عليّ صبيحة بنائي على أم هذا الصبـي صبـيّ مـن أهـل السّـراة ابـن ثمـان سنيـن فقـال لـي‏:‏ ثبّـت الله ربعك وأحدث ابنك أراد‏:‏ ثبت اللـه بيتـك أي أهلـك وامرأتـك‏.‏ وحمـل فلـان حمالـة كسـر فيهـا رباعه أي بذل فيها كل ما ملكه حتى باع فيها منازله‏.‏ وجاء فلان وعيناه تدمعان بأربعة إذا جـاء باكيـاَ أشـدّ البكـاء أي يسيلـان بأربعة آماق‏.‏ قال المتنخل‏:‏ لا تفتـأ الليـل مـن دمـع بأربعة كأن انسانها بالصـاب مكتحـل وأرسل عينيه بأربع أي بأربع نواح‏.‏ وفلان مربّع الجبهة أي عبد‏.‏ قال الراعي‏:‏ مربّع أعلى حاجب العيـن أمّـه شقيقـة عبـد مـن قطيـن مولـد ومر تنزو حرابي متنه ويرابيعه وهي لحمات المتن‏.‏ قال الأخطل‏:‏ الواهب المائة الجرجور سائقها تنزوا يرابيع متنيه إذا انتقلا سميت يرابيع استعارة ألا ترى إلى قول ضبّة بن ثروان‏:‏ ألف عراقي كـأن بضيعـه يرابيـع تنزو تارة ثم تزحف وولد فلا ربعيون وصيفيون‏:‏ مولودون في زمن الشباب والهرم‏.‏ ولبني فلان ربعيّ من المجد قديم‏.‏ قال الفرزدق‏:‏ لنا رأس ربعي من المجد لم يزل لدن أن أقامت في تهامة كبكب وقال الطّرماح‏:‏ أي أوّله من قولهم‏:‏ نتج في ربعية النتاج‏.‏ ر ب ق في عنقه ربقة وفي أعناقها ربق وربق‏.‏ وبهمة مربوقة وقد ربقها يربقها وربّق البهم تربيقاً‏.‏ وفي مثل‏:‏ ‏"‏ رمدت الضأن فريق ربق ‏"‏ فهي الربق لأولادها‏.‏ ومـن المجـاز‏:‏ خلـع ربقـة الإسلـام مـن عنقـه‏.‏ وقطعـت ربقـة فلـان‏:‏ فزجت عنه‏.‏ ووقع في أم الربيق‏:‏ فـي الداهيـة وأصلهـا الأفعـى لأنهـا قصيـرة فـإذا تثنـت أشبهـت الربـق‏.‏ وقـد نكثـوا الحبـال وأكلوا الرباق إذا نقضوا العهود‏.‏ وربقت فلاناً في هذا الأمر فارتبق فيه أي أوقعته فيه فارتبك‏.‏ وربقت الكلام‏:‏ لفقت بينه‏.‏ وتربقت هذا الأمر‏:‏ تقلدته‏.‏ وارتبقت في حبالته‏:‏ نشبت في خديعته‏.‏ ر ب ك ربك الثريد ولبكه‏:‏ خلطه وأصلحه فارتبك‏.‏ وصنعوا له الربيكة وهي طعام يعمل من تمر وأقط وسمن إلا أنه رخو ليس كالحيس‏.‏ ومنهال المثل‏:‏ ‏"‏ غرثان فاربكوا له ‏"‏ أي اعملوا لـه الربيكة‏.‏ ومـن المجاز‏:‏ ارتبك في الوحل‏:‏ نشب فيه‏.‏ وارتبك في الأمر وارتبك في كلامه‏:‏ تتعتع فيه‏.‏ ر ب ل جارية عبله ضخمة الربله وهي باطن الفخذ مما يلي القبل‏.‏ وامرأة ربلة وربـلاء رفغـاء أي ضيقة الأرفاغ ولها أرداف وربلات‏.‏ قال‏:‏ كـأن مجامـع الربلـات منهـا فئام ينظرون إلى فئام وهي متربّلة‏:‏ كثيرة اللحم وفيها ربالة‏.‏ قال الأخطل‏:‏ بحـرة كأتـان الضحـل أضمرهـا بعد الربالة ترحالي وتسيـاري ونحن في ربيلة من العيش‏.‏ في نعمة منه وخصب‏.‏ قال أبو خراش‏:‏ ولـم يـك مثلـوج الفـؤاد مهبجا أضاع الشباب في الربيلة والخفض وتربل الشجر‏:‏ اخضر بعد ما يبسه القيظ‏.‏ وبطش به بطشة الرئبال وهو الأسد لربالة جسمه‏.‏ ومن المجاز‏:‏ لص رئبال‏:‏ جريء مترصد بالشر‏.‏ وخرج فلان يترأبل ويتريبل‏:‏ يتلصص‏.‏ ومنه قيل لتأبـط شـراً وسليـك المقانـب والمنتشـر بـن وهـب وأمثالهـم‏:‏ ريابيل العرب‏:‏ ورأبل علينا فلان‏:‏ تشبه بالرئبال واجترأ‏.‏ ر ب و ربا المال يربو‏:‏ زاد‏.‏ وأرباه الله تعالى ‏"‏ ويربي الصدقات ‏"‏‏.‏ وأربت الحنطة‏:‏ أراعت‏.‏ وأربى فلـان علـى فلـان فـي السبـاب وأرمـى عليـه‏:‏ زاد‏.‏ وأربـى علـى الخمسيـن وأرمى‏.‏ وهذا يربى على ذاك‏.‏ وربا الجرح‏:‏ ورم‏.‏ وزبد راب‏:‏ منتفخ‏.‏ وربا الرجل‏:‏ أصابه الربو‏.‏ وربوت في حجره وربيت‏.‏ قال‏:‏ فمن يك سائلاً عني فإني بمكـة منزلـي وبهـا ربيـت وسمعت من يقول‏:‏ أين ربيت يا صبيّ بوزن رضيت وتربّيت‏.‏ وربّاني وترباني‏.‏ ورقي ربوة وربـاوة ورابيـة‏.‏ وعلونـا الربـى والروابـي‏.‏ ونقصـت أربيتـاه وهمـا لحمتان في أصل الفخذين يتعقدان من ألم بالرجل‏.‏ ومن المجاز‏:‏ ربّيت الأترج بالعسل والورد بالسكر‏.‏ وقال الراعي‏:‏ كأنهـا ناشط لاح البروق له مـن نحـو أرض تربّته وأوطان وفلان في رباوة قومه‏:‏ في أشرافهم‏.‏ وهو في الروابي من قريش‏.‏ ومرت بنا ربوة من الناس وربّـي منهـم وهـي الجماعـة العظيمة نحو عشرة آلاف‏.‏ ومروا بنا أراعيل ربى‏.‏ وفلان في أربية صـدق إذا كـان فـي محتـد مرضـيّ‏.‏ وجـاء فـي أربيـة قومـه وهـم أهل بيته الأدنون‏.‏ وربا برأسه إذا قـال نعـم وأشـار بـه‏.‏ وكلمتـه فمـا ربـا برأسـه إذا لـم يعبـأ بـه ولم أزل أسأله حتى أرببته بالمسئلة أي ر ت ب رتب الشيء‏:‏ ثبت ودام‏.‏ وله عز راتب وترتب‏.‏ قال الكميت‏:‏ وعمّى عمرو بـن الخثـارم قولـه بني من يفاع المجد ما هو ترتب كـان عمـه نسابـة فيقـول‏:‏ قولـه يرفعنـي‏.‏ والصبـي يترب الكعب‏:‏ يقيمه‏.‏ وقد رتب الكعب رتوباً‏.‏ وتقـول‏:‏ رتـب فلـان رتـوب الكعب في المقام الصعب‏.‏ ورتب في الصلاة‏:‏ انتصب قائماً‏.‏ ورتب في الأمـر حتـى كفـاه‏.‏ ورقـي فـي رُتـب الـدرج ومراتبهـا‏.‏ ورتّـب الأشيـاء ورتّـب الطلائـع فـي المراتـب والمراقب وهي مواضع الرقباء في الجبال‏.‏ قال الشماخ‏:‏ ومرتبـة لا يستقال بها الردى تلافى بها حلمي عن الجهل حاجز وما في عيشه رتب‏:‏ شدة‏.‏ وما في أمره رتب ولا عتب إذا كان سهلاً مستقيماً‏.‏ ومن المجاز‏:‏ لفلان مرتبة عند السلطان ومنزلة‏.‏ وهو من أهل المراتب وهو في أعلى الرتب‏.‏ ر ت ت في لسانه رتة‏:‏ عجلة وحكلة‏.‏ ورجل أرت‏.‏ وقوم رتّ‏.‏ قال‏:‏ هزئت زنيبة أن رأت بي رتـة وفمـاً بـه قضـم وجلـداً أسـودا ومن المجاز‏:‏ هو رت من الرتوت وهو من رتوت الناس‏:‏ من عليّهم وسادتهم‏.‏ ر ت ج أرتج الباب‏:‏ أغلقه إغلاقاً وثيقاً ورباب مرتج وبيت مرتج‏.‏ ومـن المجـاز‏:‏ صعـد المنبـر فأرتج عليه إذا استغلق عليه الكلام وفي كلامه رتج‏:‏ تتعتع وربح في منطقه رتجاً‏.‏ وسكة رتج‏:‏ لا منفذ لها‏.‏ ومال رتج‏:‏ لا سبيل إليه‏.‏ وأرتجت الناقة‏:‏ حملت فأغلقت رحمها على الماء وناقة مرتج ونوق مراتج ومراتيج‏.‏ قال ذو الرمة‏:‏ كأنـا نشـد الرحـل فـوق مراتـج من الحقب أسفى حزنها وسهولها أي خرج سفا بهماها‏.‏ وأرتجت الدّجاجة‏:‏ امتلأ بطنها بيضاً‏.‏ وزلّوا عن المناهج فوقعوا في المراتج وهي الطرق الضيقة‏.‏ وناقة رتاج الصّلا‏:‏ موثقته كأنه رتاج‏:‏ قال حميد بن ثور‏:‏ رتاج الصّلا معروشة الزّور أشرفت على عسب تعلو بها وتصـوب وقال ذو الرمة‏:‏ رتاج الصلا مكنوزة الحاذ يستوي على مثل خلقاء الصفاة شليلها وجعل ماله في رتاج الكعبة إذا جعله هدياً إليها‏.‏ قال‏:‏ أي حلفت بالكعبة‏.‏ ر ت ع رتعت الماشية رتعاً ورتوعاً وإبل رتاع ورتع ورتوع وهو أن ترعى كيف شاءت في خصب وسعة وأرتعها أهلها وهم مرتعون في مرتع واسع‏.‏ ومـن المجاز‏:‏ رتع القوم‏:‏ أكلوا ما شاءوا في رغد وقوم راتعون ورتع فلان في مال فلان‏.‏ وقال الفرزدق‏:‏ راحـت بمسلمـة البغـال عشيـة فارعـى فـزارة لا هنـاك المرتـع وقـال الحجـاج للغضبـان حيـن خـرج مـن ديماسـه سمنـت‏.‏ قـال‏:‏ أسمننـي القيـد والرتعـة بفتحتيـن كالمنعة والأمنَة‏.‏ وأرتعت الأرض‏:‏ أشبعت الراعية‏.‏ ورتع فلان في لحمي إذا اغتابك‏.‏ قال سويد‏:‏ ويحييني إذا لاقيته وإذا يخلـو لـه لحمي رتع ر ت ق رتق الفتق حتى ارتتق وقرىء ‏"‏ كانتا رتقاً ‏"‏ ورتقاً‏.‏ وعن ابن الكلبي كانتا رتقاوين ففتق الله السماء بالماء وفتق الأرض بالنبات‏.‏ وامرأة رتقاء‏:‏ بينة الرّتق إذا لم يكن لها خرق إلا المبال‏.‏ ومن المجاز‏:‏ رتقنا فتقهم إذا أصلحوا أحوالهم ونعشوهم ورتق فلان فتق القوم إذا أصلح ذات بينهم‏.‏ وقال أمية‏:‏ إنّ وجـا ومايلي بطن وجّ دار قومي بربوة ورتوق أراد الحصون والمتمنعات‏.‏ ر ت ك رتك البعير والظليم رتكانا وهو عدو في مقاربة خطو وإبل ونعام رواتك وأرتكت بعيري‏.‏ ر ت ل ثغر مرتل ورتل ورتل‏:‏ مفلج مستوى النبتة حسن التنضيد‏.‏ ومن المجاز‏:‏ رتل القرآن ترتيلاً إذا ترسل في تلاوته وأحسن تأليف حروفه‏.‏ وهو يترسل في كلامه ويترتل‏.‏ ر ت م فلـان ذكـور لا يحتـاج إلـى عقـد الرتيمـة والرتمـة وهـي خيـط يعقـد علـى الإصبع أو الخاتم لتستذكر بها الحاجة‏.‏ ووعدني فلان عدة ورتـم رتمـة وقـال لـي كـذا‏.‏ وارتتـم‏:‏ شـد الرتمـة علـى إصبعـه‏.‏ ووعـدت فلاناً وارتتمت له‏.‏ وتقول‏:‏ المستذكر بالرتائم مستهدف للشتائم‏.‏ وكان الرجل إذا سافر عقد غصني شجرة برتمة فإذا رجع فرآها منحلة قال‏:‏ قد خانتني امرأتي‏.‏ قال‏:‏ ما يعدّي عنـك إن همـت بهـم كثـرة مـا توصـي وتعقـاد الرتـم جمع رتمة‏.‏ ر ت و الحساء يرتو فؤاد الحزين‏:‏ يشدّه ويسكنه‏.‏ وبيننا وبينهم رتوة‏:‏ مسافة بعيدة قدر مدّ البصر‏.‏ ودنوت منه رتوة‏:‏ خطوة‏.‏ قال‏:‏ إن تدن مني للوصال دنوه أدن إليـك للوفـاء رتـوه ر ث أ فـي مثـل ‏"‏ الرثيئـة تفتـأ الغضـب ‏"‏ وهـي اللبـن الحامـض يحلـب عليـه فيحثـر ومنهـا‏:‏ ارتثـأ عليهـم أمرهم إذا اختلط‏.‏ ر ث ث ثوب رث وحبل رث وقد رث وأرثّ وفيه رثاثة‏.‏ ونقلوا رثّة البيت وهي اسقاطه‏.‏ واشترى ومن المجاز‏:‏ أرتثّ فلان‏:‏ حمل من المعركة مثخناً ضعيفاً من قولهم هم رثة الناس لضعفائهم شبهوا برثّة المتاع‏.‏ ومر بيني فلان فارتثهم‏.‏ قال‏:‏ يممـت ذا شرف يرتث نائله من البرية جيل بعده جيل وقالـت الخنسـاء‏:‏ أتروننـي تاركـةً بنـي عمي كأنهم عوالي الرّماح ومرتثة شيخ بني جشم‏.‏ ورجل رث الهيئة‏.‏ وكلام غث رث‏:‏ سخيف‏.‏ وفي هذا الخبر رثاثة وركاكة إذا لم يصح‏.‏ ر ث د رثدت المتاع‏:‏ نضدته ومتاع رثيد ورثـد‏.‏ والخبـر عندهـم رثيـد‏.‏ ورثـدت القصعـة بالثريـد والثريد فيها رثيد‏.‏ وتركت فلاناً مرتثداً قد نضّد متاعه‏.‏ ومن المجاز‏:‏ الخير عنده رثيد والمال في بيته نضيد‏.‏ ر ث ع فلـان راضـع راثـع‏:‏ دنيء يرضي بالطفيف من العطية ويخادن أخدان السوء وقد رثع رثعاً وفيه رثع وجشع‏:‏ دناءة وحرص‏.‏ ر ث م فرس أرثم والرثمة‏:‏ بياض في الجحفلة العليا كاللمظة في السفلى‏.‏ ورثمت المرأة أنفها بالطيب‏:‏ لطخته به‏.‏ قال ذو الرمة‏:‏ تثنى النّقاب على عرنين أرنبـة شمـاء مارنها بالمسك مرثوم ر ث ي رثيـت الميّـت بالشعـر وقلـت فيـه مرثيـة ومراثي‏.‏ والنائحة تترثّى الميت‏:‏ تترحم عليه وتندبه‏.‏ قال يصف ثوراً‏:‏ إذا عـلا الأمعـز صـاح جندله ترثّى النـوح تبكّـى مثكلـه ورثيـت لفلـان‏:‏ رققت له مرثاة‏.‏ وأنا أرثي لك مما أنت فيه‏.‏ وبه رعشة في الأنامل ورثية في المفاصل وهي وجع فيها‏.‏ قال‏:‏ وفي الكبير رثيـات أربـع ر ج أ أرجأت الأمر وأرجبته‏:‏ أخرته ومنه المرجئة‏.‏ وتقـول‏:‏ عـشّ ولا تغتـرّ بالرجـاء ولا يغـرر بـك مذهب الإرجاء‏.‏ رجبه ورهبه بمعنى رجباً ورهباً وبه سمي رجب لأنهم كانـوا يهابونـه ويعظّمونـه وقيـل لـه‏:‏ رجب مضر‏.‏ وإن فلاناً لمرجب وقـد رجبتـه وتقـول‏:‏ دخلـت عليـه فرحـب بـي ورجّبنـي‏.‏ وأوقـرت نخلتهـم فرجّبوهـا‏:‏ دعموها‏.‏ وبارك الله لك في الرّجبين وهما رجب وشعبان‏.‏ ويقال‏:‏ أجلتـك إلـى سعـة أرجـاب‏.‏ وتقـول‏:‏ يـدك علـى محـو خطـوط الرواجـب أقدر منها على محو خطوط المواجب وهي مفاصل الأصابع‏. كتاب الراء2 ر ج ج رجّـه‏:‏ حرّكـه فارتـجّ ورجرجـه فترجـرج‏.‏ وارتـج البحـر والتـج‏.‏ وجاريـة رجراجـة‏:‏ يترجرج كفلها‏.‏ وأطعمنا رجراجة وهي الفالوذجة‏.‏ ومن المجاز‏:‏ ارتجّ عليه الكلام‏:‏ اضطرب والتبس‏.‏ وكتيبة رجراجة‏:‏ تمخض لا تكاد تسير‏.‏ ر ج ح رجحت إحدى الكفّتين على الأخرى وأرجح الميزان وإذا وزنت فأرجح ورجحت الشيء‏:‏ وزنته بيدي ونظرت ما ثقله‏.‏ ومـن المجـاز‏:‏ امـرأة رجاح‏:‏ رزان ونساء رواجح الأكفال ورجّح الأكفال‏.‏ وجفان رجحٌ‏.‏ بكتائـب رجح تعوّد كبشها نطح الكباش كأنهن نجـوم ونخل مراجيح ومواقير‏:‏ ثقال الأحمال‏.‏ ورجّح أحد قوليه على الآخر وترجح في القول‏:‏ تميّل فيـه‏.‏ وترجّحـت الأرجوحـة بالغلاميـن‏.‏ وللإبـل أراجيـح وهـي هزّاتها في رتكانها‏.‏ وبيننا أراجيح أي مفاوز ترجحت بركبانها‏.‏ قال ذو الرمة‏:‏ بلالٍ أبي عمرو وقد كان بيننـا أراجيح يحسرن القلاص النواجيا ورجل راجح العقل‏.‏ وفلان في عقله رجاحه وفي خلقه سجاحه‏.‏ وقوم مراجيـح الحلـم‏.‏ وارجحنّ‏:‏ مال ووقع بمرّة‏.‏ وفي مثل‏:‏ ‏"‏ إذا ارجحنّ شاصياً فارفع يدا ‏"‏‏.‏ ومن المجاز‏:‏ هذه رحى مرجحنّة‏:‏ للسحابة المستديرة الثقيلة‏.‏ قال‏:‏ إذا رجفت فيه رحى مرجحِنة تبعج ثجاجاً غزير الحوافل وإن عليك لليلاً مرجحناً‏:‏ ثقيلاً لا يتحرك‏.‏ ر ج ز رجز الشاعر يرجز وهو راجـز ورجّـاز ورجّـازة وارتجـز بكـذا فهـو مرتجـز وراجـز صاحبـه وتراجزا‏:‏ تنازعا الرجز بينهما‏.‏ وهذه أرجوزة العجاج وأراجيزه‏.‏ وكشف الله عنكم الرجز‏.‏ كثيـر المـاء مرتجـز الرعـود وترجّز السحاب‏.‏ قال الراعي‏:‏ ترجّز من تهامة فاستطارا وسحابة رجّازة‏.‏ قال الفرزدق‏:‏ أناخـت به كل رجازة وساكبـة المـاء لم ترعد أي كل راعدة وغير راعدة‏.‏ والبحر يرتجز بآذيّه ويترجز‏.‏ قال‏:‏ ومـا مترجّـز الـآذيّ جون له حبك يطمّ على الجبال ر ج س شيء رجس‏.‏ وقد رجس ورجس رجاسة‏.‏ ورجست السماء رجساً وارتجست‏:‏ قصفت بالرعـد‏.‏ وسمعـت رجـس الرعـد ورجـس الهديـر‏.‏ وسحاب رجّاس وراجس ومرتجس‏.‏ وعفت الديار الغمام الرواجس والرياح الروامس‏.