كَيفَ القَرارُ لِمُهجَتى وَعُيونُه

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

كَيفَ القَرارُ لِمُهجَتى وَعُيونُه

كَيفَ القَرارُ لِمُهجَتى وَعُيونُه
المؤلف: عائشة التيمورية



كَيفَ القَرارُ لِمُهجَتى وَعُيونُه
 
عَن صَفحَة البيض المَواضى راوِيَه
آها لَها مِن مُهجَة ثبت بِها
 
نار وَما دَرى العَواذِل ما هيه
شَوق تَكون مِن سَعير مُحرِق
 
لا غرو اِن يُدعي بِنار حامِيَه
قَضَت اللَواحِظَ بِالصُدودِ وَما رَئَت
 
يا لَيتَها كانَت بِوَصلِ قاضِيَه