لو نَكُن ذا عقْلِ في الناس

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

لو نَكُن ذا عقْلِ في الناس

لو نَكُن ذا عقْلِ في الناس
المؤلف: أبو الحسن الششتري



لو نَكُن ذا عقْلِ في الناس
 
كانْ يكون عَقْلي ملَكتُوا
مُولْتي لعِبَت بأجْناس
 
مَن قَوَى شيء يعْصي سِتُّوا
مَوْلَتِي سِتِي عزيزَا
 
إِسْمُها أنْ تفْهمُونِي
مَهْرَها نِبْلاَ ونَجيزَا
 
أخرَجَتْني عن سُكونِي
اعْذُرُونِي وانْظُرُوها
 
وانظروها واعْذُرُونِي
أشْعَلت قلْبي وساوِسْ
 
وابْتلَتْني فابْتلِيتُوا
مولْتِي لعِبَت بأجْناس
 
مَن قوَى شيْ يعْصى سِتوا
اعذُرُوني يا مقابِيل
 
مُولْتي جارَت عَلَيَّا
وسقتْني خمْر بابيلْ
 
أو شَرِيباً ششتريا
لَوْ يكُون السُّم في الْكاس
 
ما يكُونْ إِلاَّ شَرَبْتوا
مولتي لعِبَت بأجْناس
 
مَن قوَى شَيْ يعْصى ستُّوا
لا تلُومونِي في سِتي
 
كُلُّ حَد عِنْده مَتاعوا
غرَضْها غرَضي وقصْدِي
 
في مرَاضْها اتباعُوا
حتى يَنْصِفْني إلهِي
 
والفقيرْ على طِباعُوا
نسْتبدِل الحُلْه بِدِفاس
 
ونمزِق شيْ لَبِسْتُوا
مُولْتي لعِبَت بأجْناس
 
مَن قوى شيْ يعْصى ستُّوا
يا جَماعه يا جَمَاعه
 
اخْلعُوا بِيعُوا الثيابُ
هذا ه وقْتُ الخلاَعة
 
الْمِلاحْ رقَصُوا وطابُوا
إِخْرِجوا الجاهل عنَّا
 
مَن رَقَص فرَّح شبابُوا
لَوْ نَسُق لُو المعْنى مِن ناسِ
 
لم يذُقُ مِني ما قلتوا
مُولْتي لعِبَت بأجْناس
 
مَن قَوَى شيْ يعْصى سِتُّوا