‏ والناس في مرجوسـة أي فـي اختلـاط قـد ارتجس عليهم أمرهم‏.‏ ومـن المجـاز‏:‏ ‏"‏ فاجتنبوا الرجس من الأوثان ‏"‏‏.‏ و ‏"‏ وقع عليكم من ربكم رجس وغضب ‏"‏ أي ر ج ع رجع إليّ رجوعاً ورجعى ومرجعاً‏.‏ ورجعته أنـا رجعـاً‏.‏ ورجعـت الطيـر القواطـع رجاعـاً ولها قطاع ورجاع‏.‏ وتفرقوا في أوّل النهار ثم تراجعوا مع الليل أي رجع كل واحد إلى مكانه‏.‏ ومن المجاز‏:‏ خالفنـي ثـم رجـع إلـى قولـي‏.‏ وصرمنـي ثـم رجـع يكلمنـي‏.‏ ومـا رجـع إليـه فـي خطـب إلاّ كفيَ وليس لهذا البيع مرجوع اي لا يرجع فيه‏.‏ وهذا رجع رسالتك ومرجوعها ومرجوعتها أي جوابها‏.‏ قال‏:‏ سايلتها عن ذاك فاستعجمت لـم تـدر مـا مرجوعـة السائل وما كان من مرجوع فلان عليك‏.‏ ورجع الحوض إلى إزائه إذا كثر ماؤه‏.‏ قال‏:‏ قـد رجـع الحوض إلى إزائه كأنه مخايل بمائه كرجعة الشيخ إلى نسائـه كأنه يختال بمائه من كثرته والشيخ إلى ترضّى نسائه أحوج فهو أملأ لغرائـره وأكثـر ميـرة مـن الشـاب‏.‏ ورجـع العلـف فـي الدابـة ونجـع‏:‏ تبيـن أثـره فيهـا‏.‏ ورجـع كلامـي فـي فلـان ونجع‏.‏ وليس لي من فلان رجع أي منفعة وفائدة‏.‏ وتقول‏:‏ ما هو إلا سجع ليس تحته رجع‏.‏ ورزقنا الله رجع كأن كحيلاً معقداً أو عنيّةً على رجع ذفراها من الليت واكف ودسع البعير رجيعه أي جرّته‏.‏ قال الأعشى‏:‏ وفلاة كأنها ظهر ترس ليس إلا الرجيع فيها علاق وامتلأت الطرق من رجيع الدواب وهو روثها‏.‏ وإياك والرجيع من القول وهو المعـاد‏.‏ ودابـة رجيع أسفار‏.‏ قال ذو الرمة‏:‏ رجيعـة أسفـار كأن زمامها شجاع لدى يسرى الذراعين مطرق واسترجع المصاب ورجّع‏.‏ وارتجع المحبة واسترجعها‏:‏ ارتدّها‏.‏ وارتج بإبله إبـلاً‏:‏ استبدلهـا يبيعها ويشتري بثمنها غيرها وتسمى الرجعة‏.‏ وقيل لحيّ من العرب‏:‏ بم كثرت أموالكم فقالوا‏:‏ أوصانا أبونا بالنجع والرجع‏.‏ وتراجعت أحوال فلان‏.‏ وراجعه فـي مهماتـه‏.‏ وراجعـه الكلـام ورادّه‏.‏ وراجع امرأته رجعة ورِجعة وهو يملك رجعة ارمأته‏.‏ ورجع في صوته وفي أذانه ترجيعـاً‏.‏ وفـي يدهترجيـع وشـم وهـو ترديد خطوطه‏.‏ ورجّعت الدابة يديها في السير‏.‏ وانتفض الفرس ثم تراجع‏.‏ وترجّع في صدري كذا‏.‏ ر ج ف المطعمـون الشحـم كل عشية حتى تغيب الشمس في الرجاف ورجفـت الـأرض‏.‏ ‏"‏ فأخذتهـم الرجفـة ‏"‏ ‏"‏ يـوم ترجف الأرض والجبال ‏"‏ ورجف الشجر وأرجفته الريـح‏.‏ ورجـف البعيـر تحـت الرحـل‏.‏ والمطـيّ تحـت رحالها رواجف ورجف‏.‏ ورجفت الأسنـان‏:‏ نغضـت أسناخهـا‏.‏ وجاءنـا شيخ ترجف عظامه‏.‏ وأرجفت الإبل واسترجفت رءوسها في السير‏.‏ قال ذو الرمة‏:‏ واسترجفت هامها الهيم الشغاميم ومـن المجـاز‏:‏ خرجـوا يسترجفون الأرض نجدة‏.‏ وارتجفت بهم دفتا الشرق والغرب‏.‏ وأرجفوا في المدينـة بكـذا إذا أخبـروا بـه علـى أن يوقعـوا فـي النـاس الاضطـراب مـن غيـر أن يصـح عندهـم‏.‏ وهذا من أراجيف الغواة‏.‏ والإرجاف مقدّمة الكون‏.‏ وتقول‏:‏ إذا وقعـت المخاويـف كثـرت الأراجيف‏.‏ ر ج ل هذا رجل أي كامل في الرجال بين الرجولية والرجولية‏.‏ وهذا أرجل الرجلين‏.‏ وهو راجل ورجلٌ بين الرجلة‏.‏ وحملك الله عن الرجلة ومن الرجلة‏.‏ وقوم رجّال ورجال ورجّالة ورجل ورجلـي ورجالـي وأراجيـل‏.‏ ورجـل الرجـل يرجـل‏.‏ وترجلـوا في القتال‏:‏ نزلوا عن دوابهم للمنازلة‏.‏ ورآه فترجّل له‏.‏ ورجل أرجل‏:‏ عظيم الرجل ورجل رجيل وذو رجلة‏:‏ مشّاء‏.‏ وبعير رجيل وناقـة رجيلـة‏.‏ ورجـل رجلـي‏:‏ عـدّاء‏.‏ وقـوم رجليـون‏.‏ وترجّلـت فـي البئـر‏:‏ نزلـت فيهـا على رجلي لـم أدل فيهـا‏.‏ وبئر صعبة الترجل والمترجل‏.‏ وحرة رجلاء‏:‏ يصعب المشي فيها‏.‏ وفرس أرجل‏:‏ أبيـض إحـدى الرجليـن‏.‏ وهـو مـن رِجالـات قريـش‏:‏ مـن أشرافهـم‏.‏ ونبتـت الرِّجْلَـة فـي الرّجلة أي البقلة الحمقاء في المسيل‏.‏ ورجّل الشعر‏:‏ سرّحه‏.‏ وشعر رجل‏:‏ بين السبوطة والجعودة‏.‏ وارتجل الكلام‏.‏ ومن المجاز‏:‏ كان ذلك على رجل فلان أي في عهده وحياته‏.‏ وترجّلت الشمس‏:‏ ارتفعت‏.‏ وترجّل النهار‏.‏ وفلان قائم على رجل إذا جدّ في أمر حزبه‏.‏ وفلان لا يعرف يد القوس من رجلها أي سيتها العليا من السفلى‏.‏ وبزّ عنه رجله أي سراويله‏.‏ قال عمرو بن قميئة‏:‏ وقد بز عنه الرجل ظلماً ورمّلوا علاوته يوم العروبة بالـدم ورايت رجلاً من جراد‏:‏ طائفة منه‏.‏ وصر ناقته رجل الغراب وهو ضرب من الصر شديد‏.‏ قال الكميت‏:‏ صرّ رجل الغراب ملكك في النا - س على من أراد فيه الفجورا ر ج م رجمـه‏:‏ رمـاه بالرجـام وهـي الحجـارة‏.‏ وسمع أرعابي يقول‏:‏ جاءت امرأة تسترجم النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ تسأل الرجم‏.‏ وتراموا بالمراجم وهي القذافات الواحدة مرجمة‏.‏ وغيّب الميت في الرجم وهو القبر‏.‏ قال كعب بن زهير‏:‏ أنا ابن الذي لم يخزني في حياته ولم أخزه حتى تغيب في الرجم وهذه أرجام عاد‏.‏ ورجموا القبر رجماً‏.‏ ورجموه ترجيماً‏:‏ جمعوا عليه الرجام‏.‏ ومـن المجـاز‏:‏ رجمـه قذفـه وشتمـه‏.‏ ورجـم بالظـن ورجّـم به‏:‏ رمي به ثم كثر حتى وضعوا الرجم والترجيم موضع الظن فقالوا‏:‏ قال ذلك رجماً أي ظناً‏.‏ وحديث مرجم‏:‏ مظنون‏.‏ قال زهير‏:‏ وما الحرب إلا ما علمتم وذقتمو وما هو عنها بالحديث المرجم وراجمت عن قومي وراديت عنهم‏:‏ ناضلت عنهم‏.‏ وفرس مرجـم‏:‏ يرجـم الـأرض بحوافـره‏.‏ ورجل مرجم‏:‏ يدفع عن حسبه‏.‏ قال‏:‏ وقد كنت عن أعراض قومي مرجماً ر ج ن رجن بالمكان رجوناً ودجن دجوناً‏:‏ أقام فلم يبرح‏.‏ ورجنت الدابة فرجنت وهو أن تحبسها وتسيء علفها فتهزل‏.‏ وتقول‏:‏ نفسي بهذا البلد مسجونه ودابتي مرجونة‏.‏ وارتجن الزبـد إذا تفرّق في الممخض وفسد أو طبخ فلم يصف ولم يتخلّص السمن‏.‏ ومـن المجـاز‏:‏ شاة داجن راجن‏.‏ وطير راجن‏:‏ آلف‏.‏ وقد رجن الطائر‏.‏ وارتجن عليهم أمرهم‏:‏ اختلط وفسد‏.‏ ر ج و أرجـو من الله المغفرة‏.‏ ورجوت في ولدي الرشد‏.‏ وأتيته رجاء أن يحسن إليّ‏.‏ ورجوت زيداً وارتجيته ورجّيته وترجّيته ورجّيتني حتى ترجّيت كقولك منّيتتي حتـى تمنّيـت‏.‏ وأرجـت الحامل فهي مرجية‏:‏ أدنت فرجيَ ولادها‏.‏ وقطيفة أرجوان‏:‏ شديدة الحمرة‏.‏ قال الجعديّ‏:‏ ويوم كحاشية الأرجوا - ن من وقع أزرق كالكوبك حدته قنـاة ردينيـة مثقفة صدقـة الأكعـب ومن المجاز‏:‏ استعمال الرجاء في معنى الخوف والاكتراث‏.‏ يقال‏:‏ لقيت هولاً ما رجوته وما ارتجيته‏.‏ قال‏:‏ وقال‏:‏ لا ترتجي حيـن تلاقـي الذائـدا أسبعـةً لاقـت معاً أم واحداً وفـي مثـل ‏"‏ لا يرمـى بـه الرّجـوان ‏"‏ لمـن لا يخـدع فيـزال ن وجـه إلـى وجـه وأصلـه الدلـو يرمـى بها رجوا البئر‏.‏ قال زهير‏:‏ مطوت به في الأرض حتى كأنه أخو سبـب يرمـى بـه الرجـوان مما يميل به النعاس يريد صاحبه‏.‏ وفلا وردنا منه أرجاء واد رحـب‏.‏ وتقـول فنـاؤه فسيـح الأرجاء مقصد لأهل الرجاء‏.‏ ر ح ب مكان رحب ورحيب ورحبت بلادك‏.‏ ومرحباً بك‏.‏ وقال الجعدي‏:‏ ومستـأذن يبتغـي نائـلاً أذنت له ثـم لـم يحجـب فآب بصالح ما يبتغي وقلت له ادخل ففي المرحب ورحّب به ولقيته بالترحيب والترجيب‏.‏ وضاقت عليّ الأرض برحبها وبما رحبت وانظر في الرحـب والسعـة‏.‏ ولفلـان جـوف رحيـب وأكـل رغيـب وأرحـب اللـه جوفـه‏.‏ ويقـال‏:‏ للخيل ارحبي أي تنحي وأوسعي يقال ذلك في المأزق المتضايق‏.‏ وبين دورهم رخبة واسعة وهي فجـوة بينهـا وقعـد فلـان فـي رحبـة داره ورحبة داره والفتح أفصح وهي ساحتها‏.‏ قال أبو عمرو يقـال للصحـراء مـن أفنية القوم‏:‏ ربحة‏.‏ وقال‏:‏ الرحبة محلة لها مناكب يحل عليها النسا‏.‏ ورحاب فلان رحاب‏.‏ وكان عليّ رضي الله تعالى عنه يقضي في رحبة مسجد الكوفة وهي صحنه‏.‏ ومن المجاز‏:‏ فلان رحب الذراع بهذا الأمر إذا كان مطيقاً له ورحب الباع والذراع ورحيبهما‏:‏ سخيّ‏.‏ وهذا أمر إن تراحبت موارده فقد تضايقت مصادره‏.‏ قال طفيل‏:‏ فهيّاك والأمر الذي إن تراحبت موارده ضاقت عليك مصادره ر ح ح فرس أرحّ وفي حافره رحح وهو انبساط ويوصـف بـه الوعـل والرجـل العريـض القـدم وقـدم رحاء‏:‏ انتشر أخمصها وانبطح عرشها وهو حمارتها‏.‏ وقدح رحرح ورحـراح‏:‏ واسـع‏.‏ قـال الأغلب‏:‏ يغدو بدلو ورشاء مصلح إلى إزاء كالمجن الرحرح وترحرحت الفرس‏:‏ فحجت للبول‏.‏ ر ح ض ثوب رحيض‏:‏ غسيل ورحض ثوبه في المرحاض وهو ما يرحض فيه من طست أو إجّانة‏.‏ ويقـال للخشبـة التـي يضـرب بهـا الغسـال‏:‏ مرحـاض‏.‏ وتوضـأ بالمرحضـة وهي الميضأة لأنه يرحض بها أعضاءه وتقول جاء بالمحرضة مع المرحضة‏.‏ ومن المجاز والكناية‏:‏ هذه سوأة لا ترحضها عنك‏.‏ ورحض المحموم‏:‏ أخذته رحضاء الحمّـى وهي عرقها كأنها ترحضه ألا ترى إلى قوله‏:‏ إذا مـا فارقتنـي غسّلتني وتقول‏:‏ إذا سالت الرحضاء زالت العرواء‏.‏ وذهب إلى المرحاض وهي المخرج وفي الحديث ‏"‏ وجدنا مراحيضهم قد استقبل بها القبلة ‏"‏‏.‏ ر ح ق سقاه الرحيق وهو الخالص من الخمر‏.‏ وتقول‏:‏ يا شارب الرحيق أبشر بعذاب الحريق‏.‏ ومن المجاز‏:‏ مسك رحيق‏:‏ لا غش فيه‏.‏ قال يصف شعراً‏:‏ يسقى الدهان والرحيق والكتم حتـى استـوت نبتتـه ومـا ظلـم ر ح ل رحل عن البلد‏:‏ ظعن عنه وارتحل وترحّل ورحّلته أنـا‏.‏ وغـدا يـوم الرحيـل والرحلـة ومكـة رحلتي‏:‏ وجهي الذي أريد أن أرتحل إليه‏.‏ وأنتم رحلتي‏.‏ وفلان عالم رحلة‏:‏ يرتحل إليه من الآفاق‏.‏ ورحل بعيره‏.‏ وشد رحله على راحلته وشدّوا رحالهم وأرحلهـم علـى رواحلهـم وألقى رحالته على ظهره وهي السرج‏.‏ قال خداش‏:‏ ولن أكون كمن ألقى رحالته على الحمار وخلّى صهوة الفرس والماء في رحله‏:‏ في منزله ومأواه‏.‏ وصلّوا في رحالكم‏.‏ وأرحله‏:‏ أعطاه راحلة‏.‏ وأرحلت بعيري‏:‏ جعلته راحلة واسترحله طلب منه راحلة كقولـك‏:‏ استحملـه‏.‏ واسترحلـه‏:‏ سألـه أن يرحل له‏.‏ ومن المجاز‏:‏ رحلت الرجل رحلاً وارتحلته ارتحالاً‏:‏ ركبته‏.‏ وعن النبي صلى الله عليه وسلم حيـن ركبـه الحسيـن فأبطـأ فـي سجـوده ‏"‏ إن ابنـي ارتحلنـي ‏"‏ ولأرحلنـك بسيفـي ورحله بسيفه‏:‏ إذا علاه به‏.‏ ورحل الأمر وارتحله‏:‏ ركبه‏.‏ وارتحل فلان أمراً ما يطيقه‏.‏ ورحل فلان صاحبه بما يكره‏.‏ واسترحل الناس نفسه‏:‏ أذلها لهم فهم يركبونها بالأذى‏.‏ قال زهير‏:‏ ومشت رواحله إذا شاب وضعف‏.‏ وأنشد ابن الأعرابي‏:‏ أصبحت قد صالحني عواذلي بعد الشقاق ومشت رواحلي وحطّ فلان رحله وألقى رحله‏:‏ أقام‏.‏ وفي القذف‏:‏ يا ابن ملقى أرحل الركبان‏.‏ وقال زهير‏:‏ فشد ولم يفزع بيوتاً كثيرة لدى حيث ألقت رحلها أم قشعم وفرس أرحل ونعجة رحلاء‏:‏ يراد ب في الرحـم ‏"‏ هـو الـذي يصوركـم فـي الأرحـام ‏"‏ وهـي منبـت الولـد ووعـاؤه فـي البطـن‏.‏ ورحمـت المـرأة رحامة ورحمت رحماً ورحمت رحماً إذا اشتكت رحمها بعد الولادة ومـن المجـاز‏:‏ رحمـه اللـه وهـو الرحمـن الرحيـم‏:‏ الواسـع الرحمـة‏.‏ وبينهمـا رحـم ورُحـم‏.‏ قـال الهذلي‏:‏ ولم يك فظًّا قاطعاً لقرابة ولكن وصولاً للقرابـة ذا رحـم ‏"‏ وأقـرب رحماً ‏"‏ وهي علاقة القرابة وسببها‏.‏ وأنشدك بالله والرحم‏.‏ ووصلتك رحم ووصلوا الأرحام وقطعوها‏.‏ ر ح ي له رحيان وأرح وأرحاء وأرحية ورحيٌّ‏.‏ وله رحى ماء وأرحاء ماء‏.‏ وقد رحيت الرحا‏:‏ أدرتها‏.‏ ولنا مرح ماهر وأمرته أن يرحى لنا رحى جيدة وهو عامل الأرحاء‏.‏ ومن المجاز‏:‏ رحت الحية وترحت‏:‏ استدارت‏.‏ ودارت ورحى الحرب‏.‏ وفي الحديث ‏"‏ أتيت علياً حين فرغ من مرحى الجمل ‏"‏ وهو مدار رحى الحرب‏.‏ قال الأخطل‏:‏ ركـود لـم تكد عنا رحاها ولا مرحـى حميّاها تزول وطحنه بأرحائه وهي أضراسه‏.‏ وأرى في السماء رحىً مرجحنّةً وهي السحابة المستديرة‏.‏ وهـو رحـى قومـه‏:‏ لسيدهـم الـذي يعصبـون بـه أمورهـم‏.‏ ونزلـوا فـي رحـى واسعـة وهـي أرض ناشـزة علـى مـا حولها مستديرة أكبر من الفلكة‏.‏ وهؤلاء رحى من أرحاء العرب وهي قبائل لا تنتجع ولا تبـرح مكانهـا‏.‏ ورأيـت رحى من الناس وثفالاً‏:‏ قوماً كثيراً نازلين‏.‏ وما أحسن أرحاء أظفاره ورحى ظفره وهي ما حوله ويقال لها‏:‏ الإطار والحتار‏.‏ وطبخوا لنا الرحى وهي الإسفاناخ‏.‏ ر خ خ إن من حق الأشياخ أن لا يجولوا حول الرّخاخ‏.‏ ر خ د كأدماء هضماء الشراسيف غالها من الوحش رخود العظام نتيج ولدها‏.‏ وحضرنا منضحة عرفة بالطائف فأردنا أن نأخذ شيئاً من قضبها فقال عرفة‏:‏ خذوا من رخده أراد من ضعيفه وناعمه الذي هو قريب عهد بالنجوم‏.‏ ر خ ص لحم رخص وبنان رخص‏:‏ لين ناعم‏.‏ وجارة رخصة‏:‏ بينة الرخاصة‏.‏ وسعر رخيص‏.‏ ولك في هذا رخصة‏.‏ ‏"‏ والله يحـب أن يؤخـذ برخصـه كمـا يحـب أن يؤخـذ بعزائمـه ‏"‏‏.‏ وترخـص فـي الأمـر‏:‏ أخذ فيه بالرخصة‏.‏ ورخص له فيه‏.‏ وترخص في حقه‏:‏ أخذ كل ما طف له ولم يستقص‏.‏ ومن المجاز‏:‏ نزل به الموت الرخيص وهو الوجي الذريع‏.‏ وهذه رخصتي من الماء أي شربي وقلدي‏.‏ ر خ ل هم من الرخال وليسوا من الرجـال جمـع رخـل وهـي أخـت الحمـل‏.‏ وتقـول‏:‏ إن سئلـت عـن الرخال فهي إناث السخال لأن السخلة تقع على الذكر والأنثى من أولاد الضّأن‏.