وُلِدَتْ بمولدِهِ المكارمُ والنَّدَى

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

وُلِدَتْ بمولدِهِ المكارمُ والنَّدَى

وُلِدَتْ بمولدِهِ المكارمُ والنَّدَى
المؤلف: الرصافي البلنسي



وُلِدَتْ بمولدِهِ المكارمُ والنَّدَى
 
وتأهبَ النادي لهُ والموكبُ
بشراكَ بالطفلِ الذي هو عندنا
 
شِبْلٌ وفي المعنى هِزَبْرٌ أَغْلبُ
فاهنأْ بهِ من طالعٍ ذي أسعدٍ
 
يُزْهَى بِغُرَّتِهِ الزمانُ وَيُعْجَبُ
يحلو على طرفِ اللسانِ كأنما
 
عسلٌ وماءٌ لفظها المستعذَبُ
بَلغتْ بكَ الأيامُ قاصية َ المُنَى
 
ممَّا تحاوِلُهُ الكرامُ وَتَطْلُبُ