مجلة الرسالة/العدد 458/البَريدُ الأدبيّ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مجلة الرسالة/العدد 458/البَريدُ الأدبيّ

مجلة الرسالة - العدد 458
البَريدُ الأدبيّ
[[مؤلف:|]]
بتاريخ: 13 - 04 - 1942


إلى الأستاذ توفيق الحكيم

صديقي العزيز!

قرأت لك في (الرسالة) منذ أسابيع كلمةً صغيرة تذكُر فيها أن في مصر كاتباً قال في سياق حديثه: إنه صديقك، وأنك تنكر أن يشرّف الناس أنفسهم بالانتساب إليك. . . ولم يخطر في البال أنى مقصودٌ بتلك الغمزة، لأني أعرف أن منزلتي في نفسك لا تبيح لك أن تقع في مثل هذا الخطأ

ولكنّ ناساً حدثوني أنك تريدني بتلك الكلمة الصغيرة، وقد أردت أن أستوثق من نيتك، فجشّمت نفسي مقابلتك لأعرف رأيك قبل أن أردّ عليك، فكان جوابك أن تلك الغمزة موجَّهة إلى (فلان)، وأن أدبك لا يسمح بأن تُعرَّض بكتابٍ له مثل مكانتي في نفسك وفي (الرسالة) الصديق

فهل أجد عندك من الشجاعة ما تَقْوى به على التصريح باسم ذلك (الفلان)؟

لا تَخف، يا صديقي العزيز، فإن (الفلان) الذي حدثتني انك تعنيه، لا يملك غير قلمه، والقلم في هذا الزمان يضر أكثر مما ينفع، وهل آذاني غير قلمي؟

أَوضِحْ، أَوضِح، فإن لم تفعل فسأنوب عنك في الإيضاح صَنَع الزمن ما صنع، واستطال الدهر ما استطال، فمن يعزِّيني وقد استباح بعض الناس أن يكتب كلمةً تُوهم أنه أكبر من أن يكون صديقي؟!

زكي مبارك

إنشاء مكتب للتعاون الثقافي بين مصر والعراق

تنوي وزارة المعارف إنشاء مكتب لتنظيم التعاون الثقافي بين مصر والعراق والإشراف على ما يقتضي هذا التعاون، على أن يضم هذا المكتب أعضاء يمثلون البلدان وتكون له اجتماعات منظمة في القاهرة وبغداد

ويجوز لمن شاء من البلاد العربية أن ينضم إلى هذا المكتب بموافقة الحكومتين المصرية والعراقية إنشاء متحف الحضارة المصرية

كان صاحب الجلالة الملك قد أبدى رغبته السامية في أن ينشأ متحف للحضارة المصرية يضم إليه كل ما يتصل بالعصور المختلفة ابتداء من عصر ما قبل التاريخ إلى العصر الحديث فألفت لجنة من رجال الجمعية الزراعية الملكية ووكلاء بعض الوزارات ومديري المتاحف المصرية المختلفة

وكان أول ما بدأت به اللجنة أعمالها أن طلبت إلى الهيئات المختلفة موافاتها عن طريق الإهداء أو الإعارة بالنماذج التي تمثل العصور المختلفة للحضارة المصرية التي رؤى أن يضمها هذا المتحف، وهي تمثل العصر الحجري القديم والحديث، ومصر القديمة، وحياة المصريين في مختلف الهيئات والحياة الاجتماعية والفنية لمصر القديمة والعصور اليوناني والروماني والقبطي ومصر من الفتح العربي إلى الفتح العثماني والدول الطولونية والفاطمية والأيوبية، والمماليك وعصر الأمراء المماليك من الفتح العثماني إلى الحملة الفرنسية والنهضة المصرية الحديثة من عهد المغفور له محمد علي باشا إلى الآن والسودان المصري

وقد تعددت اجتماعات اللجنة للبحث في مختلف ما يتصل بإنشاء هذا المتحف، وكان ما قررته إقامة نموذج لحوض نهر النيل عن الجزء الذي يتفرع منه الفرعان عن ابتداء الدلتا على أن يكون طوله 14 متراً، لتكوين فكرة عامة عن التكوين الطبيعي لحوض النيل في العصور الجيولوجية ونوع النباتات التي عاشت في مصر في تلك العصور، وإقامة نموذج لإنسان ما قبل التاريخ، والتطورات المختلفة التي حدثت في تركيب جسمه في العصور المتطاولة وتناولت اللجنة بالبحث في اجتماعها طائفة من الشئون المتصلة بكل عصر فرأت أن تؤلف لجانا فرعية تضع كل منها مشروعاً عن كل عصر من العصور المختلفة ابتداء من عصر ما قبل التاريخ إلى العصر الحديث على أن تعرض جميع هذه المشروعات على اللجنة العامة لإقرارها والبدء في تنفيذها

