يا حاضراً بفؤاد نَاءٍ غائِب

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

يا حاضراً بفؤاد نَاءٍ غائِب

يا حاضراً بفؤاد نَاءٍ غائِب
المؤلف: أسامة بن منقذ



يا حاضراً بفؤاد نَاءٍ غائِب
 
والنجم أقرب من ملول حاضر
أبلغ رضاك من الجفاء فشيمتي
 
وصلُ الملولِ، وحفظُ عَهِد الغَادِرِ
فلأصبرن عليك لا من سلوة
 
صبر الكليم على أداة السابر
حتى تعود إلى الرضا ويصدك الـ
 
ـخلق الكريم عن الطريق الجائر