منظرٌ رائع الجمال رهيبٌ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

منظرٌ رائع الجمال رهيبٌ

منظرٌ رائع الجمال رهيبٌ
المؤلف: زكي مبارك



منظرٌ رائع الجمال رهيبٌ
 
كاصطخاب الأهواء بين ضلوعي
أرعد تصرخ الطبيعة فيها
 
صرخات المتيّم المفجوع
ودموع السماء من كل صوب
 
تتنزّى كمزنةٍ من دموعي
وبروقٌ كأنها ومضاتٌ
 
من تناجى ذكاء عند الطلوع
أمطرى يا سماء في كل أر
 
أوقدي يا سماء نور الشموع
كل خير من السماء جميل
 
ساقه اللَه رحمةً للجميع
أيها الرعد إن تطل فسأشكو
 
ما أقاسيه للقريب السميع
راع هذا الهدير يا مرسل البرق
 
كؤوساً رأبتها بصدوعي
راع هذا الهدير يا مرسل البرق
 
كؤوساً رأبتها بصدوعي
حبّ بحبّ وآمالٌ وأوديةٌ
 
يثور فيها طروب الروح جذلان
في كل روض لنا طير نهيم به
 
إن الحمائم أشكال وألوان
عندي لكل غرود والهوى طربٌ
 
دفّ وعود وقيثار ومرنان