ندمْتَ على أن كنتَ يوماً دعوْتني

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ندمْتَ على أن كنتَ يوماً دعوْتني

ندمْتَ على أن كنتَ يوماً دعوْتني
المؤلف: ابن الرومي



ندمْتَ على أن كنتَ يوماً دعوْتني
 
ونفسي على أني أَجبتك أَنْدمُ
ولو لم يكن ما قُلتُ أتأمتَ دعوتي
 
ولي لحسناءِ المبخَّل توأَمُ
ظلمتُك إذا عتَّبتُ بابك أخمصي
 
وأنت ترى أن المروءَة مغرمُ
فإن شئتَ فاعذرني وإن شئت فالحني
 
كلانا مُليم غيرَ أني ألْوَمُ
لُؤمتُ وللنفسِ الكريمة ِ رَجعة ٌ
 
إلى الحَمأ المسنونِ ثم تُكرَّمُ