‏ ر خ م شـاة رخمـاء‏:‏ فـي رأسهـا بيـاض‏.‏ وفـرش داره بالرخـام وهـو حجـر أبيـض‏.‏ وكأن رأسه رخمة وهي طائر أبيض‏.‏ ومن المجاز‏:‏ ألقى عليه رحمته إذا أشفق عليه ولهج به لأن الرخمة بها نهم شديد وتولع بالوقوع على الجيف فشبهت محبته الواقعة عليه وشفقته بالرخمة ومن ذلك قالـوا‏:‏ رخمـه إذا رق لـه وأشفق عليه‏.‏ وغزال مرخوم‏:‏ مرقوق له مشفق عليه‏.‏ قال ذو الرمة‏:‏ كأنها أم ساجي الطرف أخدرها مستودع خمر الوعساء مرخوم ورخمت الدّجاجة بيضها‏:‏ حضنتـه وأرخمـت الدجاجـة مـن غيـر ذكـر البيـض ورخمهـا أهلهـا ترخيمـاً ومنـه ترخيـم الاسـم لأنهـا لا ترخـم إلا عنـد قطع البيض‏.‏ وكلام رخيم‏.‏ ورخيم الحواشـي‏:‏ رقيـق وقـد رخـم رخامـة‏.‏ وفرس ناتيء الرخمة وهي كالرّبلة من الإنسان‏.‏ قال يصف فرساً‏:‏ مدمج الخلق أسيـل خـده حسـن الخطـاف ناتي الرخمة قيل الخطاف‏:‏ المركل‏.‏ ر خ و شـيء رخو وقد رخو رحاوة واسترخى‏.‏ وريح رخاء‏:‏ لينة الهبوب‏.‏ وفرس مرخاء من خيل مراخ من الإرخاء وهو الحضر الذي ليس بالملهب‏.‏ وتراخى عن الأمر‏:‏ تقاعس عنه‏.‏ وتراخى ما بينهما‏:‏ تباعد وراخيته عنّي‏:‏ باعدته‏.‏ وراخى العقدة‏:‏ أرخاها‏.‏ قال زهير‏:‏ وملعـن ذاق الهوان مدفع راخيـت عقـدة كبلـه فانحلت وإنه لقي عيش رخيّ وفي رخاء من العيش‏.‏ وهو رخيّ البال‏.‏ ومن المجاز‏:‏ فرس رخو ورخو العنان إذا كان سلس القياد‏.‏ واسترخى به الأمر واسترخت به حاله‏:‏ سهلت وحسنت بعد الضيق والشدة‏.‏ وأرخى له الطول‏.‏ خلاه وشأنه‏.‏ وراخى خناقه ورباقه بمعنى أرخاه إذا نفس عنه‏.‏ قال ابن مقبل‏:‏ راخى مزارك عنهم أن تلم بهم معج القلاص بفتيان وأكوار وأرخى الستر على معايبه وتقول‏:‏ ليس بأخي المؤمن من لا يرخي الستر على معايبه ولا يرمي عنه بالحصى في مغايبه‏.‏ ر د أ مـا كـان رديئـاً ولقد ردؤ رداءة وأردأه غيره‏.‏ وهو ردء له‏:‏ ينصره ويشد عضده وردأته ومن المجاز‏:‏ الراعي يردأ الإبـل إذا أحسـن رعيتهـا فأقـام حالهـا مـن ردأت الحائـط وأردأتـه إذا دعمتـه‏.‏ وعدّلـوا الردأين أي العدلين لأن كل واحد منهما يردأ الآخر وعن بعض العرب‏:‏ اعتكمنا أرداءً لنا ثقالا‏.‏ ر د ح جفنة رداح وجفان ردح‏.‏ قال أميّة‏:‏ إلى ردح من الشيزي ملاء لبـاب البـر يلبـك بالشهـاد وتوصف به الكتيبة الململمة الكثيرة الفرسان والمرأة العظيمة الأوراك والمآكم والدوحة والكبش الضخم لأليتين‏.‏ ودفعنـا إلـى بيـت رداح‏.‏ وأردح بيتـه وردحـه‏:‏ وسعـه بزيـادة شقـة فـي مؤخـره وبيـت مردح ومردوح‏.‏ ومن المجاز‏:‏ فتنة رداح‏.‏ وهذه أمور ردح‏.‏ وفي حديث علي رضي الله تعالى عنه ‏"‏ إنّ من ورائكـم أمـوراً متماحلـة ردحـاً وبـلاء مكلحـاً مبلحـاً ‏"‏ مـن بلـح الجمـل إذا أعيـا وانقطـع وأبلحه السير‏.‏ وفي حديث أبي موسى ‏"‏ هذه حيصة من حيصات الفتن وبقيت الرداح المظلمة ‏"‏‏.‏ ر د د رد السائـل وردّه عـن حاجتـه‏.‏ ورد عليـه الهبـة‏.‏ ورد عليه قوله‏.‏ ورد إليه جواباً‏.‏ وهذا مردود قولك ورديده كقولك مرجوعه‏.‏ وارتدّ عن سفره وعن دينه وهو من أهل الردة‏.‏ وارتدّ هبته‏:‏ ارتجعها سمعته منهم سماعاً واسعاً ومنه قوله‏:‏ فيا بطحاء مكة خبّرينـي أمـا ترتدنـي تلك البقاع وليس لأمر الله مردود أي ردّ‏.‏ قالت أم الحسين ترثي أخاها‏:‏ ضاقت بي الأرض وانقضّت مخارمها حتى تخاشعت الأعلام والبيد وقائلين تعزّى عـن تذكـره والصبر ليس لأمـر اللـه مـردود واسترده الشيء‏:‏ سأله أن يردّه عليه‏.‏ وردد القول‏:‏ كرّره ولا خير في القول المردد‏.‏ ورادّه القول راجعه إياه وترادّا القول‏.‏ ورادّه البيـع‏:‏ قايلـه وتـرادّا‏.‏ وتـراد المـاء‏:‏ ارتـد عـن مجـراه الحاجـز‏.‏ وتردد في الجواب‏.‏ وتعثر لسانه‏.‏ وهو يتردد بالغدوات إلى مجالس العلم ويختلف إليها‏.‏ ومـن المجـاز‏:‏ امـرأة مـردودة‏:‏ مطلقـة لأنـه يردّها إلى بيت أبويها‏.‏ وما يرد عليك هذا أي ما ينفعك‏.‏ قال عمرو‏:‏ ما إ جزعت ولا هلم - ت ولا يرد بكاي رندا وهذا أر لا رادة فيه‏:‏ لا فائدة‏.‏ وضيعة كثيرة الردّ والمرد وهو الريع‏.‏ ورجل مردد‏:‏ حائر بائر أقول لثور وهو يحلق لمتّى بعقفـاء مـردود عليها نصابها وفـي ذقنه ردة‏:‏ تقاعس‏.‏ وهي جميلة ولكن في وجهها ردة وهي بعض القبح‏.‏ ولا تعطني من ردود الدراهم وهي التي لا تروج وهذا درهم رد‏.‏ وسمعت ردة الصدى وهي ما يرد عليك من الصوت‏.‏ ر د س ردسه بالمرداس كقولك رداه بالمرداة‏:‏ صكه بحجر ضخم دقه به‏.‏ ر د ع رأيت به ردعاً من الطيب وردعاً من الحناء ومن الدم‏.‏ وردعته بالطيب ردعاً فارتدع به وردعته ترديعاً فتردع به‏.‏ وهو مردوع بالزعفران ومردع ومرتدع ومتردع‏.‏ وردعته عن كذا فارتدع‏.‏ وأصاب السهم الهدف فارتدع إذا انفضخ عوده‏.‏ وردع فلـان فهـو مـردوع إذا وجـع جسده كله‏.‏ وبه رداع‏.‏ قال قيس بن ذريح‏:‏ فواحزني وعاودني رداعي وكان فراق لبني كالخداع وتقول‏:‏ من شكا الرداع شكر الصداع‏.‏ ومن المجاز‏:‏ ردعته روادع الشيب‏.‏ وطعنته فركب ردعه‏.‏ قال الأصمعي‏:‏ سال دمه فوقـع عليه شبه الدم بردع الزعفران وهو أثره وقيل هو أن يجرّ لوجهه ورأسه‏.‏ يقال‏:‏ وقع في البئر فركب ردعه من ردعت السهم ردعاً إذا ضربت به الأرض حتى ثبت في رعظه لأنك إذا فعلت به ذلك نكشته على رأسه وهو نصله ومعناه ركب موضع ردعه ويقال‏:‏ ركب فلان ردعه إذا ردع فلم يرتدع أي فعل ما ردع عنه كما تقول‏:‏ ركب النهى إذا فعل ما نهي عنه‏.‏ ر د غ ارتطم في الردغة وا لردغة والرداغ‏.‏ وأعوذ بالله من ردغة الخبال‏.‏ ومكان ردغ وقد ارتدغ الرجل‏:‏ وقع فيه‏.‏ ر د ف هو رديفه وردفه وقد ردفه وأردفه وارتدفه وتردفه‏:‏ ركب خلفه‏.‏ واستردفه‏:‏ سأله أن يردفه فأردفـه‏.‏ ويقـال ارتدفـت‏:‏ فلانـاً جعلتـه رديفـاً‏.‏ وأتينـا فلانـاً فارتدفناه أي أخذناه واركبناه وراءنا‏.‏ ووطأ له على رداف دابته وهو مقعد الرديف من قطاتها‏.‏ وهذه دابة لا تردف ولا ترادف‏:‏ لا تقبل الرديف‏.‏ وجاؤوا ركباناً وردافى جمع رديف‏.‏ وجاؤا ردافى‏:‏ مترادفين ركب بعضهـم خلـف بعـض إذا لـم يجـدوا إبـلاً يتفرقـون عليهـا‏.‏ ورأيـت الجـراد ردفافـى أي عظالـى‏.‏ وردفته وردفت له وتردفته وأردفته‏:‏ تبعته‏.‏ قال‏:‏ إذا الجوزاء أردفـت الثريـا ظننت بآل فاطمة الظنونا وترادفـوا‏:‏ تتابعـوا‏.‏ وبنـو فلـان مترادفـون مترافدون‏.‏ ولهن أرداف وروادف‏.‏ وغابت أرداف النجوم وهي تواليها وأواخرها‏.‏ قال ذو الرمة‏:‏ وردت وأرداف النجـوم كأنهـا قناديـل فيهن المصابيح تزهر وهـو مـن الـروادف وليـس مـن الـأرداف أي مـن الأتبـاع المؤخريـن وليـس مـن الـوزراء‏.‏ وفيهـم الردافة‏.‏ وجاؤا فرادى ردافى‏:‏ واحداً بعد واحد مترادفين‏.‏ وأين الردافى وهم حداة الظعن‏.‏ قال الراعي‏:‏ وخود من اللائي يسمعن بالضحى قريـض الردافـى بالغنـاء المهود ومن المجاز‏:‏ هذا أمر ليس له ردف أي تبعة‏.‏ وردفتهم كتب السلطان بالعزل أي جاءت على أثرهم‏.‏ وكان نزل بهم أمر ثم ردف لهم أعظم منه‏.‏ ولا أفعل ذلك ما تعاقب الردفان أي الملوان‏.‏ ر د م ردم الثلمة‏:‏ سدّها ومنه ردم يأجوج‏.‏ وردم الثوب وردمه‏:‏ رقعه وثوب رديم ومردوم ومردم وتردمه‏:‏ رقعه لنفسه ونظرير ردمه وتردمه أثل المال وتأثله‏.‏ ومن المجاز‏:‏ ردم كلامه وتردّمه‏.‏ تتبعه حتى أصلحه وسدّ خلله‏.‏ قال عنترة‏:‏ هل غادر الشعراء مـن متـردم ر د ن كن طيب الأردان وإن لم تلبس الأردان جمع ردن وهو الخز وقيل الحرير‏.‏ قال عديّ بن زيد‏:‏ ولقد ألهو ببكر رسل مسها ألين من مس الردن وتقول‏.‏ لا تلبس الردن ولا تلابس الدرن وتقول العرب لغرس المولود‏:‏ هذا مدرع الردن‏.‏ ر د ه أعذب من مويهه في رديهه تصغير الردهة وهي القلت يجتمع فيه ماء السماء والجمع رداه‏.‏ رد ي أقيك من الردى وقد رديَ الشيء فهو ردٍ‏.‏ وأرداه الدهر‏.‏ قال دريد‏:‏ تنادوا فقالوا أردت الخيل فارساً فقلت أعبـد اللـه ذلكـم الـردى وأقبلوا والخيل تردي بهم‏:‏ تعـدو رديانـاً‏.‏ وارتـدى بالثـوب وتـردّى بـه‏.‏ وجـاء وعليـه الـرداء والمردى وجاؤا وعليهم الأرتدية والمرادي‏.‏ قال عبد بني الحسحاس‏:‏ لعبن ببدكداك خصيـب جنابـه وألقيـن عـن أعطافهن المراديا وهو حسن الردية‏.‏ ورديته أنا‏.‏ ورديته بالحجارة وترادوا بها‏.‏ وتردّى في الهوة‏.‏ وتردّى من الجبل‏.‏ وتقول‏:‏ إن فلاناً تردّى لما تردى أي للقضاء والتقدّم‏.‏ ومن المجاز‏:‏ فلان مردي حرب وهم مرادي حروب‏.‏ والخيل تضـرب الـأرض بمراديهـا‏.‏ وهـو يرادي عن قومه‏:‏ يناضل عنهم‏.‏ وقنّعه رداءه أي سيفه‏.‏ قال‏:‏ وداهيـة جرّهـا جارم جعلت رداءك فيها خماراً أي قنعت سيفـك رءوس القـوم يقـال‏:‏ عمّمـه بسيفـه وخمّـره بسيفـه‏.‏ وفلـان خفيـف الـرداء‏:‏ لا دين عليه‏.‏ ومنه قول العرب‏:‏ من أراد البقاء ولا بقاء فليباكـر الغـداء وليخفـف الـرداء وليقـلّ عشيان النساء وهو غمر الرداء وهو المعروف والعطاء‏.‏ ولبست المرأة رداءها أي وشاحها‏.‏ وتردّت وارتدت‏:‏ توشحت‏.‏ وهي هيفاء المردّى‏:‏ ضامر الموشح‏.‏ قال ابن مقبل‏:‏ ضمر المردى رداح في تأودهـا مخطوفة منتهى الأحشاء عطبول وحلت ا لشمس على وجهه ا مغذ أراد سماع الحديث والعلم لا سماع الغناء‏.‏ ومن المجاز‏:‏ يوم مرذ‏.‏ وأرذت العين بمائها‏.‏ وأرذ السقاء وسقـاه مـرذ مغـذ‏.‏ وأرذت الشجـة‏.‏ ونحن نرضى برذاذ نيلك ورشاش سيلك‏.‏ ر ذ ل رجل رذل ومرذولوهو الدون في منظره وحالاته وقد رذلك رذولة ورذالـة ورذل ورذل وقـوم أرذال وهو من أراذلهم وامرأة رذلة‏.‏ وهـم رذال النـاس‏.‏ وهـي رذال الغنـم‏.‏ وهـذا مـن رذال المتـاع والتمـر ورذالتـه‏:‏ لخشارتـه ورديئه‏.‏ ورجل رذل الثياب‏.‏ وثوب رذل‏:‏ وسخ‏.‏ ودرهم رذل‏:‏ فسل‏.‏ وأرذل الصيرفي من دراهمي كذا درهماً‏.‏ وأرذل فلان من غنمي كذا شاة‏.‏ وأرذل من أصحابي كذا رجلاً‏:‏ لم يرضهم‏.‏ وردوا إلى أرذل العمر وهو الهرم والخرف‏.‏ وفلان مرذل‏:‏ صاحبه أو دابته رذل‏.‏ ر ذ م جفنة وصحفة رذوم‏:‏ ملأى تصب من جوانبها وجفان وصحاف رذم‏.‏ وفي يده عظم رذوم‏:‏ يسيل مخاً وودكاً وقذ رذم يرذم‏.‏ جمـل ذيّ‏:‏ هالـك هـزالاً لا يطيـق براحـاً وقـد رذي رذاوة وناقة رذية وإبل رذايا‏.‏ قال أبو دؤاد‏:‏ رذايـا كالبلايـا أو كعيدان من القضب وهو ما قضب من أغصان الشجر للقسيّ والسهام‏.‏ قال رؤبة‏:‏ وفارج مـن قضـب مـا تقضبـا ر ز أ ما رزأته شيئاً مرزئة ورزأً‏:‏ ما نقصته‏.‏ وما رزأته زيالا‏:‏ ما نلت من ماله شيئاً ولا أصبت منـه خيـراً‏.‏ وإن فلانـاً لقليـل الـرزء مـن الطعام‏:‏ قلما ينال منه‏.‏ وفعل كذا من غير مرزئة‏:‏ من غير نقصان وضرر‏.‏ ووقعت في ماله المرازيء‏.‏ قال الأعشى‏:‏ كثير النوافل تنزى هل مرازيء ليس بعدّادها وإنه لكريم مرزأ‏:‏ يصيب الناس من ماله ونفعه ونحن قوم مرزءون‏:‏ نصاب بالرزايا في خيارنا وأماثلنا‏:‏ ورزيء فلان بولده وأصابه رزء عظيم ورزيئة وأصابتهم أرزاء ورزايا‏.‏ ر ز ب ضربه بالإزبة والمرزبة وهي شبه عصيّة من حديد وقيل الميتدة قال الكسائي‏:‏ وربما خففوا الباء من المرزبة وتقول‏:‏ أعوذ بالله مـن المرازبـة ومـا بأيديهـم مـن المرازبـة جمـع مرزبـان وهـو كبيرهم وأميرهم‏.‏ ر ز ح بعير رازح‏:‏ ألقى نفسه مـن الإعيـاء وقيـل هـو الشديـد الهـزال وبـه حـراك وإبـل رزح وروازح ورزحى ورزاحي ومرازيح وقد رزحت رزوحاً وبعير مطلح مرزح وقد رزّحته الأسفار‏.‏ ومـن المجـاز‏:‏ رزحـت حالـه ولـه حال رازحة وترازحت أحواله وتقول‏:‏ من كانت أمواله متنازحة كانت أحواله مترازحة‏.‏ ر ز ز رزة رزة‏:‏ طعنه‏.‏ ورززت السكين في الحائط والسهم في القرطاس فارتز فيه‏:‏ ثبت‏.‏ ووقع السهـم علـى الـأرض فارتـز ثـم اهتـز فـإذا هـو في ظهر يربوع‏.‏ ووجدت في بطني رزاً وهو طعن وقرقـرة‏.‏ وفي الحديث ‏"‏ من وجد رزاً في بطنه في الصلاة فلينصرف وليتوضأ ‏"‏ وسمعت رز الأنيس‏:‏ صوتهم من بعيد‏.‏ ورز هدير الفحل‏.‏ ورز الرعد‏.‏ وقد رزت السماء ترز‏.‏ وبياض مرزز‏:‏ معالج بالأرز‏.‏ ومن المجاز‏:‏ وطأت أمرك عند فلان ورززته‏:‏ ثبته ومهدته‏.‏ ر ز ق رزقـه اللـه الغنـى واستـرزق اللـه يرزقـك وهـو مـرزوق من كذا وأجري عليه رزقاً وكم رزقك في الشهر أي جرايتك ورزق الأمير الجند وارتزق الجند وأخذوا أرزاقهم ورزقاتهم‏.‏ وأخذت رزقة هذا العام‏.‏ وكساه رازقية وهي ثياب من كتان‏.‏ قال عوف بن الخرع‏:‏ كأن الظباء بها والنعا - ج جللن من رازقي شعارا ر ز م عنده رزمة من الثياب وهي ما شد منها في ثوب واحد‏.‏ وجاؤا بالسياط رزماً وبالعصي حزماً وقال رافع بن هريم اليربوعيّ‏:‏ فينـا بقيات من الخيل صرم سبعة آلاف وأدراع رزم ورزمـت ثيابـي ترزيمـاً وحزمتهـا تحزيمـاً وهـي مـن رزمـت الشـيء إذا جمعتـه رزماً‏.‏ وفلان يرازم بين المطاعم‏:‏ يخالط بينها فيأكل خبزاً مع لحم وأقطاً مع تمر‏:‏ وقيل هو أن يناوب بينها فيتنـاول مـرة لحمـاً ومـرة لبنـاً ومـرة حـاراً ومـرة بـارداً‏.‏ والإبـل تـرازم بـن الحمـض والخلـة‏:‏ تنـاوب بينهما‏.