هذا خطابٌ بوحي الحب تكتبه

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

هذا خطابٌ بوحي الحب تكتبه

هذا خطابٌ بوحي الحب تكتبه
المؤلف: زكي مبارك



هذا خطابٌ بوحي الحب تكتبه
 
روح لها السحر في طغيانه تبعُ
أحبّها وأراها حين أنظرها
 
روحا من الجن تستهوى وتختدع
تصد حيناً فيشقيني تمنّعها
 
وللجمال بأحلام الهوى بدع
لو كان في كل يوم عندنا خبرٌ
 
من دارها لقضينا العمر نستمع
وكيف تكتب والهتّاف يسمعني
 
غريدها وحجاب الليل منصدع
إذن فقد رحلت والثغر هام بها
 
إن الثغور لأهل الحسن مرتبع
لها اسكندرية دار بعد دارتها
 
في عين شمس بها تأوى فتمتنع
غداً أسافر ويح القلب من غده
 
إني ليرهبني في القرب ما يقع
للقرب كالبعد معنى في مخاطره
 
والنار في القرب أقوى حين تندلع
يغولني بعدكم عني فأردعه
 
والبعد يردع أحياناً فيرتدع
القلب يؤمن إيماناً بأنكمو
 
منى قريبٌ وأن الشمل مجتمع
أزوركم بخيالي كل آونه
 
وللأغاريد من نجواي أستمع