وَلائِمَةٍ لامَتكَ يا فَيضُ في النَدى

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

وَلائِمَةٍ لامَتكَ يا فَيضُ في النَدى

وَلائِمَةٍ لامَتكَ يا فَيضُ في النَدى
المؤلف: أبو الأسود الدؤلي



وَلائِمَةٍ لامَتكَ يا فَيضُ في النَدى
 
فَقُلتُ لَها هَل يَقدَحُ اللَومُ في البَحرِ
أَرادَت لِتَثني الفَيضَ عَن عادَةِ النَدى
 
وَمَن ذا الَّذي يَثني السَحابَ عَن القطرِ