‏ وقال الراعي‏:‏ كلي الحمض بعد المقحمين ورازمي إلى قابل ثم اعذري بعـد قابـل بعـد الذيـن أقحمتهـم السنـة إلـى الأمصـار‏.‏ و ‏"‏ لا أفعـل ذلـك مـا أرزمـت أم حائـل ‏"‏‏:‏ مـا حنت‏.‏ ولها رزمة شديدة‏.‏ وفي مثـل ‏"‏ رزمـة ولا درة ‏"‏ لمـن يمنّـى ولا يفعـل‏.‏ وبعيـر رازم رازح‏:‏ شديـد الإعياء‏.‏ وهبت أم مرزم وهي الشمال لأنها تأتي بنوء المرزم ومعه المطر والبرد‏.‏ قال صخر الغيّ‏:‏ كأنـي أراه بالحـلاءة شاتيـاً تقشّر أعلى أنفه أم مـرزم وقال آخر‏:‏ أعددت للمرزم والذراعين فـرواً عكاظيـاً وأيّ خفّيـن ومن المجاز‏:‏ أرزم الرعد وأرزمت الريح وسمعت رزمة الرعد والريح‏.‏ وسماء رزمة ومرزمة وأتاك خير له رغاء وخير له رزمة أي خير كثير‏.‏ وقال جرير‏:‏ واللؤم قد خطم البعيث وأرزمت أم الفـرزدق عنـد شرّ حوار أراد بالحوار الفـرزدق‏.‏ وفـي الحيـدث ‏"‏ إذا أكلتـم فرازمـوا ‏"‏ أي ناوبـوا بيـن الأكـل والحمـد كمـا ترازمـون بين الطعامين كما جاء‏:‏ أكل وحمد خير من أكل وصمت‏.‏ ر ز ن دينار وزين‏:‏ رزين ودنانير رزان‏.‏ ورزن الشيء بيده‏:‏ ثقله‏.‏ ومن المجاز‏:‏ رزن فلان في مجلسه وهو رزين‏:‏ حليم وقور وفيه رزانة وزكانة‏.‏ وهو رزين الرأي‏:‏ وزينه‏.‏ وامرأة رزان ولا يقال‏:‏ رزينة‏.‏ ر س ب رأيتهم من بين طاف وراسب وقد رسب في الماء‏:‏ ذهب سفلاً رسوباً‏.‏ ومن المجاز‏:‏ سيف رسوب ومرسب‏:‏ يغيب في الضريبة وسمى خالد بـن الوليـد سيفـاً لـه مرسباً وقال‏:‏ ضربت بالمرسب رأس البطريق بصارم ذي هبة فتيق وهذا تسجيع ليس بشعر لاختلـاف ضربيـه اختلافـاً خارجيـاً أحدهمـا مقطـوع مـذال والآخـر مكبول وهما سلبطريق وفتيقي‏.‏ ورسبت عيناه‏:‏ غارتا‏.‏ وجبل راسب‏:‏ ثابت في الأرض راسخ‏.‏ ر س ح به رسح وزلل‏:‏ خفة عجز‏.‏ وذئب وسمع أرسح وأزل وامرأة رسحاء‏.‏ وقيل لأعرابية‏:‏ ما بالكن رسحاً فقالت‏:‏ أرسحتنا نار الزحفتين‏.‏ ر س خ رسخ الشيء‏:‏ ثبت في مكانه رسوخاً‏.‏ وجبل راسخ ودمنة راسخة‏.‏ قال لبيد‏:‏ رسـخ الدمن على أعضاده ثلمته كل ريح وسبل ومـن المجـاز‏:‏ رسـخ الحبـر فـي الصحيفـة‏.‏ والـرق الدهيـن لا يرسـخ فيـه الحبـر‏.‏ ورسـخ العلم في قلبه وفلـان راسـخ فـي العلـم وهـو من الراسخين فيه‏.‏ ورسخ حبه في قلب‏.‏ ورسخ الغدير‏:‏ نضب ماؤه‏.‏ ورسخ المطر في داخل الأرض حتى التقى منه الثريان‏.‏ ر س س به رس الحمّى ورسيسها‏:‏ ابتداؤها قبل أن تشتدّ‏.‏ وتقول‏:‏ بدأت برسّها وأخذت في مسها وسمعـت رسـاً مـن خبـر‏.‏ ووقعـت فـي النـاس رسـة مـن خبـر وهـي الـذرو منـه والطرف‏.‏ ورسست خبـر القوم‏:‏ تعرّفته من قبلهم‏.‏ ورس بين القوم‏:‏ أصلح بينهم‏.‏ وفلان يرس الحديث في نفسه إذا حدث به نفسه‏.‏ وريح رسيس‏:‏ لينة المسّ‏.‏ قال ابن مقبل‏:‏ ووقع في الرسّ‏:‏ في البئر التي لم تطو‏ كتاب الراء 3 ر س غ بلغ الماء الأرساغ جمع رسغ وهو موصل الكف إلى الساعد والقدم إلـى السـاق‏.‏ وأصـاب الـأرض مطـر فرسـغ‏:‏ وصل إلى الأرساغ‏.‏ ورسغت الدابة رسغاً وبدابتك رسغ وهو استرخاء أرساغها‏.‏ وراوغه ساعة ثم راسغة ثم مارغه وذلك في الصريعين إذا أخذا أرساغهمـا‏.‏ ورأيت في أيديهن المراسغ والأرساغ وهي المسك الواحد مرسغة ورسغ‏.‏ ر س ف خرج يرسف في الحديد رسفاً ورسيفاً ورسفاناً‏.‏ وأرسفت الإبل‏:‏ أرسلتها مقيدة‏.‏ ومن المجاز‏:‏ لله فضل سابق حمد الحامد وراءه يقطف وإن أعنق فما هو إلا مصفود يرسف‏.‏ وتقول‏:‏ إذا قطعن البيد عواسف تركن العواصف رواسف‏.‏ ر س ل راسله في كذا‏.‏ وبينهما مكاتبات ومراسلات وتراسلوا وأرسلته برسالـة وبرسـول وأرسلـت إليـه أن افعـل كـذا‏.‏ وأرسـل اللـه فـي الأمـم رسـلاً‏.‏ وأرسـل الفحل في الإبل‏.‏ وأرسل كلبه وصقره علـى الصيـد‏.‏ وأرسـل يـده عـن يـده بعـد المصافحة‏.‏ ووجهت إليه رسلي أرسالاً متتابعة‏:‏ رسلاً بعـد رسـل جماعـة بعـد جماعـة‏.‏ وهـو رسلـه فـي الغنـاء والنضـال وغير ذلك‏.‏ ورسله الغناء وهذا رسيلـك الذي يراسلك الغناء أي يباريك في إرساله‏.‏ واسترسل الشيء إذا تسلس‏.‏ واسترسل الشعر ولا يجب غسل ما استرسل من شعر اللحية ومن الذؤابةى‏.‏ وفي مشية هذه الدابة استرسال إذا لم يكن فيها سرعة‏.‏ وسار سيراً رسلاً‏.‏ وجمـل رسـل وناقـة رسلـة ورجـل رسـل‏:‏ فيـه ليـن واسترسـال‏.‏ ونـوق مراسيـل‏:‏ رسلـات القوائـم وناقـة مرسـال وشعر رسل‏:‏ مسترسل‏:‏ وهذه الطاحنة تطحن طحناً رسلاً‏.‏ وعلى رسلك‏:‏ على هينتك أي أرود قليلاً‏.‏ كما تقول‏:‏ رويدك‏.‏ وجاء فلان على رسله‏:‏ على تؤدته‏.‏ وما بها رسل‏:‏ لبن‏.‏ وأرسل القوم‏:‏ عاد لهم رسل‏.‏ ورسلت فصلانيك سقيتها الرسل‏.‏ وامرأة مراسل‏:‏ مات بعلها فبينها وبين الخطـاب مراسلـة‏.‏ وفـي عنقهـا مرسلـة وفـي أعناقهـن مراسـل‏:‏ قلائـد‏.‏ وترسـل فـي قراءتـه‏:‏ تمهـل فيها وتوقر‏.‏ و ‏"‏ إذا أذنت فترسل ‏"‏ ورسل قراءته‏:‏ رتّلها‏.‏ ومن المجاز‏:‏ أرسل الله عليهم العذاب‏.‏ وأرسله الله عن يده‏:‏ خذله‏.‏ وأنا أسترسل إلى فلان‏:‏ أنبسط إليه‏.‏ والسهام رسل المنايا‏.‏ وظلنا نتراسل بالألحاظ‏.‏ وتقول‏:‏ القيح سوء الذكر رسيله وسوء العاقبة زميله‏.‏ عفت رسوم الدار وما بقي منها طلل ولا رسم‏.‏ وترسمت الدار‏:‏ نظرت إلى رسومها‏.‏ قال ذو الرمة‏:‏ أأن ترسمت مـن خرقـاء منزلـةً ماء الصبابة من عينيك مسجوم وثوب مرسم‏:‏ مخطط‏.‏ قال كثير‏:‏ كـأن الرياح الذاريات عشيةً بأطلالها ينسجن ريطاً مرسماً وختم الطعام بالروسم والروشم وهو لويح فيه كتاب منقور وطعام مرسـوم ومرشـوم‏.‏ وقـد رسمه ورشمه بفعله‏.‏ ورسمت الإبل رسيماً وهو ضرب من العدو وإبل رواسم‏.‏ ومـن المجـاز‏:‏ أدركتـم مـن الدين رسماً دائراً‏.‏ والمكارم عفت رسومها وانمحت رقومها‏.‏ ورسمت له أن يفعل كذا فارتسمه‏.‏ وأنا أرتسم مراسمك‏:‏ لا أتخطاها ومنه ارتسـم إذا دعـا كأنه أخذ بما رسم الله له من الالتجاء إليه‏.‏ قال القطامي‏:‏ في ذي جلول يقضى الموت صاحبه إذا الصراري من أهواله ارتسما وترسم الشيء‏:‏ تبصره‏.‏ وترسم القناقن الأرض‏:‏ تبصر أين يحفر منها‏.‏ وترسم هذه القصيدة‏:‏ تبصرها وتأمل كيف هي وأنا أترسم من ذلك الأمر شيئاً أي أتذكره ولا أحققه‏.‏ رسنت الدابة‏:‏ شددتها بالرسن‏.‏ وتقول‏:‏ ضع الخطام على مرسنه ومخطمه وهو أنفه‏.‏ ومن المجاز‏:‏ ما أحسن مرسنها‏!‏‏.‏ قال العجاج‏:‏ وفاحمـاً ومرسناً مسرّجاً وقال‏:‏ وتـرى الذنين على مراسنهم يـوم الهيـاج كمـازن الجثـل النمل‏.‏ وتقول‏:‏ أرغـم اللـه مراسنهـم ومحـا محاسنهـم‏.‏ وأرسـن المهـر إذا انقـاد وأذعـن وأعطـى برأسه‏.‏ وأرسن فلان بعد الطماح‏.‏ قال رؤبة‏:‏ ومـن تعلمـه القيـاد أذعنـا بالمـد والتقحيم حتى يرسنا وقال ابن مقبل‏:‏ أراك تجرى إلينا غير ذي رسن وقـد تكـون إذا نجريـك تعنينا ر س و جبل راس وجبال راسبات ورواس‏.‏ وأرساها الله تعالى‏.‏ ورسا وترسّى‏:‏ ثبـت‏.‏ ورسـت السفينة‏:‏ انتهت إلى قرار فبقيت لا تسير وأرسوها بالمرساة وهي الأنجر‏.‏ ورست قدماه في ومن المجاز‏:‏ ما أرسى ثبير ما أقام وأصله من إرساء السفينة‏.‏ وألقوا مراسيها‏.‏ قال زهير‏:‏ وأين الذين يحضرون جفانه إذا قدمت ألقـوا لهـنّ المراسيـا وقال آخر‏:‏ إذا قلت أكدى الودق ألقى المراسيا ورسا الفحل بالشول إذا تفرقت فصاح بها فاستقرّت‏.‏ ر ش أ عندي جارية من النشأ أشبه شيء بالرشأ وهو الغزال إذا تحرّك ومشى‏.‏ ر ش ح رشح جبينه وبجبينه رشح‏.‏ وتقول‏:‏ لرشحة في الجبين أحسن من شمم بالعرنين‏.‏ وجلده راشح بالعرق‏.‏ ومن المجاز‏:‏ هو مرشح للخلافة وأصله ترشيخ الظبية ولدها تعوّده المشي فترشّح‏.‏ وغـزال راشح وقد رشح إذا مشى ونزا وأمه مرشح وقد أرشحت كما يقال‏:‏ مشدن وأشدنـت‏.‏ ورشح فلان لأمر كذا وترشح له‏.‏ ورشح الندى النبات‏.‏ ورشح ماله‏:‏ أحسن القيام عليه‏.‏ يقلّب أشباها كأن متونها بمسترشح البهمى ظهور المداوك ورشحت القربة بالماء‏.‏ ورشح الكوز‏.‏ و ‏"‏ كل إناء يرشح بما فيه ‏"‏‏.‏ وتقول‏:‏ كم بين الفرات الطافح والوشل الراشح‏.‏ قال الأخطل‏:‏ وإذا عدلت به رجالاً لم تجـد فيض الفرات كراشح الأوشـال وأصابني بنفحة من عطائه ورشحة من سمائه‏.‏ ر ش د رجـل راشـد ورشيـد وفيه رشد ورشد ورشاد وقد رشد يرشد ورشد يرشد‏.‏ واسترشدته فأرشدني‏.‏ وأخذ في سبيل الرشاد‏.‏ وهو يمشي على الطريق الأسد الأرشد‏.‏ وتقول للمسافر‏:‏ راشداً مهدياً ولمن يقول أريد أن أفعل كذا‏:‏ رشدت ورشد أمرك‏.‏ ولا يعمى عليك الرشد إذا أصاب وجه الأمر‏.‏ وهو يهدي إلى المراشد‏.‏ ومن المجاز‏:‏ هو لرشدة إذا صح نسبه‏.‏ ر ش ش رشّ عليه الماء‏.‏ ورش البيت ومكان مرشوش‏.‏ ورشت السماء وأرشّت‏.‏ وأصابنا رش من مطـر‏.‏ وترشـش عليـه المـاء وأصابـه رشـاش منـه‏.‏ ورش الحائـك النسـج بالمرشـة‏.‏ وأرشـت الطعنة وطعنة مرشة ولها رشاش من الدم‏.‏ وشواء وشراش‏:‏ يقطر ودكه‏.‏ وقد ترشرش‏.‏ وأرشّ فرسه إرشاشاً‏:‏ عرّقه بالركض‏.‏ ومـن المجـاز‏:‏ مـن لـم يدخـل فـي الشـر أصابـه من رشاشه‏.‏ وتقول‏:‏ قد ألحّ بنا العطاش ومالنا منك إلا الرّشاش‏.‏ ر ش ف رشف الماء رشفاً ورشيفاً‏:‏ مصّه بشفتيه‏.‏ قال‏:‏ سقين البشام المسك ثم رشفنه رشيف الغريريات ماء الوقائـع وارتشفه وترشفه‏.‏ وهو رشاف الفضال‏.‏ قال ذو الرمة‏:‏ طردت الكرى عنه وقد مال رأسه كما مال رشاف الفضال المرنح وحـوض رشـف‏:‏ لا مـاء فيه‏.‏ وما بقي في الحوض إلا رشف‏:‏ بقية يسيرة تترشّف‏.‏ وفي مثل ‏"‏ لحسن ما أرضعت إن لم ترشفي ‏"‏ أي لم تذهبي اللبن يضرب لمن يحسن ثم يسيء بآخرة‏.‏ ورشف ربق المرأة وهي طيّبة المراشف‏.‏ وامرأة رشوف‏:‏ طيبة الفم يصلح لأن يرتشف‏.‏ رشقه بالسهم‏:‏ رماه رشقاً وخرجوا يتراشقون‏:‏ يتناضلون‏.‏ ورمينا رشقاً ورشقين وأرشاقاً وهـو الوجه من الرمي يرمي المتناضلون بما معهم من السهام كله ثم يعودون فكل شوط رشق‏.‏ وسمعت رشق قلمه ورشقه وهو صوته‏.‏ وغلام رشيق وجارية رشيقة إذا كانا في اعتدال ودقة وقد رشقا رشاقة‏.‏ ومن المجاز‏:‏ رشقتني بعينها‏.‏ وأرشقت الظبية إلى مارابها‏:‏ أحدّت النظر‏.‏ قال ذو الرمة‏:‏ كما أرشقت من تحت أرطى صريمة إلى نبأة الصوت الظباء الكوانس ورشقه بلسانه‏.‏ وإياك ورشقات اللسان‏.‏ وتراشقوا بألسنتهم‏.‏ وتراشقوني بأعينهم‏.‏ وراشقني مقصدي‏:‏ باراني في المسير إليه‏.‏ قال كثير‏:‏ إذا ما رمى قصد الملا لحقت به علـاة كمـرداة القـذاف تراشقه كأنها ترامي راكبها فيقع سيرها حيث يقع قصده وإرادته‏.‏ ورجل رشيق‏:‏ ظريف‏.‏ وخط رشيق‏.‏ وقوس رشيقة‏:‏ سريعة النبل‏.‏ ر ش ن فلـان أرشـم راشـن‏:‏ متشمـم للطعام متحين له‏.‏ وقد رشن فلان يرشن إذا تطفل وتحين‏.‏ ورشن ر ش و فلـان يرتشي في حكمه ويأخذ الرشوة والرشى‏.‏ والرشى رشاء النجاح‏.‏ و ‏"‏ لعن الله الراشي والمرتشي ‏"‏‏.‏ ورشوته أرشوه وعن ثعلب هو من رشا الفرخ إذا مدّ رأسه إلى أمه لتزقّه‏.‏ واسترشى الفصيل‏:‏ طلب الرضاع‏.‏ ومن المجاز‏:‏ امتدت أرشية الحنظل والبطيخ وسيورها وهي أغصانها‏.‏ وقد أرشى الحنظل‏.‏ وترشّيت فلاناً‏:‏ لا ينته كما يصانع الحاكم بالرشوة‏.‏ ورشوت الدهر صبراً حتـى قضـى لـي عليكم‏.‏ ولقد أبدع من قال‏:‏ ترشـو أجنتهـا المطيّ سرابها طمعاً بأن ينتاشهن من الصدى ر ص د رصدته وارتصدته وترصّدتـه نحـو رقبتـه وارتقبتـه وترقّبتـه‏:‏ قعـدت لـه علـى طريقـه أترقبـه وراصدته راقبته‏.‏ وتراصد الرجلان‏.‏ وقال ذو الرمة‏:‏ يراصدها في جوف حدباء ضيق على المرء إلا ما تخـرق حالهـا وقعدت له بالمرصد والمرصاد والمرتصد والرصد‏.‏ وقوم رصد جمع راصد نحو حرس وخدم ‏"‏ فإنـه يسلـك مـن بيـن يديـه ومـن خلفـه رصـداً ‏"‏ وفلـان يخـاف رصدا من قدّامه وطلباً من ورائه أي عدواً يرصده ‏"‏ فمن يستمع الآن يجد له شهاباً رصداً ‏"‏ وسبع رصيد‏:‏ يرصد ليثب‏.‏ وناقة رصود‏:‏ ترصد شرب الإبل ثم تشرب‏.‏ ومـن المجـاز‏:‏ أنـا لـك بالمرصـد والمرصـاد أي لا تفوتنـي ‏"‏ إن ربـك لبالمرصـاد ‏"‏ والمنايـا للرجال بمرصد‏.‏ وقد ارصدت هذا الجيش للقتال وهذا الفرس للطراد وهذا المال لأداء الحقوق إذا أعددته لذلك وجعلته بسبيل منه‏.‏ وأرصدت لك خيراً أو شراً وأرصدت لك العقوبة‏.‏ وأنا لك مرصد بإحسانك إليّ حتى أكافئك‏.‏ وفلان يرصد الزكاة في صلة إخوانه أي يضعها فيها على أنه يعتدّ بصلتهم من الزكاة‏.‏ ولا تخطئك مني رصدات خير أو شرّ أي أكافئك بما يكون منك‏.‏ وقال كثير‏:‏ سأجزيـه بهـا رصـدات شكـر علـى عـدواء داري واجتنابـي وهي المرّات من الرصد الذي هو مصدر رصده بالمكافأة ويجوز أن يكون جمع الرصدة وهي المطرة‏.‏ ر ص ص بنيان مرصوص ومرصّص‏.‏ وقد ارتصّت الجنادل وترصصت‏.‏ وفي أسنانه رصص‏.‏ ورجل أرص وامرأة رصاء‏.‏ وتراصوا في الصلاة وارتصّوا‏.‏ ورصت الدجاجة والنعامة بيضها‏:‏ سوّته بمنقارها ورجليها لتقعد عليه‏.‏ وبيض رصيص‏.‏ قال امرؤ القيس‏:‏ علـى نقنـق هيق له ولعرسه بمنعرج الوعساء بيض رصيص وامرأة رصاء الفخذين‏:‏ خلاف بدّاء‏.‏ ورصت على القبر الرصائص‏:‏ ركمت عليـه الحجـارة جمع رصاصة‏.‏ ومن المجاز‏:‏ إن فلاناً لرصاصة إذا كان بخيلاً يشبه بالحجر أو بهذا الجوهر كما قيل‏:‏ رجل فلز‏.