لا تَخَل كُنتَ في الفَجيعَةِ فَرداً

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

لا تَخَل كُنتَ في الفَجيعَةِ فَرداً

لا تَخَل كُنتَ في الفَجيعَةِ فَرداً
المؤلف: شكيب أرسلان



لا تَخَل كُنتَ في الفَجيعَةِ فَرداً
 
كُلُّ قَلبٍ لِجَرحِ قَلبِكَ دامِ
إِن أَزالوكَ عَن رِآسَةِ حُكمٍ
 
لَم تَزَل صَدرَ دَولَةِ الأَفهامِ
في ضِفافِ الأُردُنِّ يَجري عَلى الغَو
 
رِ كَساقٍ يُديرُ كَأسَ المَدامِ
وَتَباشيرٌ لِلرَبيعِ أَضاءَت
 
فيي عِرارٍ مِن زَهرِهِ وَبِشامِ
وَسَلامي عَلى الخَليلِ وَشَوقي
 
وَعَلى حافِظِ بَديعِ النِظامِ
الثُرَيّا الَّتي قَدِمتُ عَلَيها
 
بِضَئيلِ السُهى وَشِبهِ القَتامِ