لاحَ السُعود وَأَسفَر التَفويق

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

لاحَ السُعود وَأَسفَر التَفويق

لاحَ السُعود وَأَسفَر التَفويق
المؤلف: عائشة التيمورية



لاحَ السُعود وَأَسفَر التَفويق
 
وَتَلا لَنا سور العُلا تَوفيق
رقم الفقيه لَهُ عَلى لَوحِ الهُدى
 
أَقبَل فَاِنَّكَ لِلنَّجاحِ رَفيق
وَاِقرَأ كِتابَ اللّهِ جَل ثَناؤُه
 
فَهُوَ المَجيد وَبِالثَناء حِقيق
روح الوُجودِ عَلى البَشيرِ مَنزِل
 
يَهدي اِلى الرُشدِ الوَرى وَيَسوق
فَأَعِنهُ يا رَبّ عَلى دَرك العُلا
 
فَالنَجح حَيثُ العَون مِنكَ رَفيق
وَاِمنُن بِفَوزِ الحاضِرينَ فَكلهم
 
بِنَوالِ حَظ مِن رِضاكَ وَثيق
وَاِجبِر بِعَفوِكَ وَالرِضا من أَنشَأت
 
ما اِخضَرَّ مِن دوحِ الرِياضِ وَربق
قالَت وَقَد بَسَطَت أَكف ضراعة
 
يا رَب فَليُكمِل لَنا التَوفيق
بحبيبك الهادي تبلغنا الرِضا
 
ما دمت عائِشة وَلاح بَريق