‏ ر ص ع رصع التاج‏:‏ حلاه بكواكب الحلية‏.‏ وما أملح حلية سيفك وسرجك ورصائعها وهـي حلـق الحلي المستديرة الواحدة رصيعة‏.‏ ورصيعة اللجـام‏:‏ العقـدة التـي عنـد المعـذر كأنهـا فلـس‏.‏ ورصيعة المصحف‏:‏ زرّه‏.‏ ورصعت السير‏:‏ عقدت فيه عقداً مثلثـة‏.‏ ورصـع الطائـر عشـه بالقضبـان والريـش‏:‏ قـارب بعضـه مـن بعـض ونسجه‏.‏ وأسنانه مرتصعة مرتصة‏.‏ وتراصع العصفوران‏:‏ تسافدا‏.‏ وراصع الطائر أنثاه‏.‏ رصف الحجارة ورصفها ورجى الماء على الرصف والرصاف وهي الصخر المرصوف‏.‏ قال العجاج‏:‏ من رصف نازع سيلاً رصفاً وتراصفـوا فـي الصلـاة وفي القتال‏.‏ وتقول‏:‏ تراصفوا ثم تقاصفوا‏.‏ وشدّ فوق سهمه وأصل نصله بالرصاف وهو ما يرصف به من العقب وهو الرصافة والرصفة‏.‏ ورصف إحدى قدميه إلى الأخرى‏:‏ ضمها‏.‏ وتراصفت أسنانه تراصفاً وهو تنضدها‏.‏ اصطكت رصفتاهما وهما عينا الركبتين‏.‏ ومن المجاز‏:‏ امرأة رصوف‏:‏ ضيقة الهن‏.‏ ورجل رصيف‏:‏ محكم العمل وقد رصف رصافة ويقال‏:‏ أجاب بجواب مترص حصيف بين رصيف ليس بسخيف ولا خفيف‏.‏ وهذا أمر لا يرصف بك‏.‏ وهو راصف بفلان‏:‏ لائق به‏.‏ ر ص ن رصن البناء وغيره رصانة فهو رصين ورصـن فهـو مرصـون وأرصـن فهـو مرصـن‏.‏ وتقـول‏:‏ هذه درع رصينة حصينة‏.‏ ومـن المجـاز‏:‏ لـه رأي رصيـن وكلـام متين رصين‏.‏ وهو رصين الرأي‏.‏ وسمعتهم يقولون‏:‏ رصّن لي هذا الخبر بمعنى حققه‏.‏ وإذا عملت عملاً فأرصنه وأتقنه‏.‏ ر ض ب ترضب المرأة‏:‏ ترشف رضابها وبات يرضب ريقها‏.‏ ر ض ح رضح رأس الحيّة ورضحه‏.‏ ورضح النوى ورضخه‏.‏ وهم يتراضحون ويتراضخون بالنشاب‏:‏ يترامون به‏.‏ ورأيتهم يترضّحون الخبز ويترضّخونه‏:‏ يكسرونه ويأكلونه‏.‏ وأما رضخت لهم من مالي رضخةً وأمر لهم برضخ والمساكين يرضخ لهم وعندي رضخ من خبز ووقعت رضحةٌ من مطر ورضاخ منه فبالخاء ومنه فلان يرتضخ لكنةً أعجميةً إذا لم يخل من شيء منها‏.‏ ر ض ض ضربـه فـرض عظامـه‏:‏ دقهـا‏.‏ وكـان فـي الكعبـة رضـاض الألواح‏.‏ وطار فضاضاً ورضاضاً‏.‏ وكثر عنده الرض والرضيض وهو التمر اليابس يرض ويلقى في الحليب‏.‏ قال‏:‏ جارية شبت شباباً غضاً تغبق محضاً وتغدّى رضاً إذا شـرب المرضـة قـال أوكي على ما في سقائك قـد روينـا من أرض بالأرض‏:‏ أرب بها فلم يبرح لأنها تثقل شاربها فتربضه وصفت بفعل شاربها مجازاً وأمـا المرضّة بالكسر فلأنها ترضّه إلى الأرض أي تكسره إليها وتميله أو تفتر عظامه وتكسرها‏.‏ والماء يجري على الرضراض وهو الحصى الصغار‏.‏ والحصى يترضرض عن أخفافهن‏.‏ وامرأة رضراضة من السمن‏.‏ وكفل رضراض‏.‏ ومن المجاز‏:‏ سمعت بما نزل بك ففت كبدي ورض عظامي‏.‏ ر ض ع رضع الصبي الثدي وارتضعه رضعاً ورضعـاً كخنـقٍ وسـرقٍ ورضاعـاً ورضاعـة‏.‏ وصبـيّ راضـع وصبيـان رضـع وأرضعتـه أمـه وهـي مرضـع ومرضعـة وهنّ مراضع ‏"‏ حرمنا عليه المراضـع ‏"‏ وهـو رضيعـي وراضعته وتراضعنا‏.‏ وراضع ولده رضاعاً‏:‏ دفعه إلى الظئر واسترضـع ولـده‏:‏ طلـب إرضاعـه ‏"‏ وإن أردتـم أن تسترضعـوا أولادكم ‏"‏ وارتضعت العنز‏:‏ رضعت نفسها‏.‏ قال‏:‏ إني وجدت بني أعيا وحاملهم كالعنز تعطف روقيها فترتضع وذمّوا لنا الدنيا وهم يرضعونها أفاويق حتى ما يدرّ لها ثعل وفلان رضيع اللؤم وهم رضعاء اللؤم‏.‏ وبينهما رضاع الكأس‏.‏ وقال الأعشى‏:‏ تشب لمقرورين يصطليانها وبات على النار الندى والمحلق رضيعي لبان ثـدي أم تقاسمـا بأسحـم داجٍ عوض لا نتفرق ولئيم راضع ورضاع‏:‏ مبالغ في اللؤم وأصله أن يرضع شاته لئلا يسمع صوت حلبه‏.‏ قالت لبابة الأسدية‏:‏ هجمة رضاع لئيم المنزدق لا يطعم الضيـف إذا لـم يفـرق ولمـا نقلـوه إلـى معنـى المبالغـة فـي اللـؤم بنـوا فعلـه علـى فعـل فقالـوا‏:‏ رضـع رضاعة فهو رضيع‏.‏ ويقال للشحاذ‏:‏ الراضع لأنه يرضع الناس بسؤاله‏.‏ قال جرير‏:‏ ويرضع من لاقى وإن يلق مقعدا يقود بأعمـى فالفـرزدق سائلـه وما حمله على ذلك إلا اللؤم والرضاعة وإلا اللؤم والرضع‏.‏ وتقول‏:‏ استعذ من الرضاعة كمـا تستعيذ من الضراعة‏:‏ من الذل‏.‏ وهبت الرضاعة وهي ريح بين الدبور والجنوب تسمـى‏:‏ المصيرية لأنه يغرز عنها المال كأنها ترضع ألبانها فتذهب بها‏.‏ لبن رضيف‏:‏ أوغر بالرضف وهو الحجارة المحماة‏.‏ قال المستوغر‏:‏ ينـش المـاء في الربلات منها نشيش الرضف في اللبن الوغير وشربت الرضيفة‏.‏ وجمل مرضوف‏:‏ يلقى الرضف في جوفه حتى ينشوي‏.‏ ومـن المجـاز‏:‏ هـو علـى الرضـف إذا كـان قلقـاً مشخوصـاً بـه أو مغتاظـاً‏.‏ ورضفتـه ترضيفـاً‏:‏ أغضبته حتى حمي كأني جعلته على الرضف‏.‏ وشاة مطفئة الرضف‏:‏ للسمينة‏.‏ وفلان ما يندّى الرضفة أي هو بخيل‏.‏ و ‏"‏ خذ من الرضفة ما عليها ‏"‏ مثل في اغتنام النزر من البخيل‏.‏ ر ض م رأيت إبلاً كالرضام والرضم وهي صخور عظام الواجدة رضمة‏.‏ وبني داره بالرضام‏.‏ وبناء رضيم‏:‏ مبني بالصخر وبنى بناء قد رضم فيه الحجارة‏:‏ وضع بعضها فوق بعض‏.‏ ر ض و فعل ذلك ابتغاء رضـوان اللـه ورضـاه ومرضاتـه وطلـب مراضـي اللـه فيمـا فعـل‏.‏ ورضيتـه ورضيـت بـه صاحبـاً‏.‏ وهـذا شـيء رضـاً‏:‏ مرضـيٌّ‏.‏ ومـا فعلته إلا عن رضوة فلان‏.‏ قال رويشد شاعر فزارة‏:‏ وأعطاه حتى أرضاه ورضاه‏.‏ واسترضيته‏:‏ طلبت رضاه‏.‏ وترضيته بمال إذا طلبت رضـاه بجهـد منـك‏.‏ واسترضيتـه‏:‏ طلبـت إليه أن يرضيني‏.‏ وارتضاه لصحبته ولخدمته‏.‏ وتراضياه ووقع به التراضي‏.‏ ر ط ب شيء رطب ورطيب‏:‏ مبتل بالماء أو رخص في الممضغة وقـد رطـب رطوبـة‏.‏ ورطبـت الثوب‏:‏ بللته‏.‏ وجزأت الماشية بالرطب عن الماء وهو الكلأ الرطب‏.‏ وأرض معشبة مرطبة‏.‏ ووفرت الرطبة في أرض فلان والرطاب وهي القت الرطب‏.‏ ورطبت الفرس أرطبه رطباً‏:‏ علفته الرطبة وفرس مرطوب‏.‏ وأرطبـت النخلـة‏:‏ جـاءت بالرطـب‏.‏ وأرطـب البسـر‏:‏ صـار رطباً‏.‏ وأرطبت أرضهم‏:‏ كثر رطبهها‏.‏ وأرض بني فلان مرطبة‏.‏ وأرطب فلان‏:‏ كثر عنده الرطب‏.‏ ورطب القوم‏:‏ أطعمهم الرطب‏.‏ وتقول‏:‏ من أرطب نخله ولم يرطب خبث فعله ولم يطب‏.‏ ومن المجاز‏:‏ رطب لساني بذكرك وترطّب ومازلت أرطبه به وهو رطيب به‏.‏ وما رطّب لسانـي بذكـرك إلا مـا بللتنـي بـه مـن بـرك‏.‏ وعيـش رطيـب‏:‏ ناعم‏.‏ وجارية رطبة‏:‏ رخصة ناعمة‏.‏ ورجـل رطـب‏:‏ فيـه لين‏.‏ وامرأة رطبة‏:‏ فاجرة وفي شتائمهم‏:‏ يا ابن الرطبة‏.‏ وخذ ما رطبت يداك أي ما وجدته رطباً نافعاً‏.‏ ر ط ل الصاع ثمانية أرطال والمدّ رطلان‏.‏ وباع الحب مراطلة‏.‏ وإن فلانـاً يرطّـل شعـره‏:‏ ومـا بـه إلا تجديد الثوب وترطيل الشعر وهو تليينه بالأدهان وتمشيطه‏.‏ وغلام رطل‏:‏ فيه رخاوة‏.‏ قال‏:‏ إني لجشام لها مر العمل إذا الغلام الرطل وافاه الكسـل وقيل‏:‏ هو الحدث لم تستحكم قوته والذي لا غناء عنده‏.‏ ر ط م ارتطم في الوحل‏:‏ وقع فيه‏.‏ ومـن المجـاز‏:‏ ارتطم فلان في أمر‏:‏ لا يجد منه مخلصاً وارتطم عليه أمره‏:‏ سدّت عليه مذاهبه‏.‏ ووقع في مضيق ومرتطم‏.‏ وفي حديث عليّ رضي الله تعالى عنه ‏"‏ فقد ارتطم في الربا ‏"‏‏.‏ ر ط ن كلمـه بالرطانـة والرطانـة ورطـن لـه يرطـن‏:‏ كلمـه بالعجميـة ولا ترطـن لـه‏.‏ وراطنه مراطنة‏.‏ دويـة ودجـى ليـل كأنهمـا يـم تراطـن في حافاته الروم ويقولون‏:‏ ما رطيناك وما رطيناك بالخفة والثقل‏.‏ ر ع ب هو مرعوب وقد رعبته رعباً‏.‏ وفعل ذلك رعباً لا رغباً أي خوفاً لا رغبة‏.‏ ورجل ترعابه‏:‏ فروقة‏.‏ وتقول‏:‏ هو في السلم تلعابه وفي الحرب ترعابه‏.‏ وامرأة رعبوبة‏:‏ شطبة تارة ونساء رعابيب‏.‏ ومن المجاز‏:‏ سيل راعب‏:‏ يرعب بكثرته وسعته وملئه الوادي ومنه رعبت الحوض‏.‏ ملأته‏.‏ وحسـيٌ متراعـب ومتلقـم‏:‏ واسـع يأخـذ المـاء الكثيـر الجـم‏.‏ وحمام راعبي‏:‏ شديد الصوت قوية في تطريبه يروع بصوته أو يملأ به مجاريه وعندي حمام له ترعيب وتطريب‏.‏ ورجل رعيب العين ومرعوب العين‏:‏ جبان ما يبصر شيئاً إلا نزع منه‏.‏ ر ع ث في أذنيه رعثان‏:‏ قرطان ولهـا رعـث ورعـاث ومـا تذبـذب مـن قـرط أو قلـادة فهـو رعثـة ورعثة‏.‏ وصبيّ مرعث مقرّط‏.‏ قال رؤبة‏:‏ ومن المجاز‏:‏ صاح ذو الرعثات أي الديك ورعثتاه النائستان تحت منقاره‏.‏ قال الأخطل‏:‏ مـاذا يؤرّقنـي قدمـا ويسهرنـي من صوت ذي رعثات ساكن الدار وزين الهوادج بالرعث وهي الذباب من العهن‏.‏ وتفتح رعث الرمان وهو زهره الذي يسمى الجلنار‏.‏ وشاة رعثاء‏:‏ لها تحت أذنيها زنمتان‏.‏ ر ع د أصابته رعدة من البرد والخوف‏.‏ وارتعد وأرعد وأرعده الخوف‏.‏ ورجل رعديد ورعديدة‏:‏ جبان تصيبه رعدة من خوفه‏.‏ ورعدت السماء وبرقت‏.‏ وسحابة راعدة وسحاب رواعد‏.‏ ومن المجاز‏:‏ رعد لي فلان وبرق‏:‏ أوعد‏.‏ قال‏:‏ فإذا جعلت بلاد فارس دونكم فارعد هنالك ما بدا لك وابرق وفـي كتابـه رعـود وبـروق‏:‏ كلمـات وعيـد‏.‏ ورعدت لي فلانة وبرقت‏:‏ تحسنت وتعرّضت‏.‏ ويقال للفـزع‏:‏ أرعـدت فرائصـه‏.‏ وفـي مثـل ‏"‏ رب صلـف تحـت الراعـدة ‏"‏ لمـن يتكلم كثيراً ولا خير عنده‏.‏ وجاء بذات الرعد والصليل‏:‏ بالداهية وبذوات الرواعد‏:‏ بالدواهي‏.‏ وأطعمنا الرعديد وهو الفالوذج‏.‏ وقد ترعدد‏:‏ ترجرج‏.‏ وكثيب رعديد ومرعد‏:‏ منهـال وقـد أرعـد إرعـاداً‏.‏ قـال فهي كرعديد الكثيـب الأهيـم وأنشد ابن الأعرابيّ لمنظور الفقعسيّ‏:‏ وكفل يرتجّ تحـت المجسـد كالدعص بين المهـدات المرعـد وهي الخفوض من الرمل وما تمهد منه الواحد مهدة بوزن العهدة‏.‏ وجارية رعديدة‏:‏ ناعمـة تارة‏.‏ وجوار رعاديد‏.‏ قال الأخطل‏:‏ فقـد يكـون الصبـا منـي بمنزلـة يوماً وتقتادني الهيف الرعاديد ر ع ش شيخ رعش ومرعش وقد رعش رعشاً وأرعشه الكبر ورعشه وأرعشت يداه‏.‏ وتقـول‏:‏ ارتعـدت مفاصلـه وارتعشـت أنامله وفلان يرتعش رأسه من الكبر ويرجف وبه رعشة ورعاش‏.‏ ومـن المجـاز‏:‏ فلان رعش اليدين‏:‏ جبان‏.‏ وإنه لرعش إلى القتال وإلى المعروف‏:‏ سريع إليه‏.‏ وبه رعشة إلى لقاء العدوّ‏.‏ وأرعشته الحرب‏:‏ أعجلته‏.‏ ودابـة رعشـاء‏:‏ متنفضـة مـن شهامتهـا ونشاطها‏.‏ برق راعص‏:‏ مضطرب في لمعانه‏.‏ وارتعصت الشجرة‏:‏ انتفضت ورعصتهـا الريـح‏.‏ وتقـول‏:‏ رعصه ثم صرعه‏.‏ وارتعصت الحية‏:‏ تلوّت‏.‏ ر ع ظ رعظت السهم‏:‏ كسرت رعظه وهو الثقب الذي يدخل فيه أصل النصل‏.‏ وسهم مرعوظ‏.‏ وتقول‏:‏ ما يدمج سنخ النصل في رعظه كما دمجت أنت في وعظه‏.‏ ومن المجاز‏:‏ إنك لتكسر عليّ أرعاظ النبل إذا اشتـدّ عليـه غضبـه‏.‏ قـال قتـادة بـن معـرب اليشكريّ يحذر أهل العراق الحجاج بن يسوف الثقفيّ‏:‏ حذار حذار الليث يحرق نابه ويكسر أرعاظاً عليكم من الحقد ويقال‏:‏ ظلبت الحاجة فما قدرت عليها حتى ارتدّت عليّ أرعاظ النبل‏.‏ ر ع ع فلـان رعاعـة مـن الرعـاع‏.‏ وفـي الحديـث ‏"‏ إنـي أخـاف عليكـم رعـاع النـاس ‏"‏ وترعـرع الصبـي‏:‏ شب وتحرك‏.‏ ويقـال‏:‏ إذا ترعـرع الولـد تزعـزع الوالـد‏.‏ ورعرعـه اللـه‏.‏ وتقـول‏:‏ رعـاه اللـه ورعرعـه وأرساه على الرشد ولا زعزعه‏.‏ وشبان رعارع‏.‏ قال لبيد‏:‏ جمع رعرع وهو الحسن الاعتدال‏.‏ ر ع ف فـرس راعـف‏:‏ سابـق وخيـل رواعـف وقـد رعـف الفـرس الخيل يرعفها‏.‏ وفي الحديث ‏"‏ ارعفي ‏"‏ تقدمي‏.‏ ورعف فلان بين يدي القوم واسترعف‏:‏ تقدّم‏.‏ قال الأفوه الأودي‏:‏ كقـوم الشوكة واسترعفوا أمامهـم يمشـون أولـي الخميس ورعف به صاحبه‏:‏ قدمه‏.‏ وتقول‏:‏ من عرف القرآن رعف الأقران‏.‏ ومـن المجـاز‏:‏ رعـف أنفـه‏:‏ سبق دمه والرعاف‏:‏ الدم السابق‏.‏ واسترعف فلان كقولك‏:‏ استقـاء‏.‏ ولاثـوا على مراعفهم‏:‏ على أنوفهم ولوثي على مراعفك‏:‏ تلثمي على أنفك وما حوله‏.‏ قال ذو الرمة‏:‏ إذا كافحتنـا نفحـة مـن وديقة ثنينا برود العصب فوق المراعف وما أملح راعف أنفها ورواعف أنوفهن وهو طرف الأرنبة‏.‏ وظهر لنـا راعـف الجبـل وهـو مقدّمه ورواعف الجبال‏.‏ ورأيتهن رواعف بالجاديّ‏.‏ قال‏:‏ وسرب كعين الرمل عوج إلى الصبا رواعف بالجادي حور المدامع تضمخن بالجادي حتى كأنما ال - أنوف إذا استعرضهن رواعف وقتاً رعاف ورماح رواعف‏.‏ وأرعف قربته وملأها حتى رعفت‏.‏ قال‏:‏ يرعف أعلاها من امتلائها وبينـا نحن نذكرك رعف بك الباب‏.‏ وتقول‏:‏ ما في بني فلان عيب يعرف إلا أن جفانهم تقيء وكؤوسهـم ترعـف‏.‏ وفلـان يرعـف أنفه عليّ غضباً إذا اشتد غضبه‏.‏ وما أحسن مراعف أقلامه ومقاطرها‏.‏ ر ع ل رأيت رعلة من الخيل ورعيلاً وهي الجماعة المتقدمة وأقبلت الخيل رعالاً وأراعيل‏.‏ وجئت في الرعيل الأول‏.‏ واسترعل‏:‏ خرج في الرعيل الأول في الغزو‏.‏ قال تأبط شراً‏:‏ متى تبغني مادمت حياً مسلماً تهجدني مع المسترعل المتعبهل وجاء القوم مسترعلين أرسالاً‏.‏ ومن المجاز‏:‏ أقبلت أراعيل الرياح ونشأت أراعيل السحاب‏.‏ قال رؤبة‏:‏ تزجـى أراعيل الجهام الخور وفلـان يجـرّ أراعيلـه‏:‏ مـا تهـدّل مـن ثيابـه‏.‏ وثـوب أرعـل‏:‏ طويـل مسترخ‏.‏ وعشب أرعل‏:‏ طال حتى انثنى‏.‏ قال‏:‏ أرعل مجـاج النـدى مثاثـاً يمث بالندى‏:‏ يرشح‏.‏ وضرب أرعل‏:‏ يقطع اللحم فيدليه‏.