ماَ بالُ نفسكَ بالآمالِ منخدِعُهُ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ماَ بالُ نفسكَ بالآمالِ منخدِعُهُ

ماَ بالُ نفسكَ بالآمالِ منخدِعُهُ
المؤلف: أبو العتاهية



ماَ بالُ نفسكَ بالآمالِ منخدِعُهُ
 
وَما لهَا لا تُرعى بالوَعْظِ مُنْتَفِعَهْ
أما سَمِعتَ بمَنْ أضْحى لهُ سَبَبٌ،
 
إلى النُجاة ِ، بحَرْفٍ واحدٍ سَمِعَهْ