لُكُلِ اِمرىءٍ شَكلٌ مِنَ الناسِ مِثلُهُ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

لُكُلِ اِمرىءٍ شَكلٌ مِنَ الناسِ مِثلُهُ

لُكُلِ اِمرىءٍ شَكلٌ مِنَ الناسِ مِثلُهُ
المؤلف: أبو الأسود الدؤلي



لُكُلِ اِمرىءٍ شَكلٌ مِنَ الناسِ مِثلُهُ
 
وَكُلُّ امرىءٍ يَهوى إِلى مَن يُشاكِلُه
وَمالَكَ بُدٌّ مِن نَزيلٍ فَلا تَكُن
 
نَزيلاً لِمَن يَسعى بِهِ مَن يُنازِلُه
وَإِن أَنتَ نازَلتَ الكَريمَ فَلاقِهِ
 
بِما أَنتَ مِن أَهلِ المُروَءةِ قائِلُه
وَإِن أَنتَ نازَلتَ اللَئيمَ فَكُن فَتىً
 
تُزايِلُهُ في فِعلِهِ وَتُحامِلُه
إِذا لَم تُداخِل عِزَّ مَن كانَ ذا حِجىً
 
وَعَزمٍ وَحَزمٍ لَم تَجِد مَن تُداخِلُه
وَما الناسُ إِلاّ بِالأُصولِ فَإِنَّما
 
يُثَبِّت أَعلى كُلِّ بَيتٍ أَسافِلُه