ما أحسَنَ الدّنْيا وَإقبالَهَا

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ما أحسَنَ الدّنْيا وَإقبالَهَا

ما أحسَنَ الدّنْيا وَإقبالَهَا
المؤلف: علي بن أبي طالب



ما أحسَنَ الدّنْيا وَإقبالَهَا،
 
إذا أطاع الله من نالها
مَن لم يؤاسِ النّاسَ من فضْلِها،
 
عرّض للادبار إقبالها
 
كأنّنَا لم نَرَ أفْعَالَهَا