في ديوان ولي الدين يكن

نشر الأستاذ كامل يوسف (بالعدد 457 من الرسالة) أربع مقطوعات شعرية للمرحوم ولي الدين يكن، مهد لها بقوله إنها مخطوطات للفقيد آلت إليه، ولم تنشر في ديوانه. ولكني أنبه هنا إلى أن هذه المقطوعات نُشرت جميعها بديوان ولي الدين الذي أصدرته مطبعة المقتطف عام 924م؛ ولا أعرف للشاعر ديواناً آخر غير هذا

فحَّبذا لو اقتنى الأستاذ نسخة من ديوان الشاعر الكبير الذي تربطه بأسرته (أواصر المودة والصداقة) كما يقول؛ ثم عرض عليها ما لديه من مخطوط؛ حتى تستبين له حقيقة القطع التي لم تنشر فيتفضل بنشرها. وأن كنا نشكَّ في إمكان حصوله على ما يستوجب النشر؛ لأن جامع الديوان هو أخو الشاعر - ولعله شقيقه - الأديب يوسف حمدي يكن. وهو قد استفرغ جهدَه في إثبات كل ما أمكنه العثور عليه من شعر أخيه، بين مخطوط ومطبوع ومحفوظ، كما يشير إلى هذا في مقدمته، التي أعقبها تحليلٌ دقيق وعرض شامل لحياة الشاعر وخصائص شعره بقلم الأستاذ الكبير أنطوان الجمِّيل بك؛ وكان الأخير من أصفياء ولي الدين وصفوة أصدقائه وخُلْصانه.

(جرجا)

محمود عزت عرفة

حول (ابن الرومي)

سيدي الأستاذ العقاد

قرأت معجباً ما خطه يراعك الكريم عن شعر ابن الرومي، فنال مني الدهشُ لتعصّيك لهذا الشاعر، ولعل هذا راجع إلى أن الأستاذ قد صاحب (ابن الرومي) أكثر مما كان ينبغي لمصاحبته. لهذا كان طبيعّياً أن يخلع عليه أستاذنا الجليل لقب (شاعر العالم) غير منازع؛ وأن يقول: إن شعره ليس فيه مغمز لغامز، وإن إحساسه مرهفٌ غاية الإحساس، وتصويره آية في الإبداع

فما رأي سيدي الأستاذ في بيتين مشهورين لابن الرومي قالهما في روض سقته السُّحب أو أرضعته فأنبتت ألفي رضيع من بني النضر حيث قال:

سقتْه ثُديّ السُّحْب من مُرْضعاتها ... أفانينَ مما لم تُقَطِّرْهُ مُرْضعُ!

كألْفَيْ رضيعٍ من (بني النَّضْرِ) ضُمِّنُوا ... مَحَاسن هذا الكون، والكونُ أجمعُ. . .

فأي تصوير هذا يا أستاذنا العزيز؟ وأي استيعاب فني فيه قد أحس به الشاعر عندما خالجه هذا المعنى؟

إلا ترى معي أن من شعراء العبقرية المخَّلدين في بطون الكتب وسجلّ الأزمان من أسفَّ أحياناً وسجل له تاريخ الأدب ذلك؟. . . هذا ما أردت أن أذكر به الأستاذ واضعاً بين يديه هذين البيتين إجابتاً لرغبته التي رغب فيها إلى القراء أن يذكروه بما شاءوا من شعره ليدلهم على موضع الحسن فيه؛ فرجاوتي أن ينجز الأستاذ ما وعد، وأن يبين لنا موضع التصوير الفني في هذين البيتين، مشكوراً من الشعر والأدب

ابن درويش

اكتشاف مصل لإطالة الحياة ومعالجة الجروح

من أبناء موسكو الأخيرة أن العالم الروسي بوجود مولتز، الذي يقول بأن مدى عمر الإنسان العادي يجب أن يكون 150 سنة، اخترع مصلاً يتصل بنظريته في إطالة الحياة، وهو الآن يستخدم في معالجة الجرحى الذين ينقلون من الميدان الروسي، وقد أسفر استخدامه عن نجاح

