مَرحَباً بِالًّتي تَجور عَلَينا

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مَرحَباً بِالًّتي تَجور عَلَينا

مَرحَباً بِالًّتي تَجور عَلَينا
المؤلف: أبو الأسود الدؤلي



مَرحَباً بِالًّتي تَجور عَلَينا
 
ثُمَّ أَهلاً بِحامِلٍ مَحمولِ
أَغلَقَت بابَها عَليَّ وَقالَت
 
إِنَّ خَيرَ النساءِ ذاتُ البُعولِ
شَغَلَت قَلبها عَليَّ فَراغاً
 
هَل سَمِعتُم بِفارغٍ مِشغولِ