مَرِضْنا فما عادَنا عائِدُ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مَرِضْنا فما عادَنا عائِدُ

مَرِضْنا فما عادَنا عائِدُ
المؤلف: حافظ إبراهيم



مَرِضْنا فما عادَنا عائِدُ
 
ولا قِيلَ: أينَ الفَتَى الأَلْمَعي؟
ولا حَنَّ طرْس إلى كاتِبٍ
 
ولا خَفَّ لَفْظٌ على مِسْمَعِ
سَكَتْنا فعَزَّ علينا السُّكوت
 
وهانَ الكلامُ على المُدَّعِي
فيا دَوْلَة ً آذَنَتْ بالزوال
 
رَجَعْنَا لعَهْدِ الهَوَى فارْجِعي
ولا تَحسِبِينا سَلَوْنا النَّسِيب
 
وبين الضُّلُوعِ فؤادٌ يَعي