لا والذي تسجدُ الجباهُ لهُ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

لا والذي تسجدُ الجباهُ لهُ

لا والذي تسجدُ الجباهُ لهُ
المؤلف: جميل بثينة



لا والذي تسجدُ الجباهُ لهُ،
 
ما لي بما دون ثوبها خبرٌ
ولا بفِيها، ولا همَمتُ به،
 
ما كانَ إلاّ الحديثُ والنظرُ