‏ قال الفرزدق‏:‏ يحمى إذا اخترط السيوف نساءنا ضرب تطير له السواعد أرعل وتركت عيالاً رعلة‏:‏ كثيراً‏.‏ ر ع ن بدا رعن الجبل ورعانه وهو أنف شاخص منه‏.‏ وبتصغيره سمّى الحصن الذي قيل لملكه‏:‏ ذو رعين‏.‏ وجبل أرعن‏:‏ ذو رعان طوال‏.‏ ومـن المجـاز‏:‏ رجـل أرعـن‏:‏ طويـل الأنـف‏.‏ ولقوهـم بأعـرن‏:‏ يجيش كالجبل الأرعن‏.‏ ألا ترى إلى قول عارق‏:‏ ومن أجـأ حولـي رعـان كأنهـا قنابل خيل من كميت ومن ورد كيف شبه الرعان بالجيوش‏.‏ وفيه رعن ورعونة‏:‏ طول في حمق ورجل أرعن وامرأة رعناء لولا ابن عتبة عمرو والرجاء له ما كانت البصرة الرعناء لي وطناً أراد رعن أهلها‏.‏ ر ع ي رعاك الله وأحسن رعايتك‏.‏ وهو راعيهم وهم رعيته ورعاياه‏.‏ وليـس المرعـيّ كالراعـي‏.‏ ويقولون للمرأة‏:‏ راعية البيت‏.‏ واسترعى الله خليفته خليقته‏.‏ ورعيت له عهده وحرمته‏.‏ وما أرعـاك للعهـود‏.‏ وأرعـى عليه‏:‏ أبقى‏.‏ وهو حسن الرعوى والرعيا كالبقوي والبقيا‏.‏ وارعوى عن القبيح‏.‏ ورعت الماشية الكلأ وارتعت ورعاها صاحبها‏.‏ وهـو راعـي الإبـل وهـم رعاتهـا ورعاؤها ورعاؤها ورعيانها‏.‏ ورجل ترعية وترعية‏:‏ حسن الرعية للإبل‏.‏ قال‏:‏ يسوقها ترعي جاف فضل إن رتعت صلّى وإلا لم يصـل وأخرجهـا إلـى المرعى والرعي‏.‏ وإبل راعية ورواع‏.‏ والحمار يراعى الحمر‏:‏ يرعى معها‏.‏ وظلت الإبـل تراعى‏.‏ واسترعيت راعي سوء ورويعي سوء‏.‏ وفي مثل ‏"‏ من استرعى الذئب ظلم ‏"‏ وأرعت الأرض‏:‏ كثر مرعاها‏.‏ وأرض مرعية‏.‏ وأرعى الله البهائم‏:‏ أنبت لها المراعي‏.‏ ومن المجاز‏:‏ رعيت النجوم وراعيتها وطالت عليّ رعية النجوم‏.‏ قالت الخنساء‏:‏ وراعيـت الأمـر‏:‏ نظـرت إلـام يصير‏.‏ وأنا أراعي فلاناً‏:‏ أنظر ماذا يفعل‏.‏ وأرعيته سمعي وأرعني سمعك وراعني سمعك‏.‏ وما في رأسه راعية‏:‏ فملة لأنها ترعى في الرأس وهو مرعاها‏.‏ ر غ ب هو راغب فيه وراغب عنه ورغب فيه وارتغب ورغب عنه ورغب بنفسه عنه‏.‏ وفي الحديـث ‏"‏ يـا عثمـان لا ترغـب عـن سنّتـي فـإن من رغب عن سنتي فمات قبل أن يتوب ضربت الملائكة وجهه عن حوضي ‏"‏ ولي عنه مرغب‏.‏ وخطب فلان فأصاب المرغب‏.‏ قال العجاج‏:‏ إن لنـا فحلاً هجاناً مصعبا نجـل مفداة التي تخطّبا زيد مناةٍ فأصاب المرغبا فأكثرا إذ ولـدا وأطيبـا مفداة أم سعد بن زيد مناة‏.‏ ومالي فيه رغبة ورغبي ورغباء‏.‏ واللهم إليك الرغباء ومنك النعماء‏.‏ وقد فترت رغباتهم‏.‏ وإلى الله أرغب وإليه أرفع رغبتي أن يعصمني‏.‏ ورغبته في صحبتـه‏.‏ وتراغبـوا فـي الخيـر‏.‏ وإنـه لوهـوب للرغائـب وهـي نفائـس الأمـوال التـي يرغب فيها الواحدة رغيبـة‏.‏ وتقول‏:‏ فلان يفيد الغرائب ويفيء الرغائب‏.‏ ورجل رغيب‏:‏ واسع الجوف أكول‏.‏ وقد رغب رغباً‏.‏ و ‏"‏ الرغب شؤم ‏"‏‏.‏ ومـن المجـاز‏:‏ واد رغيب‏:‏ كثير الأخذ للماء وواد زهيد‏:‏ قليل الأخذ‏.‏ وحوض وسقاء رغيـب‏.‏ وفـرس رغيـب الشحـوة‏:‏ واسـع الخطـو كثيـر الأخذ من الأرض‏.‏ وتراغب الوادي‏:‏ اتسع‏.‏ ورغب رأيه أحسن الرغب‏:‏ إذا كان سخياً واسع الرأي‏.‏ وأرغب الله قدرك‏:‏ وسّعه وأبعد خطوه‏.‏ وأنشد الأصمعيّ‏:‏ ومدّ بضبعيك يوم الرّها - ن منجبة أرغبت قدركا ر غ ث رغـث الجـدي أمـه‏:‏ رضعهـا وهـي رغـوث كحلـوب وركـوب‏.‏ وفـي ثل ‏"‏ آكل من برذونة رغوث ‏"‏‏.‏ وقال طرفة‏:‏ فليت لنا مكان الملك عمرو - رغوثاً حول قبتنا تخور وتقول‏:‏ ليت لنا مكانك رغوثاً بل ليت لنا مكانك برغوثاً‏.‏ ومن المجاز‏:‏ رجل مرغوث‏:‏ كثر عليه السؤال حتى نفد ما عنده‏.‏ وفلان أمواله مرغوثه فما لأحد عنده مغوثه‏.‏ ر غ د عيـش رغـد ورغد وراغد ورغيد‏:‏ طيب واسع وهو في رغد من العيش وقد رغد عيشه رغداً ورغد رغداً‏.‏ وقومرغد ونساء رغد‏:‏ ذوو رغد وقد أرغد القوم‏:‏ صاروا في رغد وأرغـد اللـه عيشهـم‏.‏ وانـزل حيـث تسترغـد العيـش‏.‏ وتقول‏:‏ الأمن في العيشة الرغيدة أطيب من البرنيّ بالرغيدة وهي الزبدة‏.‏ قال ابن عنقاء الفزاري يصف قحطاً‏:‏ إذا لـم يكن للقوم إلا رغيدة يخص بها المفطـوم دون الأكابـر وبنو فلان في العيش الراغد في الرطب والرغائد‏.‏ ر غ ف تقـول‏:‏ همتـه فـي رغيـف وغريـف وهـو مـا يغـرف مـن البرمـة‏.‏ وقـدم إليهـم وغفاناً ورغفاً وتراغيف‏.‏ قال‏:‏ مالك مهزولاً وأنت بالريف وأنت في خبـز وفـي تراغيـف ومن المجاز‏:‏ وجه مرغف‏:‏ غليظ‏.‏ ر غ م ألقاه في الرغام‏:‏ في التراب‏.‏ ومن المجاز‏:‏ ألصقه بالرغام إذا أذله وأهانه ومنه رغم أنفه ورغم ولأنفه الرغم والمرغم وهذا مرغمة للأنف‏.‏ وتقول‏:‏ فلان غرم ألفاً ورغم أنفاً‏.‏ وفعلت ذلك على رغم أنفه وعلى الرغم منه‏.‏ قال زهير‏:‏ فردّ علينـا العيـر مـن دون إلفـه على رغمه يدمى نساه وفائله على رغم العير وإلفه الأتان‏.‏ ولأطأن منك مراغمك‏:‏ أنفك وما حوله‏.‏ قال‏:‏ قضوا أجل الدنيا وأعطيت بعدهم مراغم مقراد على الذل راتب من أقرد إذا سكت ذلاً‏.‏ وقال الشماخ‏:‏ وإن أبيت فإنـي واضـع قدمـي على مراغم نفاخ اللغاديد وأرغمـه اللـه تعالـى وفـي حديـث عائشة رضي الله تعالى عنها في المرأة تتوضأ وعليها الخضاب ‏"‏ أسلتيـه وأرغميـه ‏"‏ أي أهينيـه وارمـي بـه عنـك‏.‏ ويقولـون‏:‏ ما أرغم من ذلك شيئاً أي ما أكرهه وما أنقمه‏.‏ وما أرغم منه إلا الكرم‏.‏ وما ترغم من فلا‏:‏ ما تنقم منه‏.‏ قال أبو ذؤيب يصف ربرباً‏:‏ وكن بالروض لا يرغمن واحدةً من عيشهن ولا يدرين كيف غد ولـي عنـد فلـان مرغم‏:‏ طلبة‏.‏ وترغمت فلاناً‏:‏ فعلت ما كرهه‏.‏ وراغم أباه‏:‏ فارقه على رغم منه وكراهة وذهب في الأرض مهاجراً ومنه قيل للمهرب والمذهب‏:‏ المراغم أي موضع المراغمة والمترغم والمرغم‏.‏ وما لي عنك مراغم ‏"‏ يجد في الأرض مراغماً كثيراً ‏"‏‏.‏ قال‏:‏ وأنـدى أكفـاً والأكـف جوامد إذا لم يجد باغي الندى مترغما وقال‏:‏ إذا الأرض لم تجهل عليّ فروجها وإذ لي عـن دار المذلـة مرغـم وفلان لا يراغم شيئاً إذا لم يعوزه شيء‏.‏ كتاب الراء 4 ر غ و رغا البعير زغاء ورغوة واحدة وأرغيته أنا‏.‏ وأرغى الضيف ونبح إذا ضرب ناقته لترغـو فيسمـع الحـي رغاءهـا فيضيفـوه‏.‏ وأتيتـه فمـا أثغـى ولا أرغى‏:‏ ما أعطى شاةً ولا بعيراً‏.‏ وتراغت الركاب‏.‏ وارتغيت الرغوة بالمرغاة وهي ما تتاع به‏.‏ قال‏:‏ فأعطيتهـا عـوداً وتعـت بتمرة وخير المراغي قد علمت قصارها وأرغى اللبن ورغّى‏:‏ ظهرت رغوته‏.‏ ومن المجاز‏:‏ رغا الرعد وسمعت رغاء الرعد‏.‏ وأتاك خير له رغاء إذا كان كثيراً‏.‏ وفلـان من البيض ترغينا سقاط حديثها وتنكدنـا لهو الحديث الممنع أي تستخرج منا الحديث الذي نمنعه إلا منها‏.‏ وكانت عليهم كراغية البكر أي اشتدّت عليهم كرغاء سقب ناقة صالح‏.‏ قال الأخطل‏:‏ لعمري لقد لاقت سليم وعامر على جانب الثرثار راغية البكر أي الشؤم والشدّة‏.‏ ر ف أ هذا مرفأ السفن وقد أرفؤها إلى الشط‏.‏ ر قال‏:‏ ت رفت الشيء‏:‏ فتّه بيده كما يرفت المدر والعظم البالي حتى يترفت‏.‏ وعظم رفات‏.‏ وفي ملاعبهـن رفـات المسـك وفتاتـه‏.‏ وضربـه فرفـت عنقـه‏.‏ ويقـال فيمن يتحمل ما يتعذر عليه التقصي منه‏:‏ ‏"‏ الضّبع ترفت العظام ولا تعرف قدر استها ‏"‏‏:‏ تأكل العظام ثم يعسر عليها خروجها‏.‏ وارفتّ الحبل‏:‏ انقطع‏.‏ ومن المجاز‏:‏ هو الذي أعاد المكارم فأحيا رفاتها وأنشر أمواتها‏.‏ رفـث فـي كلامـه وأرفـث وترفـث‏:‏ أفحـش وأفصح بما يجب أن يكنى عنه من ذكر النكاح‏.‏ وقد ترافـث الرجلـان ورافـث صاحبـه مرافثـة‏.‏ وتقـول‏:‏ مـا هـذه منافثـة إنمـا هـي مرافثـة‏.‏ وإيـاك والرفث ومالك ترفث‏.‏ قال العجاج‏:‏ ورب أسراب حجيج كظم عـن اللغـا ورفـث التكلـم ورفـث إلـى امرأتـه‏:‏ أفضـى إليهـا ‏"‏ أحـل لكـم ليلـة الصيـام الرفـث إلى نسائكم ‏"‏ وقيل الرفث بالفرج‏:‏ الجماع وباللسان‏:‏ المواعدة للجماع وبالعين الغمز للجماع‏.‏ ر ف د رفده وأرفده‏:‏ أعانه بعطاء أو قول أو غير ذلك‏.‏ وفلان نعم الرافد إذا حلّ به الوافد‏.‏ ورافده وترافدوا‏.‏ وهو كثير الأرفاد والمرافد‏.‏ وعظيم الرفد والمرفد‏.‏ قال‏:‏ رفدت ذوي الأحساب منهم مرافدي وذا الذحل حتى عاد حراً سنيدها دعيها‏.‏ واسترفدته فأرفدني وارتفدت منه‏:‏ أصبت من رفده وارتفدت مالاً‏:‏ اكتسبته‏.‏ قال الطرماح‏:‏ عجباً ما عجبت للجامع الما - ل يباهي به ويرتفده يتعهده‏.‏ وملأ رفده ومرفده وهو قدح ضخم‏.‏ وناقة رفود‏:‏ تملؤه في حلبة‏.‏ ومن المجاز‏:‏ هذا النهر له رافدان‏:‏ نهران يمدّانه‏.‏ وقيل لدجلة والفرات‏:‏ الرافدان لذلك‏.‏ وفلان يمدّ البرية رافداه‏:‏ يداه‏.‏ ورفد الجدار‏:‏ دعمه‏.‏ قال‏:‏ تفرّعت من هاشم منـزلاً جسيم العماد أمين الدّعم روافده أكرم الرافدات بخ لك بخ لبحـر خضـم من تفرع القوم إذا تزوّج سيدة منهم‏.‏ وهو رفادة صدق لي ورفيدة صدق‏:‏ عون‏.‏ ومدّ فلان بأرفادي‏:‏ نصرني وأعانني‏.‏ قال‏:‏ إذا خطرت حولي سلامان بالقنا ومـدّ بأرفـادي عـديّ الأراقم وهريق رفد فلان إذا قتل كما يقال‏:‏ صفرت وطابه وكفئت جفنتـه‏.‏ ورفّـدوا فلانـاً ورفلـوه‏:‏ سوّدوه لأنه إذا ساد رفد ورفل‏.‏ ر ف ض رفضنـي فلـان فرفضتـه يرفضنـي ويرفضنـي‏.‏ ورفـض العمـرة‏.‏ ورفض إبله‏:‏ تركها تبدد في المرعى ورفضت هي‏:‏ تبدّدت وإبل رافضـة ورفـض‏.‏ ورأيـت رفضـاً مـن نـاس ونعـم ومتـاع ونبـات بها رفض من كل خرجاء صعلة وأخرج يمشي مثل مشي المخبّل الـذي يبسـت يداه ورجلاه‏.‏ وفي القربة رفض من ماء‏:‏ قليل بالسكون وما في السقاء إلا رفض من لبن‏.‏ وارفض الشيء وترفض‏:‏ تفرق‏.‏ قال‏:‏ والزاعبية ينهلون صدورها حتى ترفّض في الأكف حطامها ورجل رفضة‏:‏ يأخذ الشيء ثم لا يلبث أن يدعه وراع قبضة رفضة‏:‏ يجمع الإبل فإذا وجد كلأ رفضها‏.‏ وجاء سيل تخرّ منه مرافض الأودية وهي مفاجرها‏.‏ ومن المجاز‏:‏ دهمني من ذلك ما انفض منه صدري وارفضّ منه صبري‏.‏ وتقول‏:‏ لشوقي إليك فـي قلبـي ركضـات ولحبـك في مفاصلي رفضات من رفضت الإبل إذا تفرّقت في المرعى‏.‏ قال ذو الرمة‏:‏ أبت ذكـر عـوّدن أحشـاء قلبـه خفوقاً ورفضات الهوى في المفاصل ر ف ع رفعه فارتفع ورفّعه ورفع فهو رفيع وفيه رفعة‏.‏ ورفعه على السرير‏.‏ ورفع القيد بالرفاعة وهي الخيط الذي يرفع به المقيد قيده إليه‏.‏ رفعتها طرد النعام وفوقد حتى إذا سخنت وخفّ عظامها ورفع البعير بنفسه‏.‏ وإنه لحسن المرفوع والموضوع‏.‏ قال طرفة‏:‏ موضوعها زولٌ ومرفوعها كمـرّ غيـث لجـبٍ وسـط ريـح ويقولون‏:‏ ارفع من دابتك‏.‏ ورفعه إلى السطان رفعاناً ورافعته وترافعا إليه‏.‏ ورفع فلان على العامل‏:‏ أذاع عليه خبره‏.‏ ورفع في رفيعته كذا أي في قصته التي رفعها‏.‏ ولي عليه رفيعة ورفائع‏.‏ وارفع هذا الشيء‏:‏ خذه واحمله‏.‏ ورفعوا الزرع‏:‏ حملوه بعد الحصاد إلى البيدر‏.‏ وهذه أيام الرفاع‏.‏ ورفعه على صاحبه في المجلس‏.‏ ويقال للداخل‏:‏ ارتفع وارتفع إليّ‏:‏ تقدّم‏.‏ ومنه قول النابغة‏:‏ خلت سبيل أتـيّ كـان يحبسـه ورفّعته إلى السّجفين فالنضـد أي قدمتـه‏.‏ ورفعـت الرجـل‏:‏ نميته ونسبته ومنه رفع الحديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏ وبرق رافع‏:‏ ساطع‏.‏ قال الأحوص‏:‏ أصاح ألم تحزنـك ريـح مريضـة وبرق تلالا بالعقيقين رافع ورجـل رفيـع الحسـب والقـدر‏.‏ ورفـع قدره وخفضه‏.‏ والله يرفع ويخفض‏.‏ وله رفعة في المنزلة‏.‏ ورفعه في خزانته وفي صندوقه‏:‏ خبأه‏.‏ وثوب رفيع ومرتفع‏.‏ وارتفع السعر وانحط‏.‏ وترفع سرح العنيق إذا ترفعت الضحى هدج الثفال بحمله المتثاقل شبّـه اضطـراب الـآل بهدجان هذا البعير واضطرابه في مشيه‏.‏ وترفّع عن كذا‏.‏ ورفعت الناقة لبنها وناقة رافع إذا لم تدر‏.‏ ورفعوا في البلاد‏:‏ أصعدوا‏.‏ قال الراعي يصف ظعائن‏:‏ دعاهنّ داعٍ للخريف ولم تكـن لهن بلاداً فانتجعن روافعا ورافعني فلان وخافضني فلم أفعل أي داورني كل مداورة‏.‏ وكلامٌ مرفوع‏:‏ جهير‏.‏ ويقال في وصف المرأة‏:‏ حديثها موضوع وليس بمرفوع‏.‏ قال الفرزدق‏:‏ وكلامهـنّ إذا التقين كأنما مرفوعه لحديثهن سرار أي جهره كالسر‏.‏ وهو رفيع الصوت ورفع صوته وخفضه‏.‏ وفي صوته رفاعة ورفاعة بالفتح والضم كالطّلاوة والطلاوة‏.‏ ورفعته لأمر كذا‏:‏ قدّمته إليه‏.‏ ورفعت له غاية فسما إليها‏.‏ قال بشر‏:‏ إذا مـا المكرمـات رفعـن يوماً وقصّر مبتغوها عن مداها وضاقت أذرع المثرين عنها سمـا أوسٌ إليهـا فاحتواهـا وفي الحديث ‏"‏ رفع له علمٌ فشمّر إليه ‏"‏ ودخلت عليه فلم يرفع لي رأساً‏.‏ ورفعوا إليّ عيونهم‏.‏ امـرأة رفغـاء‏:‏ واسعـة الرفـغ‏.‏ ‏"‏ ولا يـزال رفغ أحدكم بين ظفره وأنملته ‏"‏‏.‏ والأرفاغ مجامع الأوساخ فتعهدوها وهي المغابن‏.‏ وفلان في العيش الرافغ والرفيغ والأرفغ‏.‏ قال‏:‏ تحـت دجنات النعيم الأرفغ وإنه لفي رفاغة من عيشة ورفاغية وهي السعة والخصب‏.‏ ومـن المجـاز‏:‏ نزلوا في أرفاغ الوادي وفي رفغ الوادي وهو ألأم موضع منه وشره تراباً‏.‏ وهو من أرفاغ قومه‏:‏ سفلتهم وأراذلهم‏.‏ ر ف ف بات يرفّ شفتيها‏:‏ يرشفهما‏.‏ وفي حديث أبي هريرة ‏"‏ إني لأرفّ شفتيها وأنا صائم ‏"‏ ورفّ البقل ونحوه‏:‏ أكله‏.