كَيفَ الخَلاصُ وَذى اللِحاظ تَصول

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

كَيفَ الخَلاصُ وَذى اللِحاظ تَصول

كَيفَ الخَلاصُ وَذى اللِحاظ تَصول
المؤلف: عائشة التيمورية



كَيفَ الخَلاصُ وَذى اللِحاظ تَصول
 
وَالسَيف مِن جِفنَيكَ لي مَسلول
وَعَقارِب الاِصداغِ لِما أَن سَعت
 
أَيقَنتَ مِنها أَنَّني مَقتول
يا ظَبي هَل تَدنو لِيَسعَدَ ناظِري
 
بِلُقاكَ اِن يَكُ لِلِّقاءِ سَبيل
لا تَخشَ مِن نَظرى عَلى خَدَّيكَ اِن
 
يُبدى جِراحاً وَالمِياهُ تَسيلُ
شَهِدت عُيونَكَ في اِباحَة مَأتَمى
 
فَاِحكُم قِصاصا فَالشُهودُ عَدول