والمعروف أن لهذا المصل أثراً في الخلايا الحية وكان قد صنع في الأصل لمعالجة الشيخوخة الباكرة والاضمحلال الذي يعاجل الأجسام البشرية، ولكن ظهر أنه يدمل الجروح ويرأب الكسور في العظام، وهو الآن لا يستخدم إلا في المستشفيات العسكرية حيث ظهر أثره البالغ في معالجة الجروح والكسور التي تحدثها شظايا القنابل والقذائف

الاستخلاص بمعنى الاستخراج

يقول الأستاذ داغر في كتابه (تذكرة الكاتب): يقولون (الكتب التي اعتمد عليها المؤلف في

(استخلاص) تاريخ ذلك العهد) والصوابْ تخليص أو تلخيص

وجاء في (أساس البلاغة) للعلامة الزمخشري: (والزبد خلاص اللبن، أي منه يستخلص بمعنى يستخرج). فهو إذن استعمال صحيح لا غبار عليه

أنتم أعلم بأمر دنياكم

ساق الأستاذ القباني (في العدد 452 من الرسالة) هذا الحديث بصيغة (أنتم أعلم بأمور دنياكم) وعزاه إلى الصحيح مسلم، ولهذا الحديث ثلاث صيغ في صحيح مسلم، ليس منها هذه الصيغة، بل منها صيغة (أنتم أعلم بأمر دنياكم) وهذه الإضافة للعهد، يعني أن هذا الأمر الذي هو تأبل النخل أنتم أعلم به، وليس هناك صيغة تفيد النهي عن التأبير، فلا يخل هذا الخبر بعموم قوله تعالى: (فليحذر الذين يخالفون عن أمر. . .) والأمر هنا مصدر مضاف يفيد العموم بخلافه في الحديث فإنه بمعنى الشأن، والمراد بالشأن، الشأن المعهود وهو تأبير النخل. وقوله تعالى: (وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى)، نص على أن قوله ﷺ: (البات وحي منزل) على أن الأحاديث التي رواها مسلم تختلف بمن في أسانيدها من الرجال اختلافاً يوجب النظر الدقيق في درجاتها.

محمد أبو البهاء

الطلبة الغرباء في مصر

أيها المصريون!

في مصر - ومصر في إكرام الضيف البلد الكريم - طائفة من طلاب العلم وفدوا من جاوة وسومطرة وجارات لهما إلى كعبة الشرق الأزهر الشريف، فمنعت الحرب في الشرق الأقصى عنهم رفد أهلهم وهم أبناء الأسر الكريمة ولهم بين الطلاب وعند أساتذتهم مقام محمود، فأصبحوا من الفقراء الذين احصروا في سبيل الله، يحسبهم الجاهل أغنياء من التعفف تعرفهم بسيماهم لا يسألون الناس إلحافاً

وإنا نهيب بذوي الغير أن يتفضلوا بمنع ذُلِّ السؤال عنهم ويسارعوا إلى خير هؤلاء. وعند الله أجر المحسنين

وقسم الوعظ والإرشاد بالأزهر الشريف - وهو على بينة من ندى أهل وطنه وحميتهم - لا يطيل القول إيماناً منه بدافع الغيرة في نفوس المصريين، وثقة في أن للبر والمعروف بمصر نفوساً تتنافس في الخير فلا يحس النزيل بينهم إلا أنه بين أهله وعشيرته. ولا غرو فالإسلام رحم بين أهله. وأولو الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله

وإنا لنذكر بوافر الحمد لسعادة صالح عنان باشا همته التي افتتح بها هذا الاكتتاب الخير

ونشكر للمقطم الغراء أن أذاعت دعوته وأيدته وحولت مبلغ تبرعه في هذا السبيل، وقدره عشرة جنيهات إلى حضرة صاحب الفضيلة الأستاذ الأكبر شيخ الجامع الأزهر، والدال على الخير كفاعله

فإلى الخير الذي أنتم أهله، ومن أحق الناس به، نوجه إليكم هذا النداء وما تفعلوا من خيرٍ فلن تكفروه.

محمد أحمد العدوي

المفتش العام للوعظ والإرشاد