‏ قال‏:‏ واللـه لـولا خشيتي أباك ورهبتي من جانب أخاك إذاً لرفّت شفتاي فـاك رف الغزال ثمر الـأراك ورويَ ورقَ‏.‏ وذهب من كان يحفّه ويرفه أي يضمّه ويحبه ويشفق عليه شفقة من يرف ولده أو حبيبه‏.‏ وماله حاف ولا راف‏.‏ ورفّ النبات يرف وله وريف ورفيـف وهـو أن يهتـز نضـارة وتلألؤاً‏.‏ وروضة رفّافة وشجر أحوى الظـل رفّـاف الـورق‏.‏ ورأيـت الأقحـوان يـرف رفيفـاً ويرتـف ارتفافـاً‏.‏ وثـوب رفيف بيّن الرفف‏:‏ رقيق‏.‏ ورفرف الطائر‏:‏ حرك جناحيه وهو لا يبرح مكانه‏.‏ وضربت الريح رفرف الفسطاط وهو أسفله وذيله ورفارفه‏.‏ وهو يجرّ رفرف قميصه ورفرف درعه‏.‏ قال أبو طالب‏:‏ تتابع فيه كلّ صقر كأنـه إذا ما مشى في رفرف الدّرع أحرد مـن حـرد البعيـر وهـو أن تنقطـع عصبـة فـي يـده فينفضهـا إذا مشـى‏.‏ وثـوب رفـرف‏:‏ رقيـق‏.‏ وفرشوا لنا رفرفاً وهو ضرب من البسط الخضر‏.‏ وأقعدني على رفرفة بين يديه‏.‏ ومن المجاز‏:‏ رفرف على ولده إذا تحنّى عليه‏.‏ قال الطائي‏:‏ ورحمة رفرفت منه على الرحم وما أملح رفرف الأيكة وهو ما تهدّل من الغصون وانعطف من النبات‏.‏ وثغر رفاف‏:‏ يرفّ كالأقحوان‏.‏ وإن ثغرها ليرفّ رفيف الأقاحي وهي في بياضها كبيض الأداحي‏.‏ قال‏:‏ وأنف كحرف السيف زيذن وجهها وأشنب رفّاف الثنايا له ظلم وقال المسيب بن علس‏:‏ ومها يرف كأنـه بـردٌ نـزل السحابـة مـاؤه يدق استعار له المها وهو البلور ثم شبهه بالبرد وفيه تحقيق أنه مها على الحقيقة وجعل ما في السحابة نزلاً لها‏.‏ ولثغرها رفيف وترافيف‏.‏ قال‏:‏ لها ثنايا فهـي غيـر لـص ذات ترافيف وذات وبص ويقال‏:‏ ثغر رفراف‏.‏ قال عمر بن أبي ربيعة‏:‏ وعنبر الهنـد والكافـور يخلطـه قرنفـل فـوق رفراف له أشر ونظـرت إلـى لونه يرف رفيفاً‏.‏ ودخلت عليه فرفّ لي رفيفاً إذا هش لك واهتزّ‏.‏ ورفّ فؤادي لحديثه‏.‏ قال ابن مطير‏:‏ يمنيننا حتـى تـرف قلوبنـا رفيف الخزامى بات طل يجودها ورف حاجبه‏:‏ اختلج‏.‏ ومازالت عيني ترف حتى أبصرتك‏.‏ قال‏:‏ لـم أدر إلا الظـن ظـن الغائب أبك أم بالغيـث رف حاجبـي وأرض ذات رفيف‏:‏ ذات خصب‏.‏ ر ف ق أرفـق بـه وترفـق ورفـق به ورفق وفيه رفق وهو لين الجانب ولطافة الفعل‏.‏ واسترفقته فأرفقني بكـذا‏:‏ نغمنـي وارتفقـت بـه‏:‏ انتفعت‏.‏ ومالي فيه مرفق ومرفق‏.‏ وما فيها مرفق من مرافق الدار نحو المتوضأ والمطبخ ونحوه‏.‏ وسمعتهم يقولون‏:‏ مالي في هذا رفق‏.‏ وأخذ المكّاس الرفق‏.‏ ورافقتـه فـي السفـر وارتفقنـا وترافقنـا وهو رفيقي وهم رفيقي ورفقائي ‏"‏ وحسن أولئك رفيقاً ‏"‏ وكنت في رفاقة فلان وخرجت في رفقة من الرفاق وجمعتني وإياه رفقة واحدة‏.‏ وفلان زاد الرفـاق‏.‏ وتوكـأ علـى المرفقـة وارتفـق عليهـا‏.‏ وبـت مرتفقاً‏:‏ متكئاً على مرفقي ‏"‏ وحسنت مرتفقاً ‏"‏ ويقال‏:‏ نصبوا المرافق على المرافق‏.‏ وقال أبو النجم‏:‏ يكسرن في الأظلـال والمشـارق مرافق السندس للمرافق ومـن المجاز‏:‏ هذا الأمر رافق بك وعليك ورفيق‏:‏ نافع‏.‏ وهذا أرفق بك‏.‏ وأرفقني هذا الأمر ورفق بي‏:‏ نفعني‏.‏ وبتّ مرتفقاً والرمل مرفقتي‏.‏ وتقول بكرمك أثق وعلى سؤددك أرتفق أي أتوكأ‏.‏ ر ف ل رفـل فـي ثيابـه ورفـل وأرفـل وترفـل وله رفل ورفول وهو جر الذيل والركض بالرجل‏.‏ وأرفل ذيله ورفله‏:‏ أسبله‏.‏ قال ذو الرمة‏:‏ وثوب رفال‏.‏ ورجل رفل‏.‏ وامرأة رفلة ومرفال وهي ترفل المرافل أي كل ضرب من الرفول كقولك تمشي المماشي‏.‏ وخرج إلينا في مرفلة‏:‏ في حلة طويلة يرفل فيها‏.‏ قال المتلمس‏:‏ إنـي كسانـي أبـو قابـوس مرفلـة كأنهـا سلـخ أبكـار المخاريط الحيّات التي خرطت خراشيها أي سلختها جمع مخراط‏.‏ وشمر رفله أي ذيله‏.‏ وقميص سابغ الرفل بوزن الطفل‏.‏ ومـن المجاز‏:‏ عيش رفلة‏:‏ واسعة سابغة‏.‏ وفرس رفل‏:‏ ذيّال‏.‏ ورفّل الملك فلاناً‏:‏ سوده وأمره‏.‏ قال ذو الرمة‏:‏ كما ذببت عذراء غير مشيحة بعوض القرى عن فارسيّ مرفل وحكمته ورفلته‏:‏ زدته على ما احتكم‏.‏ ورفلت الركية‏:‏ أجمعتها وهذا رفل الركية‏:‏ مكلتها بوزن تفل‏.‏ ر ف ه الإبل ترد رفها متى شاءت وإبل روافه وقد رفهت رفوها وقد أرفهتها‏.‏ وبيننا ليلة رافهة وليـال روافـه‏:‏ لينـة السيـر‏.‏ ورجـل رافـه ومترفـه‏:‏ مستريـح متنعـم‏.‏ وهـو فـي رفاهـة ورفاهية وعيش ر ف و رفوت الثوب ورفأته‏.‏ ومن المجاز‏:‏ فزع فلان فرفوته إذا أزلت فزعه وسكنته كما يزال الخرق بالرفو‏.‏ قال أبو خراش الهذلي‏:‏ رفوتي وقالوا يا خويلد لا ترع قلت وأنكرت الوجوه هـم هـم ورافيته ورافأته‏:‏ وافقته مرافأة ورفاء ومنه بالرفاء والبنين‏.‏ ورفّيت فلاناً ورفأته‏:‏ قلت له ذلـك‏.‏ وفـي الحديـث ‏"‏ كـان إذا رفـأ رجـلاً قال له بارك الله عليك وبارك فيك وجمع بينكما في خير ‏"‏ وتبـدل مـن الهمـزة الحـاء فيقـال‏:‏ رفحتـه‏.‏ ورافأنـي فـي البيـع‏:‏ سامحنـي وحابانـي‏.‏ وترافـوا علـى الأمر وترافؤا‏:‏ توافقوا وتظاهروا‏.‏ وخرق فلان ثوب المودة بالإساءة ثم رفأه بالإحسان‏.‏ ر ق أ رقأ دمعه ودمه ورقأت عينه رقئـاً ورقـوءاً ولا رقـأت دمعـة فلـان ولا أرقـأ اللـه دمعتـك ولا أرقأ عينك‏.‏ قال جرير‏:‏ بكى دوبل لا يرقىء الله دمعه ألا إنمـا يبكـي مـن الـذل دوبل وأرقأت دم فلان‏:‏ حقنته وسكّن دمه بالرّقوء وهو ما يرقأ به كالوضوء‏.‏ وقال قيس بن عاصم لولده‏:‏ لا تسبوا الإبل فإ فيها رقوء الدم ومهر الكريمة‏.‏ واليأس رقوء الدمع‏.‏ قال الكميت‏:‏ فكنت هناك رقوء الدما - ء للمتبعات الأنين الزفيرا وقال ذو الرمة‏:‏ لئـن قطع اليأس الحنين فإنه رقوء لتذراف الدموع السوافك وتقول‏:‏ فلانة طويلة القروء بطيئة الرقوء‏.‏ ر ق ب قعد يرقب صابحه رقبة ويرتقبـه وأنـا أترقّـب كـذا‏:‏ أنتظـره وأتوقعـه وفلـان يرقـب مـوت أبيـه ليرثه‏.‏ وأرقبته داري وهذه الدار لك رقبى من المراقبة لأن كل واحد يرقب موت صاحبه‏.‏ وهو رقيب القوم وهم رقباؤهم‏.‏ وأشرف على مرقب عال ومرقبة‏.‏ وهو رقيب الجيش‏:‏ لطليعتهم‏.‏ وأنا أرقب لكم هذه الليلة‏.‏ ومالك لا ترقب ذمّة فلان‏.‏ ورجل أرقب ورقبانيّ‏:‏ عظيم الرقبة‏.‏ ومـن المجـاز‏:‏ هـذا الأمـر فـي رقابكـم وفـي رقبتـك‏.‏ والمـوت فـي الرقـاب‏.‏ ومـن أنتـم يـا رقـاب المزاود‏:‏ يا عجم لحمرتهم‏.‏ وأنشد الأصمعي‏:‏ وأعتـق اللـه رقبتـه‏.‏ وأوصـى بماله في الرقاب‏.‏ ورقبه وراقبه‏:‏ حاذره لأن الخائف يرقب العقاب ويتوقعـه ومنـه فلـان لا يراقـب اللـه فـي أمـوره‏:‏ لا ينظـر إلـى عقابه فيركب رأسه في المعصية‏.‏ وبات يرقب النجوم ويراقبها كقولك‏:‏ يرعاها ويراعيها‏.‏ وامرأة رقوب‏:‏ لا يعيش لها ولد فهي ترقب موت ولدها‏.‏ وطلع رقيب الثريا وهو الدبران لأنه يتبعها لا يفارقها أبداً فلايزال يرقب طلوعها ويقال‏:‏ لا آتيك أو يلقى الثريا رقيبها‏.‏ قال جميل‏:‏ أحقاً عباد الله أن لست لاقيـا بثينة أو يلقى الثريا رقيبها وورث المجد عن رقبة أي عن كلالة لأنه يخاف أن لا يسلم له لخفاء نسبه‏.‏ وتقول‏:‏ نعم الرقيب أنت لأبيك ولأسلافك أي نعم الخلف لأنه كالدبران للثريا‏.‏ ومنه قول عديّ يصف فرساً اتبع غبار الحمير كأن ريقه شؤبوب غاديـة لما تقفّى رقيب النقع مسطارا أي تبع آخر النقع‏.‏ ر ق ح رقح المال والعيش‏:‏ قام عليه وأصلحه‏.‏ قال الحارث بن حلزة اليشكري‏:‏ وهو يترفح لعياله‏:‏ يتكسب وهو راقحة أهله‏:‏ لكاسبهم كما يقال‏:‏ جارحة أهله‏.‏ وفي تلبية الجاهلية جئناك للنّصاحه لم نأت للرقاحه ويقال للتاجر‏:‏ رقاحيّ نسبة إليها وهو رقاحي مال‏:‏ كاسبه ومصلحه‏.‏ ر ق د هو رقاد ورقود ولا يرقد بالليل وما بـي رقـود ورقـاد ومـا أطيـب رقـدة السحـر ورقـدات الضحى‏.‏ وأرقدت المرأة ولدها‏:‏ أنامته وتراقد‏:‏ تناوم وبعثه من مرقـده وأخـذوا مراقدهـم‏.‏ وسقاه المرقد‏.‏ واسترقدت فما أدركت الجماعة إذا غلبك الرقاد‏.‏ وبين الدنيا والآخرة همدة ورقدة‏.‏ وارقد في سيره‏:‏ أسرع‏.‏ قال ذو الرمة‏:‏ يرقد فـي ظـل عـرّاص ويطـرده حفيف نافجة عثنونها حصب وهذه رحى رقدية منسوبة إلى جبل كما تنسب الأرحاء في خوارزم إلى بلد‏.‏ قال ذو الرمة‏:‏ تفضّ الحصا عن مجمرات وقيعة كأرحـاء رقـد زلّمتهـا المناقر وعندي راقود خل وهو نحو الإردبة يسيّع داخله بقار‏.‏ ومن المجاز‏:‏ امرأة نؤوم الضحى ورقود الضحى‏:‏ للمتنعمة‏.‏ ورقد عن ضيفه إذا لم يتعهده‏.‏ شتـوم لشيخيـه سـروق لجـاره وعن ضيفه سخن الفراش رقود وأرقـدت بالبلـد‏:‏ أقمـت فيـه‏.‏ وأصابتنـا رقدة من حر وهي أن تدوم نصف شهر أو أقلّ‏.‏ ورقد الثوب مثل نام الثوب إذا لم يكن فيه مستمتع‏.‏ ر ق ش رقشه وترقّشه ونقّشه‏.‏ قال المرقش‏:‏ والدار قفر والرسوم كمـا رقّش في ظهر الأديم قلم وحيـة رقشـاء وحيـات رقـش‏.‏ وهـو يترقـش للنـاس‏:‏ يتزيـن لهـم‏.‏ والمرأة تترقش وتتقين إذا تنمصـت وتزينـت‏.‏ وهـدرت رقشـاء البعير‏:‏ شقشقته‏.‏ وانظر إليه كيف يرتقش‏:‏ أي يظهر حسنه وزينته‏.‏ ومن المجاز‏:‏ رقش فلان إذا نمّ لأن النمام يزين كلامه ويزخرفه‏.‏ قال رؤبة‏:‏ عاذل قد أولعت بالترقيش كما قيل له‏:‏ واش ونمام لأنه يشبه ويمنمه‏.‏ ر ق ص رقص المخنـث والصوفـي رقصـاً وهـذه مرقصـة الصوفيـة‏.‏ وأرقصـت المـرأة ولدهـا ورقّصتـه وقالت في ترقيصه كذا‏.‏ ومن المجاز‏:‏ رقص البعير رقصاً ورقصاناً‏:‏ خب وأرقصـه صاحبـه وأرقصـوا فـي سيرهـم‏.‏ وترقصـوا‏:‏ ارتفعـوا وانخفضـوا‏.‏ وقـرأ ابـن الزبيـر ‏"‏ ولأرقصـوا خلالكـم ‏"‏ وأتيته حين رقص السراب‏:‏ اضطرب‏.‏ قال لبيد‏:‏ حتى إذا رقص اللوامع بالضحى واجتاب أردية السراب إكامها والنبيذ إذا جاش رقص‏.‏ قال حسان‏:‏ بزجاجة رقصت بما في قعرها رقص القلوص براكب مستعجل والحمار يرقص إذا لاعب أتنه‏.‏ وفلاة مرقصة‏:‏ تحمل سالكيها على الإسراع‏.‏ وفلان يرقص في كلامـه‏:‏ يسـرع‏.‏ ولـه رقـص فـي القـول‏:‏ عجلة‏.‏ ولقد سمعت رقص الناس علينا أي سوء كلامهم‏.‏ قال أبو وجرة‏:‏ فمـا أردنـا بهـا مـن خلة بدلاً ولا بها رقص الواشيـن يستمـع وهـو يرقـص فؤاده بين جناحيه من الفزع‏.‏ ورقص الطعام وارتقص‏:‏ غلا سعره وقد غلط راويه بالقاف‏.‏ وقيل‏:‏ قد صحّ بالفاء من الرفصة وهي النوبة‏.‏ هـو أرقـط بيّـن الرقطـة والرقط وهو نقط صغار من سواد وبياض أو من حمرة وصفرة تكون في الشاء والدجاج والحيّات‏.‏ وقد رقط رقطاً وارقطّ‏.‏ ومن المجاز‏:‏ رقّطت على ثوبي ونقّطته إذا رشّش عليك فصارت فيه نقط من الماء‏.‏ وكان عبيـد اللـه بـن زيـاد أرقـط شديـد الرقطـة فاحشهـا كانـت فـي جسـده لمـع كالخيلـان وأكبر منها‏.‏ وبعير أرقط إذا أخذه عرّ كالقوباء‏.‏ ر ق ع الصاحب كالرقعة في الثوب فاطلبه مشاكلاً‏.‏ وثوب فيه رقع ورقاع وثوب مرفوع ومرقع في مواضع وارقع ثوبك واسترقع‏:‏ طلب أن يرقع‏.‏ ومن المجاز‏:‏ رقعه بسهم‏:‏ أصابه به‏.‏ قال الشماخ‏:‏ تزاور عن ماء الأساود أن رأت بـه راميـاً يعتـام رقـع الخواصـر وأصاب رقعة الغرض وهي قرطاسه‏.‏ ورقعته بقولي فهو مرقوع إذا رميته بلسانك وهجوته‏.‏ ولأرقعنه رقعاً رصيناً‏.‏ ورأى فيه مترقعاً‏:‏ موضعاً للشتم‏.‏ قال‏:‏ وما ترك الهاجون لي في أديمكم مصحاً ولكنّي أرى مترقعاً أحال عليه بالقناة غلامنـا فـأذرع به لخلة الشاة راقعاً ومرّ يرقع الأرض بقدميه‏.‏ ورقع الشيخ‏:‏ اعتمد على راحتيه عند القيام‏.‏ وجمل مرقوع وبه رقـاع مـن جـرب ورقعـة مـن جـرب وهـي النقبة‏.‏ ورقع الناقة بالهناء ترقيعاً‏:‏ تتبع رقاعها أي نقبها به‏.‏ وبقرة رقعاء‏:‏ مختلفة الألوان كأنها رقاع‏.‏ وهذه رقعة من الكلأ وما وجدنا غير رقاع من الغشـب‏.‏ وفـي مثـل ‏"‏ فيـه مـن كـلّ زق رقـع ‏"‏ أي فيـه مـن كـل شـيء شـيء‏.‏ ولهـم رقعـة مـن الـأرض‏:‏ قطعـة ورقـاع الـأرض مختلفـة‏.‏ وتقـول‏:‏ الـأرض مختلفـة الرقـاع متفاوتـة البقاع ولذلك اختلف شجرها ونباتها وتفاوت بنوها وبناتها‏.‏ وهذا الثوب له رقعة جيدة‏.‏ قال‏:‏ كريط اليماني قد تقادم عهـده ورقعته ما شئت في العين واليد ورقّع حاله ومعيشته‏:‏ أصلحها‏.‏ قال‏:‏ نرقـع دنيانـا بتمزيـق ديننا فـلا ديننا يبقى ولا ما نرقع وهو رقاعي مال كرقاحي لأنه يرقع حاله ورجل مرقع وموقع‏:‏ مجرب‏.‏ ورجل رقيع وهو الذي يتمزق عليه رأيه وأمره وقد رقع رقاعة‏.‏ وأرقعت يا فلان‏:‏ جئت برقاعة‏.‏ وتقول‏:‏ يا مرقعان ويا مرقعانة‏:‏ للأحمقين وتزوّج مرقعان مرقعانه فولدا ملكعاناً وملكعانـه‏.‏ وفـي الحديـث ‏"‏ لقـد حكمـت بحكـم اللـه فـوق سبعـة أرقعـة ‏"‏ لـأن كـل طبـق رقيع للآخر وعاقر الخمر وراقعها‏:‏ لازمها‏.‏ ناشدتنـا بكتـاب اللـه حرمتنا ولـم تكن بكتاب الله ترتقع وما ترتقع مني برقاع‏:‏ ما تقبل نصيحتي‏.‏ وما رقع فلان مرقعاً‏:‏ ما صنع شيئاً‏.‏ ر ق ق رقّ الشيء رقّةً وشيء رقيـق‏.‏ وعـن بعـض العـرب لا يـزداد إلا رقوقـاً حتـى يخلـل‏.‏ وأرقـه ورققه‏.‏ وطعنه في مراق بطنه وهي ما رقّ منه في أسافله‏.‏ وضرب مرقّ أنفه ومراق أنفه‏.‏ وابتل رقيقاه‏:‏ ناحيتا منخريه‏.‏ وقال مزاحم‏:‏ أصاب رقيقيـه بمهـوٍ كأنـه شعاعة قرن الشمس ملتهب النصل يريـد خاصرتيـه‏.‏ وحور القرص بالمرقاق وهو السهم الذي يرقق به‏.‏ وخبز رقاق‏.‏ وجاء بشواء فـي رقاقـةٍ‏.‏ وأرض رقـاق‏:‏ لينـة التـراب رقيقـة‏.