يا جارتي بيني فإنكِ طالقهْ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

يا جارتي بيني فإنكِ طالقهْ

يا جارتي بيني فإنكِ طالقهْ
المؤلف: الأعشى



يا جارتي بيني، فإنكِ طالقهْ
 
كذلكِ أمورُ النّاسِ غادٍ وطارقهْ
وبيني، فإنّ البينً من العصا
 
وَإلاّ تَزَالُ فَوْقَ رَأسِكِ بَارِقَهْ
وَمَا ذاكَ مِنْ جُرْمٍ عَظيمٍ جَنَيتِهِ
 
وَلا أنْ تكوني جِئتِ فِينا بِبَائِقَهْ
وبيني حصانَ الفرجِ غيرَ ذميمة ٍ
 
وَمَوْمُوقَة ً فِينَا، كَذاكَ وَوَامِقَهْ
وذوقي فتى قوم، فإنّيَ ذائقٌ
 
فَتَاة َ أُنَاسٍ مِثْلَ مَا أنْتِ ذَائِقَهْ
فقدْ كانَ في شبّانِ قومكِ منكحٌ
 
وَفِتْيَانِ هِزّانَ الطّوَالِ الغَرَانِقَهْ