نقاش:تفسير ابن كثير/سورة النجم

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى يَقُول تَعَالَى مُخْبِرًا عَنْ عَبْده وَرَسُوله مُحَمَّد صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ عَلَّمَهُ الَّذِي جَاءَ بِهِ إِلَى النَّاس " شَدِيد الْقُوَى " وَهُوَ جِبْرِيل عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام كَمَا قَالَ تَعَالَى " إِنَّهُ لَقَوْل رَسُول كَرِيم ذِي قُوَّة عِنْد ذِي الْعَرْش مَكِين مُطَاع ثُمَّ أَمِين" . الأصل قوله تعالى (مطاع ثم أمين) بفتح الثاء وليس ضمها يرجى تعديلها من تفسير سورة النجم الأية 5 على موقع ويكي مصدر[عدل]

يا ريت يتم تصحيحها Moustakhdim (نقاش) 19:58، 28 يناير 2019 (ت ع م)