‏ وعبـد رقيـق مـن عبيـد أرقـاء وأمة رقيقة من إماء رقائق وقد رق رقاً وضرب الرق عليه وعبد الشهوة أذل من عبد الرق والعبد المعتق بعضه يسعى فيما رق منه وأعتق أحد العبديـن وأرق الآخـر واستـرق فلـان وتقـول‏:‏ أقـر لـه بالحـق وكتبـه فـي الـرق‏.‏ وزرعـوا فـي الرقـة وهـي الـأرض إلـى جنـب الـوادي ينبسـط عليهـا المـاء أيـام المدّ ثم يحسر عنها فتكون مكرمة للنبات وجمعها الرقاق وبها سميت الرقة‏.‏ وترقرق الماء‏:‏ جرى جرياً ومن المجاز‏:‏ في حاله رقة وعجبت من قلة ماله ورقة حاله‏.‏ وهو رقيق الدين ورقيق الحال وأرق فلان‏:‏ رقت حاله‏.‏ وفي ماله رقق‏.‏ وشاخ ورق عظمه ورقت عظامه‏.‏ ورققـت لـه ورق له قلبي وأرق الوعظ قلبه ورققه‏.‏ وأرقت بكم أخلاقكم إذا شحوا ومنعوا خيرهـم‏.‏ وكلام رقيق الحواشي ورقّق كلامـه‏.‏ ورقـق عـن كـذا‏:‏ كنـى عنـه كنايـة يتوضـح منهـا مغـزاه للسامع‏.‏ وفي المثل ‏"‏ أعن صبوح ترقق ‏"‏ واسترق الليل‏:‏ مضى أكثره‏.‏ وقال ذو الرمة‏:‏ كأنني بين شرخي رحل ساهمة حرفٍ إذا ما استرق الليل مأموم ورقّق مشيه إذا مشى مشياً سهلاً‏.‏ ورقق ما بين القوم إذا أفسده‏.‏ قال الأعشى‏:‏ ومـازال إهـداء الهواجـر بيننا وترقيق أقوام لحيـن ومأثـم وإنك لا تدري علام يتراق هرمك أي على أي شيء يتناهى رأيك ويبلغ آخره‏.‏ وماذا تختار من استرقاق الليل‏.‏ وترقرق السراب‏.‏ قال ذو الرمة‏:‏ يدوّم رقراق السراب‏.‏ ورقرق الشراب‏:‏ مزجه‏.‏ ورقرق الطيب في الثوب‏.‏ قال الأعشى‏:‏ وتبرد برد رداء العرو - س بالليل رقرقت فيه العبيرا ورقرق الثريد بالدسم‏.‏ وماء السيف يترقرق في صفحتيه وماؤه في متنه رقراق‏.‏ ر ق ل ومن المجاز‏:‏ أرقل القوم إلى الحرب‏.‏ قال النابغة‏:‏ إذا استنزلوا للطعن عنهن أرقلوا إلى الموت إرقال الجمال المصاعب وفلان يرقل في الأمور وهو مرقال في النوازل وقيل لهاشم بـن عتبـة‏:‏ المرقـال لإرقالـه فـي الحروب‏.‏ وأرقلت إليهم الرماح‏.‏ قال الهذلي‏:‏ أما إنـه لـو كـان غيـرك أرقلـت غليـه القنـا بالراعفات اللهاذم وقال الراعي‏:‏ بسمر إذا هزت إلى الطعن أرقلت أنابيبها بين الكعوب اعلحـوادر وتقول‏:‏ ما هم رجال إنما هم رقال جمع رقلة وهي النخلة الطويلة‏.‏ ر ق م فلان يلبس الرقم وهو الوشي‏.‏ وفي الحديث ‏"‏ وما أنا والدنيا والرقم ‏"‏ ورقم الثوب وغيره‏:‏ وشاه‏.‏ ورقم الكتاب‏:‏ بين حروفه ونقطه ورقمه وكتاب مرقوم ومرقم‏.‏ والتاجر يرقم الثياب ويرقمها‏:‏ يعلمها وثياب مرقومة ومرقمة‏.‏ وللحمار رقمتان في يديه‏:‏ نقطتان سوداوان كالدرهمين‏.‏ وكأن عيونهم عيون الأراقم وهي الحيات الرقش وكأنه أرقم يتلمظ‏.‏ وتقلو‏:‏ فلان ومـن المجـاز‏:‏ ‏"‏ هـو يرقـم فـي المـاء ‏"‏ ويرقـم حيـث لا يثبـت الرقم مثل في الذي يعملما لا يعمله أحد لحذقه ورفقه‏.‏ قال‏:‏ سأرقم في المـاء القـراح إليكـم على نأيكم إن كان في الماء راقم وأرض مرقومة‏:‏ فيها نبذ من النبات‏.‏ وما وجدت فيها إلا رقمة من كلأ‏.‏ ورقم البعير‏:‏ كواه‏.‏ قال حسان‏:‏ نسبي أصيل في الكرام ومذودي تكوى مراقمه جنوب المصطلى أي مكاويه الواحد مرقم‏.‏ ورقم الخبز بالمرقم‏.‏ وتقول‏:‏ هو سيد قرم على غرته للسؤدد رقم‏.‏ ر ق ن رقن الكتاب‏:‏ كتبه كتابة حسنة‏.‏ والترقين‏:‏ الترقيش‏.‏ قال رؤبة‏:‏ دار كخط الكاتب المرقـن وفي نوابغ الكلم‏:‏ العلم درس وتلقين لا طرس وترقين‏.‏ وثـوب مرقـن‏:‏ مصبـغ‏.‏ ورقـن رأسـه بالحناء‏.‏ وترقنت وارتقنت واسترقنت‏:‏ تضمخت بالرقون والرقان وهو الزعفران‏.‏ رقي في السلم وارتقى وترقّى ورقي السطح والجبل وارتقاه وترقّاه وهذا جبل لا مرقي فيه ولا مرتقى وهو صعب الرقي والرقي‏.‏ قال‏:‏ أنت الذي كلفتني رقي الدرج على الكلـال والمشيـب والعـرج وهـو راق مـن الرقـاة ورقـاء نافـع الرقـي ورقانـي برقيـة كـذا ويقـال‏:‏ باسـم اللـه أرقيـك واللـه يشفيك وقد رقي وسقى حتـى شفـي وعوفـي وسليـم مرقـيٌّ ولدغتـه حيـة لا تقبـل الرُّقَـى واسترقاه لداء به‏.‏ ومن المجاز‏:‏ مازال فلان يترقى به الأمر حتى بلغ غايته‏.‏ والجود مرقاة إلى الشرف‏.‏ والمجد صعب المراقي‏.‏ ولقد ارتقيت يا فلان مرتقى صعباً ورقاك الله أعلى الرتب‏.‏ وقال‏:‏ وارق إلى الخيرات زنأً في الجبل ورقّى عليه كلاماً‏:‏ رفع ورقيَ إلى سمعه كذا وترقّى في العلم والملك‏:‏ رقي درجة درجة‏.‏ وتراقـى أمرهـم إلـى الفسـاد وترامـى‏.‏ وارتقى بطن البعير‏:‏ امتلأ شبعاً‏.‏ وارتقى القراد في جنب البعيـر‏.‏ ورقيـت فلانـاً إذا تملّقـت لـه وسللـت حقده بالرفق كما ترقى الحية حتى تجيب وقال كثير لعبد الملك بن مروان‏:‏ ومازالت رقاك تسـل ضغنـي وتخـرج من مكامنها ضبابي ر ك ب ركبه وركب عليه ركوباً ومركباً وإنه لحسن الرّكبة ونعم المركب الدابة وأرفىء مركب فلان فركـب فيـه وجـاءت مراكب اليمن‏:‏ سفائنه‏.‏ وأوضعوا ركابهم وركائبهم وماله ركوبة ولا حلوبة وبعير ركوب وإبل ركب وهم ركبان الإبـل وركّـاب السفـن وأركبنـي خلفـه وأركبنـي مركباً فارهاً‏.‏ وأركب المهر ولي قلوص ما أركب‏.‏ وفارس مركب‏:‏ أعطاه رجل فرساً يغزو عليه على أن له بعض غنمه‏.‏ قال‏:‏ لا يركب الخيل إلا أن يركبها ووضع رجله في الركاب وقطعوا ركب سروجهم‏.‏ وزيـت ركابـي‏:‏ محمـول مـن الشـأم علـى الركاب‏.‏ ومرّ بي ركب وأركوب‏.‏ ومروا بنا ركوباً‏.‏ واستركبته فأركبني‏.‏ وركب الفص في الخاتـم والسنان في القناة فتركّب فيه‏.‏ وركبته‏:‏ ضربت ركبتيه وضربته بركبتي وهو أن تقبض علـى فوديـه ثـم تضـرب جبهتـه بركبتـك‏.‏ ورجـل أركـب‏:‏ عظيـم الركبـة‏.‏ وبيـن عينيـه مثـل ركبة العنز من أثر السجود‏.‏ ووسع ركيب كرمك ومبطختك وهو الظهر بين النهرين‏.‏ ومن المجاز‏:‏ ركب الشحم بعضه بعضاً وتراكب‏.‏ وركبه الدين‏.‏ وركب ذنباً وارتكبه‏.‏ وإن جزورهم لذات رواكب وروادف فالرواكب طرائـق الشحـم فـي مقـدّم السنـام والـروادف فـي مؤخره‏.‏ والرياح ركاب السحاب‏.‏ قال أمية‏:‏ تـردد والريـاح لهـا ركـاب وركب رأسه‏:‏ مضى على وجهه بغير روية لا يطيع مرشداً‏.‏ وهو يمشي الركبة وهم يمشون الركبـات‏.‏ وفي حديث حذيفة‏:‏ ‏"‏ إنما تهلكون إذا صرتم تمشون الركبات كأنكم يعاقيب حجل لا تعرفـون معروفـاً ولا تنكـرون منكـراً ‏"‏ وعلـاه الركـاب‏:‏ الكابـوس بوزن كبار‏.‏ وطلعت ركبان السنل‏:‏ سوابقه وأوائله إذا خرجت به من القنبع‏.‏ وهو كريم المنبت والمركب‏.‏ وهذا أمر قد اصطكت فيه الركب وحكت فيه الركبة الركبة‏.‏ ر ك د ريح راكدة‏:‏ ساكنة رياح رواكد‏.‏ وماء راكد‏:‏ لا يجري‏.‏ وركدت السفينة‏.‏ وللشمس ركود وهو أن تدوم حيال رأسك كأنها لا تريد أن تبرح‏.‏ وركد الميزان‏:‏ استوى‏.‏ وركد القوم في مكانهم هدؤوا وهذه مراكدهم ومراكزهم‏.‏ ومن المجاز‏:‏ ركدت ريحهـم إذا زالـت دولتهـم وأخـذ أمرهـم يتراجـع وطفقـت ريحهـم تتراكـد‏.‏ وجفنـة ركـود‏:‏ ثقيلـة‏.‏ وتقـول‏:‏ لبنـي فلـان لقحة رفود وجفنة ركود‏:‏ تملأ الرفد وهو العسّ‏.‏ وناقة مكود ركود‏:‏ دائمة اللبن‏.‏ ر ك ز أنزل الله بهم رجزاً حتى لا تسمـع لهـم ركـزاً أي همـا‏.‏ وركـز الرمـح والعـود ركـزاً‏.‏ قـال ذو الرمة‏:‏ عـن واضـح لونه حوٍّ مراكزه كالأقحوان زهت أحقافه الزهرا أي لثاته‏.‏ وركز الله المعادن في الجبال وأصاب ركازاً‏:‏ معدناً أو كنزاً‏.‏ وقد أركز فلان‏.‏ ومن المجاز‏:‏ هذا مركز الجند وأخلوا بمراكزهم‏.‏ وعزّ بني فلان راكز‏:‏ ثابـت لا يـزول‏.‏ وإنـه لمركـوز فـي العقـول‏.‏ ودخـل علينـا فلـان فارتكـز فـي مكانـه لا يبـرح‏.‏ وارتكـز علـى قوسـه‏:‏ جنـح علـى سبتها معتمداً‏.‏ وكلمته فما رأيت له ركزة‏:‏ مسكةً من عقل‏.‏ ر ك س أركسه وركسه‏:‏ قلبه على رأسه‏.‏ وهو منكوس مركوس‏.‏ وأركسه في الشرّ‏:‏ ردّه فيه ‏"‏ كلما ردوا إلى الفتنة أركسوا فيها ‏"‏ وأركش الله عدوك‏:‏ قلبه على رأسه أو قلب حاله‏.‏ وارتكس فلان في أمر كان نجا منه‏.‏ وفي الحديـث ‏"‏ والفتـن ترتكـس بيـن جراثيـم العـرب ‏"‏ يرتكـس أهلهـا فيهـا أو ترتد هي بعد أن تذهب‏.‏ وأركس الثوب في الصبغ‏:‏ أعده فيه‏.‏ وشعر متراكس‏:‏ متراكب‏.‏ وشدّ دابته إلى الركاسة وهي الآخّية‏.‏ وهذا ركس رجس‏.‏ وبناء ركس‏:‏ رم بعد الانهدام‏.‏ ر ك ض ركل الدابة برجل وركضها برجليـن‏:‏ ضربهـا ليستحثهـا واضـرب مركضيهـا ومركليهـا واضربـوا مراكضهـا ومراكلهـا‏.‏ وراكضـه الخيـل وخرجـوا يتراكضـون الخيـل وتراكضـوا إليهـم خيلهم حتى أدركوهم وارتكضوا في الحلبة‏.‏ ومن المجاز‏:‏ الطائر يركض بجناحيه‏:‏ يحرّكهما ويردّهما على جسده‏.‏ قال العجاج‏:‏ إذا النهار كفّ ركض الأخيـل هو طائر أخضر لا ينجحر وقت الهجير كما يفعل سائر الطيور فوصف النهار بكفّه إياه عن الطيران لشدّة حره‏.‏ والمرأة تركض ذيولها وتركض خلخالها‏.‏ قال النابغة‏:‏ والراكضات ذيول الربـط فنقهـا ظـل الهـوادج كالغزلان بالجرد وقال ابن مقبل‏:‏ وفي الحديث ‏"‏ الله ركضة من الشيطان ‏"‏ وعن أبي الدقيش تزوّجت جارية فلم يكن عندي شـيء فركضـت برجليهـا فـي صـدري ثـم قالـت‏:‏ يـا شيـخ‏!‏ ما أرجو بك وركضه البعير نحو رمحه الفرس‏.‏ وركض النار بالمركض‏:‏ بالمسعر‏.‏ قال البريق الهذليّ‏:‏ فأنـت الـذي يتّقى شره كما تتقى النـار بالمركـض وركضت النجوم في السماء‏:‏ سارت‏.‏ وبت أرعى النجوم وهي رواكض‏.‏ ورضت القوس السهم‏:‏ حفزته وقوس ركوض‏.‏ قال كعب بن زهير‏:‏ شرقات بالسم من صلبي وركوضاً مـن السـراء طحـورا وركضت القوس‏:‏ رميت فيها‏.‏ قال البعيث‏:‏ ورشق من النشاب يحدون ورده إذا ركضوا فيه الحنـيّ المؤطـرا وقوس طوع المركضين والمركضتين وهما الستان‏.‏ قال الشماخ‏:‏ بحافته رام أعد مذرباً بالكـف طـوع المركضيـن كتوم وركض الرجل‏:‏ ضرب برجله الأرض ‏"‏ إذا هم منها يركضون ‏"‏ يعدون لشدة الوطء‏.‏ وركضت الخيـل‏:‏ ضربـت الـأرض بحوافرهـا وجاءت الخيل ركضاً‏.‏ وركض الجندب الرمضاء بكراعيه‏.‏ قال ذو الرمة يصف جندباً‏:‏ وتركته يركض بجله للموت ويرتكض ليموت‏.‏ وارتكض الولد في البطن‏:‏ اضطرب‏.‏ وأركضت الناقة‏:‏ ارتكض ولدها فهي مركض ومركضة‏.‏ وارتكـض المـاء فـي البئـر‏:‏ اضطـرب‏.‏ وهـذا مرتكـض المـاء‏:‏ لمجمـه‏.‏ وارتكـض فـي أمـره‏:‏ تقلـب فيـه وحاوله‏.‏ وقعدنا على مراكض الحوض وهي جوانبه التي يضربها الماء‏.‏ ر ك ع شيخ راكع‏:‏ منحن من الكبر وشيوخ ركع ومنـه ركـوع الصلـاة وصلـى ركعـة‏:‏ قومـة سميـت بالمرة من الركوع فيها وكانت العرب تسمي من آمن بالله تعالى ولم يعبد الأوثان راكعاً ويقولون‏:‏ ركع إلى الله أي اطمأن إليه خالصة‏.‏ قال النابغة‏:‏ سيبلغ عذراً أو نجاحاً من امريء إلى ربه رب السبرية راكع ومن المجاز‏:‏ لغبت الإبل حتى ركعت وهن رواكع إذا طأطأت رءوسها وكبت على وجوهها‏.‏ قال‏:‏ وأفلت حاجـب فـوت العوالـي على شقّاء تركـع فـي الظـراب وقال ذو الرمة‏:‏ وركع الرجل‏:‏ انحطت حاله وافتقر‏.‏ قال‏:‏ لا تهين الفقير علك أن تركـع يومـاً والدهـر قـد رفعه حذف النون الخفيفة من تهينن‏.‏ ر ك ك رجل ركيك‏:‏ ضعيف النحيزة فسل‏.‏ ورك يرك ركة وركاكة‏.‏ واقطع الحبل من حيث ركّ أي ضعف‏.‏ واستركوه فاستجرءوا عليه‏.‏ قال القطامي‏:‏ تراهم يغمزون من استركّوا ويجتذبون من صدق المصاعـا ورجـل ركيـك وركاكة‏:‏ تستركه النساء فلا يهبنه ولا يغار عليهن ‏"‏ ولعن الركاكة ‏"‏ وما أصابنا إلا رك من مطـر وركيـك وركيكـة ومـا وقـع إلا ركائـك المطـر وأركـت السمـاء وأرذت وارشـت‏.‏ وككت هذا الأمر في عنقه أركه‏:‏ ألزمته إياه‏.‏ وركت الأغلال في أعناقهم‏.‏ ر ك ل فرس نهد الراكل‏.‏ قال النابغة‏:‏ فيهم بنات العسجـديّ ولاحـق ورق مراكلها من المضمار إذا ما سمعنا صارخاً معجت بنا إلى صوته ورق المراكـل ضمـر وكله برجله‏:‏ رفسه‏.‏ وفلان نكال ركّال‏.‏ وتقول‏:‏ لأركلنك ركله لا تأكل بعدها أكله‏.‏ والصبان يتراكلون وراكل الصبي صاحبه‏.‏ وقال زيان بن سيار يصف نساء وقحاً‏:‏ يراكلـن عرام الرجال بأسؤق دقاق وأفواه علاقمـة بخـر وتركل الحافر على مسحاته‏:‏ ضربها برجله لتغيب في الأرض‏.‏ قال الأخطل‏:‏ ربت وربا في كرمها ابن مدينة يظل على مسحاته يتركل ابن أمة أو قروي‏.‏ وركلت الخيل الأرض‏:‏ كدتها بحوافرها وراكلت‏.‏ قال أبو النجم‏:‏ وراكلت القريان حتى تخدمت سفاً من قرارات التلاع الضوارج أي صار السفا لها كالخدم‏.‏ ر ك م ركم المتاع فارتكم وتراكم‏.‏ وسحاب ورمل مركوم وركام ومرتكم ومتراكم‏.‏ ومن المجاز‏:‏ تراكم لحم الناقة إذا سمنت وناقة مركومة‏:‏ سمينة‏.‏ وتراكمت الأشغال وارتكمت‏.‏ وهذا مرتكم الطريق‏:‏ مستـواه جادّتـه وتقـول‏:‏ أخـذ فلـان لقـم الطريـق وثكمـه وسلـك جادّتـه ر ك ن استلم أركان البيت‏.‏ وكأنه ركن يذبل‏.‏ وجبل ركيـن‏:‏ عزيـز ذو أركـان‏.‏ وشـيء مركـن‏:‏ لـه أركان‏.‏ وركن إليه ركوناً وهو راكن إلى فلان وساكن إليه‏.‏ ومن المجاز‏:‏ فلان يأوي من عز قومه إلى ركن شديد‏.‏ وتمسحت بأركانه‏:‏ تبركت به‏.‏ وناقة مركنة الضرع‏:‏ منتفخته‏.‏ ورجل ركين‏:‏ رزين شبه بالجبل الركين وقد ركن ركانة‏.‏ وزرعوا الرياحين في المراكن‏.