يَا سُرُورِي بطيبه

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

يَا سُرُورِي بطيبه

يَا سُرُورِي بطيبه
المؤلف: أبو الحسن الششتري



يَا سُرُورِي بطيبه
 
حينْ نراها نطيبْ
وَنُشَاهدْ بعيني
 
لربوع الحبيبْ
ونقولْ عند قبره
 
يا سامعْ يا مجيبْ
كُلْ حين صفت
 
والعقولُ اندهَتْ
مَنْ يرى حسنَ ليلى
 
والجمال المهولْ
سكرتْ أهلُ المحبه
 
كل واحد يقولْ
هذه كعبةُ الله
 
وعنها ما نحولْ
وتراها انكستْ
 
وعلى كل عاشقْ
وترى كلَ عاشقْ
 
في البراري يصيحْ
هذا في الحب سكرانْ
 
هذا مرمى طريحْ
والقلوب أوحشتْ
 
لزيارة نبينا
أنا عشقتْ مليحْ
 
ونسلُه عربي
الحالْ يمشي بخيرْ
 
اصبر يا قلبي
قلبي مُولعْ حقيقْ
 
بِمَنْ هويته
المصطفى يا صديق
 
حبه شربته
الما شربت المدامْ
 
سَكْرتُه غبته
يا خَيْ شرابي عجيب
 
ولونه ذهبي
الحال يمشي بخير
 
اصبر يا قلبي
تجددت عشقتي
 
فطابَ سكري
ومن شرابك سقيتْ
 
حُبَّكْ يا بدري
يقولُ لي من هويتْ
 
فقلتُ بدري
الشمس جاها المغيب
 
واللونُ ذهبي
الحال يمشي بخير
 
اصبر يا قلبي
سلم على من هويت
 
واعرف مقامه
الذي خرق الحجب
 
والناس نيامه
سلم عليه الآله
 
بأفضل سلامه
قد فَضَّلهَ ذو الجلال
 
مولاي ربي
الحال يمشي بخير
 
اصبر يا قلبي