يُحقُّ كسادُ الشعرِ في كلّ موطنٍ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

يُحقُّ كسادُ الشعرِ في كلّ موطنٍ

يُحقُّ كسادُ الشعرِ في كلّ موطنٍ
المؤلف: أبوالعلاء المعري



يُحقُّ كسادُ الشعرِ في كلّ موطنٍ،
 
إذا نفَقَت هذي العروضُ الكواسِدُ
عُفاةُ القَوافي، كالذي ولُماتِها،
 
إذا هنّ لم يُوصَلنَ، فاللّفظُ فاسد
ومن عاشَ بين النّاس لم يخلُ من أذًى
 
بما قال واشٍ، أو تكلم حاسد
وليس جِسادٌ في ترائبِ كاعبٍ،
 
كأحمرَ منه مضربُ السيفِ جاسدُ